أخبار

اعتقال رئيس “وايركارد” السابق مجدداً بعد مزاعم معرفته بالخسائر لسنوات

مباشر: ألقي القبض مجدداً على الرئيس التنفيذي السابق لشركة “وايركارد” الألمانية واثنين آخرين من المسؤولين السابقين، مع مزاعم بأنهم كانوا على علم بالخسائر الهائلة منذ عام 2015.

وقال المدعون العامون في ميونيخ، أمس الأربعاء، إن الثلاثة مسؤولين تعاونوا للحصول على حوالي 3.2 مليار يورو (3.7 مليار دولار).

وأوضح المدعون أن المشتبه بهم كانوا يعرفون أن الشركة كانت تخسر أموالاً على الأقل بحلول نهاية عام 2015.

وأضافوا أنه من خلال الاحتيال بالحسابات المزيفة، منحت البنوك في ألمانيا واليابان بالإضافة لمستثمرين آخرين أموالاً بقيمة 3.2 مليار يورو، والتي من المرجح أن تكون مفقودة الآن.

وفي أواخر الشهر الماضي، تعرضت الشركة الألمانية إلى ضربة قوية بعد الفشل في اعتماد نتائج أعمالها بعد اكتشاف أموال مفقودة بقيمة 1.9 مليار يورو بالميزانية العمومية.

وتقدمت الشركة العاملة في صناعة الخدمات المالية بطلب للإعسار المالي بعد إعلان مشاكل محاسبية واعتراف الشركة بفقدان حوالي ملياري يورو من أصولها.

وبالإضافة إلى القبض على “ماركوس براون“، والذي اعتقل سابقاً في يونيو/حزيران الماضي، فإن المسؤولين الآخريين المعتلقين هما المدير المالي السابق للشركة “لبورخارد لي” والرئيس السابق للمحاسبة “ستيفان فرايهر فون إرفا”.

ويجرى حالياً التحقيق من الثلاثة بتهمة الاحتيال وتزوير الحسابات والتلاعب بالأسواق.

وبحلول الساعة 10:50 صباحاً بتوقيت جرينتش، تراجع سهم “وايركارد” بنحو 4.8 بالمائة إلى 1.72 يورو.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق