اتصالات وتكنولوجيا

مدير "اتوس" مصر:

قرارات الحكومة المصرية جذت الشركات العالمية لضخ استثماراتها في مصر 

- أعمال "أتوس" تنطلق في العاصمة الإدارية والمدن الذكية

- تحفيز شباب الخريجين على العمل في مراكز البيانات

- مصر رائدة في تقديم خمات التعهيد لإفريقيا والمنطقة العربية

- نعمل على بناء نماذج جديدة في صناعة التكنولوجيا 

قال مدير شركة “أتوس الفرنسية ” في مصر أحمد الحراني، أن الشركة بدأت عملها في مصر بداية من العام 2020، بخطة عمل طموحة للتوسع في السوق المصري، وأرجع الحراني السبب في ازدهار أعمال الشركة إلى قرارات الحكومة المصرية التي ساهمت في استقرار السوق المصري والخطوات الثابتة لخطة الإصلاح الاقتصادي مما جعلها جاذبة للاستثمارات الخارجية خاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات”.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عُقد اليوم بالمقر الجديد للشركة في القاهرة، للإعلان عن خطة عمل الشركة في المرحلة المقبلة.
وتحدث الحراني عن حجم الاستثمارات المنتظر ضخها في السوق المصرى، والتي من المتوقع أن تتجاوز المليار جنيهًا مع نهاية العام الجارى، حيث حققت الشركة حوالى 300 مليون جنيهًا خلال الستة أشهر المنصرمة.
وأضاف أن الوضع المستقر في مصر أعطى صورة إيجابية عن الاقتصاد المصرى، وأشار الحرانى إلى القطاعات التي تستهدفها الشركة في السوق المصرى والتي تتنوع ما بين قطاع تأمين المعلومات وقطاع البنوك والتعليم والصحة.
حيث تعمل الشركة حاليًا في أكثر من مشروع بالعاصمة الإدارية الجديدة، فهى استشارى لمراكز البيانات بالتعاون مع شركة “أورنج مصر”.
وأشار إلى أن الشركة لديها حلول المدارس الافتراضية خاصة وأن لديها خبرات ناجحة في إنشاء تجارب مماثلة في السوقين الألمانية والفرنسية.
إلى جانب حلول ربط الجامعات إلكترونيًا على مستوى الجمهورية، كما تخطط أيضا إلي تطبيق نظم الحوكمة في المستشفيات الجامعية والحكومية فى مجال الصحة.
كما أشار مدير “أتوس” مصر إلى مهارات العمالة المصرية، في مجال التعهيد، والبرمجيات مما ساعد الدولة المصرية لتكون مركزًا إقليميًا لتقديم هذه الخدمات للدول العربية والإفريقية.
وأضاف الحراني أن “أتوس مصر” تنوى التوسع في  توظيف الكفاءات المصرية الشابة، ليكونوا نواة للسوق المحلى في قطاعات تكنولوجيا المعلومات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق