اقتصاد عربى

بالشراكة مع "أكاديمية سلسلة التوريد العالمية"

“دبي التجارية”  تطلق منصة التعليم الإلكتروني للمحترفين في سلاسل التوريد

* تتضمن منصة التعليم الإلكتروني وحدات محاكاة مبنية على مبادئ "الثقل المعرفي"، والتي ستغيّر من قواعد العمل لأكثر من 180,000 شركة في القطاع اللوجستي من عملاء دبي التجارية

 

 مع زيادة الإقبال على منصات التعلم الإلكتروني في دولة الإمارات، قامت بوابة “دبي التجارية”، بالتعاون مع “أكاديمية سلسلة التوريد”، بإطلاق منصة جديدة للتعليم الإلكتروني، كمبادرة من مستوى الجيل الثاني في وظائفها التدريبية وتقنياتها المتطورة، من خلال تزويد مساقاتها التعليمية بوحدات محاكاة.

وعند استكمال المساقات التعليمية، سيحصل المنتسب على شهادة معتمدة دولياً من أشهر أكاديمية في قطاع سلسلة التوريد، معززة بمحتوى تدريبي معتمد من قبل الاتحاد الدولي لإدارة المشتريات والتوريدات (IFPSM)، تمكنه من تحقيق طموحاته المهنية.

ستخدم هذه المنصة المتقدمة للتعلم الإلكتروني أكثر من 180,000 شركة مسجلة في بوابة دبي التجارية.

وتقدم منصة التعلم الإلكتروني الجديدة محتواها عبر تصميمات مرئية تستند إلى مبادئ نظرية “الثقل المعرفي” (CLT)، وتتوافر هذه الخصائص المفتوحة للعاملين في سلاسل التوريد من الذين يسعون إلى تطوير مهاراتهم بشكل أكبر.

وقال حسين البلوشي، المدير التنفيذي للعمليات في بوابة دبي التجارية: “بالنسبة لنا، تعد منصة التعلم الإلكتروني الجديدة لتدريب المحترفين على التعامل مع سلسلة التوريد إحدى استثماراتنا المستقبلية. وقد جاءت فكرة إنشائها من اعتقادنا الراسخ بأن السر في إتقان المهارات المتقدمة التي تتطلبها صناعتنا يكمن في تدريسها بأساليب وتقنيات بسيطة، تبتعد عن الصعوبة والتعقيد. من أجل ذلك، وأثناء تطوير النظام الجديد لمنصة التعلم عبر الإنترنت، كان تركيزنا منصباً على تحسين تجربة المستخدم التعليمية، كي تنافس بمحتواها الدورات التدريبية التقليدية في الفصول الدراسية. وأضفنا إلى هذا المحتوى وحدات المحاكاة التي تهدف إلى الوصول بتجربة التعلم الإلكتروني إلى مستويات تضاهي التعليم التقليدي، بل وتتفوق عليه. وإلى جانب وظائف التعلم الإلكتروني الذي تقدمه المنصة الجديدة، فإنها تعد أداة مناسبة للمتدربين في مجال سلسلة التوريد لتطوير مسيرتهم المهنية. ونحن نتطلع إلى جعل التعلم عن بعد أكثر تأثيراً وفاعلية لتأهيل المهنيين العاملين في هذا المجال”.

من جانبه، قال توماس شميت، المدير الإداري لأكاديمية سلسلة التوريد: “نشعر بالحماس في أكاديمية سلسلة التوريد لإطلاق هذه الشراكة مع جهة مرموقة ومعروفة بالكفاءة، وذات رصيد كبير في خلق الفرص المهنية للمحترفين والمتخصصين في الصناعة مثل دبي التجارية. وستستفيد فرق العاملين في سلسلة التوريد حول العالم من حلول التدريب التي نقدمها، ونحن واثقون من أننا عبر شراكتنا سنواصل دعم القطاع اللوجستي في هذه المنطقة لتحقيق المزيد من التطوير والنمو.”

وتسعى دبي التجارية عبر هذه المبادرة إلى بناء منصة توفر تجربة للمستخدم تمتاز بكل من البساطة والمشاركة التفاعلية في آن واحد؛ من أجل توفير تجربة مكافئة أو متفوقة عن التعليم الذي تقدمه الدورات التدريبية أو المحاضرات في الفصول الدراسية التقليدية. وبذلك سيستطيع العاملون في القطاع اللوجستي الوصول بكل راحة وسهولة ومن أي مكان، إلى عالم افتراضي مليء بالمعرفة عبر منصة التعليم الإلكتروني لتطوير مهاراتهم ومواصلة تعلّمهم بشكل مستدام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق