أخباراتصالات وتكنولوجيا

بحجم أعمال يقدر بـ10 مليارات دولار...

إندماج هيتاشي وإيه بي بي يعد بتحويل مصر إلى مركزاً لتصدير الطاقة للقارة الأفريقية

الحسيني:

* "تتواجد هيتاشي إيه بي بي في مصر منذ عام 1928، وتسعى إلى تعظيم حجم أعمالها اعتماداً على الاستثمار الأمثل في عنصرها البشري والحفاظ على سلامته فضلاً عن تعزيز حجم الصادرات ليحتل نسبة 15-20% من إنتاجيتنا، فنحن بصدد اعتماد خطة تسويقية للتوسع بالتصدير لنصل إلى نسبة 50%."

* "ترسيخاً لمبدأ «نحو طاقة حسنة ومستدامة»، يرتكز الكيان الجديد على أربع محاور لخدمة قطاعات النقل والمركبات خاصة تلك التي تعتمد على الكهرباء، والقطاع الصناعي، فضلاً عن قطاعي البنية التحتية والمرافق والمدن الذكية، هذا بالإضافة إلى رفع كفاءة استخدامات الطاقة المتجددة الصديقة للبيئة".

استنادا إلى ارث تقني ثرى يمتد علي مدار أكثر من 250 عاما، تم الاعلان عن الاندماج الرسمي للشركتين المرموقتين  هيتاشي المحدودة (Hitachi Ltd) و إيه بي بي المحدودة (ABB Ltd) من خلال كيان جديد يحمل اسم “هيتاشي إيه بي بي باورجريدز” و بحجم أعمال سنوي يبلغ 10 مليار  دولار. يهدف الكيان الجديد إلى استثمار التقنيات الرقمية الرائدة لشركة هيتاشي- Hitachi  والحلول العالمية لخدمات شبكات الطاقة المقدمة من إيه بي بي –ABB  لدعم التحول العالمي لتقليل الانبعاثات الكربونية لأنظمة الطاقة.
وفي هذا السياق، أعرب المهندس/ محمد الحسيني، رئيس مجلس ادارة شركة هيتاشي إيه بي بي  باور جريدز في مصر و شمال افريقيا قائلا: “ترسيخاً لمبدأ «نحو طاقة حسنة ومستدامة»، تتطلع هيتاشي إيه بي بي باور جريدز إلى الريادة في تقديم خدماتها الذكية بارتكازها على أربع محاور لخدمة قطاعات النقل والمركبات خاصة تلك التي تعتمد على الكهرباء، والقطاع الصناعي، فضلاً عن قطاعي البنية التحتية والمرافق والمدن الذكية، ورفع كفاءة استخدامات الطاقة المتجددة الصديقة للبيئة. تتواجد هيتاشي إيه بي بي في مصر منذ عام 1928، وتسعى إلى تعظيم حجم أعمالها اعتماداً على الاستثمار الأمثل في عنصرها البشري والحفاظ على سلامته في ظل الجائحة، فضلاً عن تعزيز حجم الصادرات ليحتل نسبة 15-20% من إنتاجيتنا. في هيتاشي إيه بي بي، نحن بصدد اعتماد خطة تسويقية للتوسع بالتصدير لنصل إلى نسبة 50% وتحويل مصر إلى مركز لتصدير الطاقة إلى القارة الأفريقية.”
وأضاف الحسيني قائلا “تمتلك هيتاشي إيه بي بي باور جريدز مصنعين حديثين للإنتاج في مصر بالمنطقة الصناعية لمدينة العاشر من رمضان؛ أحدهما لانتاج المحولات  والذي نجح في التصدير إلى أكثر من 30 دولة في أفريقيا والشرق الأوسط، والآخر لمنتجات الجهد العالي، حيث تعد مصر مركز رئيسي لمنطقة شمال وغرب إفريقيا وتغطي أكثر من 27 دولة ولديها مكاتب فرعية وتمثيلية في المغرب وكوت ديفوار. هذا ويقع المقر الرئيسي لهيتاشي إيه بي بي باور جريدز بسويسرا، ويعمل بالشركة  أكثر من 40000 موظف من ضمنهم علماء ومهندسي بحث وتطوير بأكثر من 90 دولة حول العالم.”
واستطرد الحسيني قائلا “يحتاج العالم اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى حلول طاقة مبتكرة، خاصة أن جائحة كورونا تدفعنا إلى الاسراع باستخدام طرق أكثر ذكاءً لإنجاز الأعمال. ويبشر كيان التحالف الجديد لكل من هيتاشي و ايه بي بي بتوفير فرص توسعية   في مجالات مثل: حلول التنقل والمدن الذكية والصناعة وتخزين الطاقة ومراكز البيانات، بالإضافة إلى الانفتاح على اسواق جغرافية جديدة  واقتحام أسواق واعدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق