أخباراتصالات وتكنولوجيا

بالتعاون مع معهد تكنولوجيا المعلومات..

“هواوي” تناقش حلول الأمن السيبراني في ندوة عبر الإنترنت

9:14 م

 في إطار تمكين الشباب المصري من مختلف تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأمن السيبراني، أطلقت شركة “هواوي”، المتخصصة في مجال الحلول التكنولوجية، ندوة عبر الإنترنت بالتعاون مع معهد تكنولوجيا المعلومات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لبحث ومناقشة تأثير وأهمية تقنيات الأمن السيبراني خاصةً في تلك الفترة الاستثنائية التي تتطلب العمل عن بعد، واستخدام مختلف التقنيات التي تدعم العمل بسلاسة مثلTYCEYH ، وتعزز كذلك من مستويات السلامة العامة، تحت عنوان “تحدي الأمن السيبراني في فترة مكافحة فيروس كورونا المستجد”.

ومن جانبها، أشادت الدكتورة هبة صالح، مدير معهد تكنولوجيا المعلومات بجهود شركة هواوي في تأهيل وتدريب الشباب على مختلف التقنيات الضرورية في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خاصة مجال الأمن السيبراني وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي والجيل الخامس، والذي يمثل ضرورة وحاجة في هذا الوقت، لإعداد كوادر في مختلف المهارات الرقمية تجهزهم لسوق العمل وتساهم في مختلف القطاعات.

كما أكد الدكتور محمد عدلي، مدير المركز المصري للحوسبة الحسابية، “تمثل تلك الفترة فرصة ذهبية لتطبيق مختلف التقنيات التي تسهل ظروف العمل، خاصةً وأنه وفقًا لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فقد ازداد استخدام الإنترنت في مصر بنسبة 100% في تلك الفرتة الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد، كما زادت ساعات الذروة لتصبح 15 ساعة يوميا بعد أن كانت مقتصرة فقط على ساعات بعد العمل.

وأشار ميكا لاود، نائب رئيس السلامة الإلكترونية والخصوصية في شركة هواوي إلى أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والأمن السيبراني في الماضي كان يمثل أهمية كبيرة للمهندسين والأشخاص العاملين في المجال فقط، أما الآن فهو يمثل ضرورة وأهمية للجميع. كما أضاف على شمول تأثير الأمن السيبراني في حياتنا بمختلف الطرق والتي تتضمن ربط المدراء والموظفين وجميع العاملين في الشركات في شبكة واحدة مؤمنة ومحفوظة ذات كفاءة عالية.

وصرح عدنان بن حليمة، نائب الرئيس المسؤول عن العلاقات العامة لمنطقة البحر الأبيض المتوسط في شركة هواوي شمال إفريقيا،” يعد العمل عن بعد والأمن السيبراني من أهم القضايا المطروحة الآن بعد جائحة فيروس كورونا المسجد، حيث زادت نسبة العمل من المنزل قبل الكورونا في أمريكا بشكل كبير والتي كانت تقدر بـ 5% من العمالة. أثبت العمل عن بعد إمكانية الحفاظ على جودة الخدمات والمرونة وتوفير الوقت والجهد والمال وتخفيف الضغط كذلك. كما أكد على أن الأمن السيبراني بشكل كبير يعتمد على جانبي البنية التحتية من مختلف المعدات والأجهزة والسيرفرات والسحابة والجانب الأخر وهو البرمجيات وأضاف أن “هواوي” تواصل في دعم شركائنا في القطاعين العام والخاص وذلك من أجل الحفاظ على تطوير النظام البيئي الرقمي للقارة.”

وأضاف أيمن عبدالعزيز، Egypt Rep Offica, PACD، اتخذت الحكومة بالفعل منذ عامين عدة خطوات فعالة لتطبيق التحول الرقمي بحلول عام 2030، والذي تهدف لرقمنة جميع العمليات في مختلف القطاعات. وفي تلك الفترة، تسارعت وتيرة الاتجاه إلى التحول الرقمي والذي أصبح ضرورة لتشمل جميع الخدمات الحكومية أو في القطاع الخاص، لتوفير الوقت والجهد واتمام العمليات بأعلى كفاءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق