بانوراما خبرية

خارجية إيران توضح ما تسعى إليه بالاتفاق مع السعودية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— عقّبت وزارة الخارجية الإيرانية، السبت، على إعلان التوصل لاتفاق مع المملكة العربية السعودية لاستئناف العلاقات الدبلوماسية، مؤكدة على أن سياستها الخارجية اتخذت خطوة مهمة في سياق التطبيق العملي لعقيدة السياسة الخارجية المتوازنة والدبلوماسية الديناميكية والتفاعل الذكي وفي اتجاه تجسيد سياسة الجوار واستكمال الخطوات الفعالة السابقة.

وأوضحت الخارجية الإيرانية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية بالبلاد “أظهرت حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بهذه المبادرة أنها على طريق تأمين مصالح الشعب الإيراني وكذلك الشعوب المسلمة والأصدقاء والجيران في المنطقة، وكذلك استخدام الطاقات الإقليمية عازمة جديا لتحقيق وترسيخ السلام والاستقرار الشاملين، وتأمين المصالح المشتركة والجماعية لحكومات وشعوب المنطقة وخططت لاتخاذ خطوات فعالة إلى الأمام.

وتابعت: “وزارة خارجية جمهورية إيران الإسلامية، تعرب عن ثقتها في الدور والآثار الإيجابية لهذا الاتفاق في تأمين المصالح المشتركة لشعبي إيران والسعودية وباقي شعوب المنطقة، وترى من الواجب ان تعرب عن تقديرها لمبادرة الصين واستضافتها ودورها في تحقيق هذا الاتفاق وكذلك للدور الفعال للحكومات الصديقة والجارة العراق وسلطنة عمان في هذا المجال”.

ويذكر أنه في يناير/كانون الثاني عام 2016، قطعت السعودية العلاقات مع إيران بعد هجوم على سفارتها في طهران، على إثر اعتراضات إيرانية على إعدام المملكة 47 شخصًا، منهم رجل الدين الشيعي نمر النمر.

Print Friendly, PDF & Email