أخبار

نتائج أعمال وبيانات اقتصادية محور الأسواق العالمية اليوم

مباشر- أحمد شوقي: هيمنت نتائج الأعمال الفصلية بالإضافة إلى بيانات اقتصادية على الأسواق العالمية في نهاية تعاملات اليوم الخميس.

واستمرت البنوك الأمريكية في الإفصاح عن أداءها المالي، حيث تراجعت أرباح “بنك أوف أمريكا” مع زيادة مخصصات خسائر القروض خلال الربع الثاني من العام الجاري.

بينما تجاوزت أرباح “مورجان ستانلي” التوقعات خلال الربع المنتهي في يونيو/حزيران الماضي، مع قفزة 30 بالمائة للإيرادات.

في حين تراجعت أرباح شركة “جونسون آند جونسون” بنحو 35 بالمائة خلال الربع الثاني من العام الجاري.

فيما ارتفعت أرباح “نتفليكس” لكنها فشلت في الوفاء بتوقعات المحللين خلال الربع الثاني، فيما أضافت أكثر من 10 ملايين مشترك بأكثر من المتوقع.

 

بيانات اقتصادية

تمكن اقتصاد الصين من النمو بنحو 3.2 بالمائة بأكثر من التوقعات خلال الربع الثاني من العام الجاري، بأكثر من التوقعات.

في حين تراجعت مبيعات التجزئة في الصين بنحو 1.8 بالمائة في يونيو/حزيران على أساس سنوي مقابل هبوط 2.8 بالمائة في مايو/آيار، مما يشير إلى استمرار ضعف الاستهلاك.

وكشفت اقتصادية، عن هبوط أقل من التوقعات لطلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي، كما تراجع النشاط الصناعي في فيلادلفيا خلال الشهر الجاري بأقل من المتوقع.

فيما انخفضت تكلفة الرهن العقاري في الولايات المتحدة أدنى مستوى 3 بالمائة لأول مرة على الإطلاق خلال الأسبوع الجاري.

في حين ارتفعت مبيعات التجزئة الأمريكية بنحو 7.5 بالمائة خلال الشهر الماضي لتتجاوز التقديرات، كما زادت ثقة بناة المنازل الجديدة في الولايات المتحدة بأكثر من توقعات المحللين خلال الشهر الجاري لتعود لمستويات ما قبل تأثير الوباء.

فينا ارتفعت حيازة الأجانب للسندات الأمريكية لأول مرة في 3 أشهر خلال مايو/آيار الماضي.

وفي أوروبا، ارتفع فائض الميزان التجاري في منطقة اليورو بأكثر من التوقعات خلال مايو/آيار، فيما استقر معدل البطالة في بريطانيا خلال الثلاثة أشهر المنتهية في مايو/آيار.

فيما ذكر صندوق النقد الدولي أن حالات إفلاس الشركات الصغيرة والمتوسطة قد تزيد 3مرات في العام الجاري، في الوقت الذي حذرت فيه مديرة الصندوق من أن الاقتصاد العالمي لم يصل لبر الأمان حتى الآن.

خسائر النفط والذهب

تراجعت أسعار النفط لأول مرة في 3 جلسات متتالية بأكثر من 1 بالمائة عند تسوية التعاملات مع مخاوف حيال الطلب وبعد واتفاق “أوبك+”.

في حين توقع وزير الطاقة الروسي تحسن الطلب العالمي على النفط بشكل قوي خلال الشهر المقبل.

وفي سياق آخر، ارتفعت مخزونات الغاز الطبيعي في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي بأقل من التوقعات.

كما تراجعت أسعار الذهب بأكثر من 13 دولاراً عند التسوية مع ارتفاع العملة الأمريكية.

 

خسائر الأسهم

انخفضت مؤشرات الأسهم الأمريكية في نهاية التعاملات، حيث تراجع “داو جونز” للمرة الأولى في 5 جلسات متتالية بعد بيانات اقتصادية ونتائج أعمال.

كما تراجعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في ختام الجلسة بعد قرار البنك المركزي.

وأبقى المركزي الأوروبي معدلات الفائدة كما هى مع إدخال أي تغيير على برامج التحفيز.

وحذرت رئيس البنك المركزي كريستين لاجارد من عدم اليقين المتزايد بسبب الوباء، لكنها تعهدت باتخاذ ما يلزم لدعم النمو الاقتصادي في منطقة اليورو.

كما أغلقت الأسهم اليابانية جلسة اليوم على تراجع مع زيادة إصابات كورونا في البلاد.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق