أخبار

تباطؤ نمو إيجار المنازل بالولايات المتحدة لأدنى مستوى بعقد

مباشر: تباطأ نمو إيجار المنزل لأسرة واحدة في الولايات المتحدة لأدنى مستوى في عقد من الزمن خلال مايو/آيار، مع تداعيات الوباء العالمي.

وفي فبراير/شباط الماضي، قبل أن يضرب الوباء الاقتصاد الأمريكي بقوة، كان نمو الإيجار لمنازل الأسرة الواحدة قد وصل إلى أعلى وتيرة له في أربع سنوات.

وأظهرت بيانات “كورلوجيك” الصادرة اليوم الثلاثاء، ارتفاع إيجار منزل الأسرة الواحدة بنسبة 1.7 بالمائة على أساس سنوي خلال مايو/آيار الماضي، وهو أبطأ معدل نمو منذ ما يقرب من عقد من الزمن.

وتشكل إيجارات الأسرة الواحدة 35 بالمائة من جميع المنازل المؤجرة في الولايات المتحدة، وتقدر قيمة هذه العقارات مجتمعة بأكثر من 2.3 تريليون دولار.

وقال “مولي بوزيل” كبير الاقتصاديين في “كورلوجيك”: “تباطأ نمو إيجار الأسرة الواحدة فجأة في مايو/آيار حيث شعرت الدولة بالتأثير الكامل للأزمة الاقتصادية التي سببها الوباء”.

وبحسب البيانات، لا تزال “فينيكس” تشهد نموًا قويًا في الإيجارات بنسبة 6 بالمائة على أساس سنوي، وكانت “هونولولو” التي يعتمد اقتصادها بشكل كبير على السياحة، المدينة الرئيسية الوحيدة التي شهدت تراجع الإيجارات سنويًا، بانخفاض 0.4 بالمائة.

وقال “بوزيل”: “بينما تتصارع مناطق مثل فلوريدا وتكساس وأريزونا مع ظهور حالات كورونا، قد نتوقع رؤية تأثير كبير على أسعار الإيجار على المستوى المحلي”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق