أخبار

البنك الدولي يتوقع تمديد تجميد دول العشرين لديون الدول الأفقر

مباشر: تعتقد كبيرة الاقتصاديين في البنك الدولي أنه من المرجح للغاية أن تقوم مجموعة دول العشرين بتجميد مدفوعات خدمة الديون للدول الأشد فقراً حول العالم لما بعد نهاية عام 2020.

وقالت “كارمن راينهات”، اليوم الجمعة، إن الأزمة الصحية والاقتصادية التي أحدثها وباء كورونا كانت أكثر شدة واستغرقت وقتاً أطول للتغلب عليها مما كان متوقعاً في البداية.

وأضافت أنه من المحتمل للغاية أن يوافق المسؤولون الماليون في مجموعة دول العشرين على تمديد مسألة تجميد مدفوعات خدمة الديون والتي كان من المقرر أن تنتهي صلاحيتها بحلول نهاية عام 2020.

ومع ذلك، لم تكن كبيرة الاقتصاديين في البنك متأكدة ما إذا كان سيحدث ذلك عندما يجتمعون عبر الإنترنت يوم السبت المقبل.

وأوضحت “رينهارت” أنه من المعترف به على نطاق واسع أن هذا الوباء يستغرق وقتاً أطول بكثير لكي يتم التغلب عليه.

وذكرت أن هناك رؤية واضحة بأنه ستكون هناك حاجة لأكثر من 6 أشهر فيما يتعلق بتجميد مدفوعات خدمة الديون، وبالتالي، كما تقول كبيرة الاقتصاديين بالبنك الدولي، فإنها تتوقع أن تمديد هذا الأمر لفترة زمنية أطول أمر محتمل للغاية.

ومن شأن هذه المبادرة أن توفر نحو 12 مليار دولار من مدفوعات خدمة الديون فيما يتعلق بالديون الثنائية الرسمية بين الدول حتى نهاية هذا العام.

وكان الغرض من هذه المبادرة الخاصة بتجميد مدفوعات خدمة الديون للدول الأشد فقراً بالعالم من أجل تركيز هذه الدول جهودها وأموالها على مكافحة الوباء.

وأشارت إلى أن مسؤولي مجموعة الدول العشرين سيناقشون كذلك عدم مشاركة القطاع الخاص في هذه المبادرة.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق