استثمار وأعمال

من خلال الفيديو كونفرانس .......

غرفة التجارة الفرنسية:٥٦ لقاء بين شركات مصرية وفرنسية لتصدير الخضروات والفاكهة

 

 

 

في مبادرة لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر وفرنسا وعلى الرغم من الأوضاع الحالية الصعبة في مواجهة كوفيد-١٩، نجحت غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر في تنظيم لقاءات عمل B2B بين الشركات المصرية والفرنسية من خلال خدمة جديدة للبعثات عبر الإنترنت E-mission تقدمها الغرفة لإتاحة الفرصة للشركات المصرية المُصدِرة للفاكهة والخضروات لتصدير محاصيلها إلى فرنسا.

 

وتم إطلاق هذه البعثة تحت قيادة سلمى العقر بقسم دعم الشركات بغرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر. وهدفت إلى استعادة نشاط حركة الاستيراد والتصدير خلال فترة الأزمة الراهنة وذلك من خلال إتاحة فرصة التواصل بين الشركات المصرية والفرنسية من خلال لقاءات الفيديو كونفرانس.

 

استمرت البعثة يومين دار خلالها ٥٦ لقاء عملB2B ، مدة كل لقاء ٢٠ دقيقة ، بين ١٥ شركة فرنسية ومصرية، وحققت البعثة بالفعل نجاحًا كبيرًا.

 

وأعربت الشركات المصرية والفرنسية عن تقديرها الشديد للبعثة نتيجة للاتفاقات المثمرة التي تمكنت من إبرامها مع بعضها البعض، كما ألقت الشركات الفرنسية الضوء على ما ترتب عليه من قرارات بشأن القيام بأعمال تجارية مع المُصدِريِن المصريين.

 

ومن بين الشركات الفرنسية تواجدت الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم ولكن البعض لديهم ايضًا فروع في مدن أوروبية أخرى : شركة دلمونت فرانس Delmonte France، كيلينجز Keelings، ماتيشا فرانس Matysha France، بي اس ان بيزنس BSN business، باريس هربس Paris Herbs، أرماند فابر Armand Fabre ، وماجلان Magellan.

 

وكان اهتمام الشركات الفرنسية كبير بالمحاصيل المصرية ، وبالأخص بالفلفل الحلو والحار، والبادنجان، والطماطم، والحوامض، والبرتقال، والبطاطا الحلوة، والعنب، والبطاطس، والبطيخ، والخرشوف، والبلح الطازج، والرمان.

 

وعقب اللقاءات التي نظمتها غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر من خلال الفيديو، أعلنت العديد من الشركات الفرنسية أنها وجدت ما تبحث عنه بالفعل من محاصيل لدى الشركات المصرية المشاركة بالبعثة.

 

وأثناء هذه البعثة التي دارت عبر الانترنتE-mission   ، نظم كلًا من قسم اللجان المتخصصة والتدريب بالغرفة ومركز ترين  TRAINللتدريب دورتين ، واحدة حول “الأمن الغذائي” والأخرى حول “اتفاقات التجارة الحرة”.

 

كما أعرب حسن بهنام ،  مدير عام غرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر ،  عن رضاه عما نتج عن هذه اللقاءات الفرنسية-المصرية. وأعلن إنه بسبب اهتمام الشركات الفرنسية بالمحاصيل والمنتجات المصرية بوجه عام، قررت الغرفة تنظيم لقاءات أخرى من خلال الفيديو بين الشركات المنتجة المصرية والشركات الفرنسية الراغبة في الشراء ، وخاصًة في مجال النسيج، والورق، والتغليف، والسياحة، وغيرها. كما دعا الشركات المصرية للإنضمام لغرفة التجارة والصناعة الفرنسية بمصر للإستفادة من خدماتها العديدة التي تقدمها للشركات المصرية المنتجة الراغبة في التصدير لفرنسا، أو للسوق الأوروبي بصفة عامة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق