أخباراتصالات وتكنولوجيا

بالإنفوجراف

 المركز الإعلامي لمجلس الوزراء يسلط  الضوء على عدد من المبادرات التي تستهدف بناء الإنسان المصري وتحقيق عملية التحول الرقمي

سلط المركز الإعلامي لمجلس الوزراء  الضوء على عدد من المبادرات التي تستهدف بناء الإنسان المصري وتحقيق عملية التحول الرقمي

وجاء في الإنفوجراف، أن تلك المبادرات شملت إطلاق مبادرة “فرصتنا.. رقمية”، والتي تشرف على تنفيذها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا)، بهدف تعزيز مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في تنفيذ مشروعات التحول الرقمي، وكذلك زيادة تنافسية تلك الشركات في السوق المحلية والعالمية، بما يسهم في خلق فرص العمل للشباب.

ورصد الإنفوجراف، أن المبادرة تتيح منصة رقمية يتم من خلالها الإعلان عن فرص رقمية من خلال 3 روافد هي، تنفيذ أعمال من خلال التعاقد مع الجهات الحكومية مباشرة، وكذلك تنفيذ أعمال من خلال التعاقد مع الشركات المتعاقدة مع الجهات الحكومية، فضلاً عن عقد مسابقات مهارية للعاملين بالشركات الصغيرة والمتوسطة بمجال علوم البيانات والذكاء الاصطناعي، تنتهي بتنفيذ أعمال.

وأبرز الإنفوجراف، أن المنصة الرقمية التي تم إطلاقها، تتضمن تفاصيل عن مشروعات التحول الرقمي الجاري تنفيذها للجهات الحكومية المختلفة، وكذلك مجموعة من الفرص المتاحة التي يمكن إسنادها إلى الشركات الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن تضمنها إحصاءات ومؤشرات الأداء الرئيسية لمتابعة مراحل المشروعات والفرص المعلنة بشفافية، هذا بجانب الشروط والمواصفات الفنية لكل فرصة والجهة المنفذة.

وأوضح الإنفوجراف، أن المبادرة تتيح 33 فرصة في مشروعات التحول الرقمي بقيمة تقديرية لحجم الأعمال المعروضة للشركات الصغيرة والمتوسطة بنحو90 مليون جنيه، فضلاً عن أنه سيتم تدريب 500 شاب في مجال الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة بشهادات معتمدة من شركة أمازون ويب سيرفيز AWS، وذلك إلى جانب تخصيص 50 شهادة معتمدة للراغبين في التقدم للامتحان مباشرة دون الحصول على الدورة التدريبية، وفي حالة الرغبة في الاطلاع على فرص المبادرة يرجى زيارة الموقع الخاص بالمبادرة عبر الرابط التالي www.digitalopportunity.itida.gov.eg/Arab…/Pages/AboutUs.aspx

ورصد الإنفوجراف، أنه تم إطلاق مبادرة “مستقبلنا.. رقمي”، والتي تشرف على تنفيذها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا)، حيث تعد المبادرة منحة مجانية بالكامل، لتدريب الشباب في مجالات تكنولوجيا المعلومات، ذات الطلب المتزايد من خلال أكاديمية افتراضية بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، ومن المستهدف تدريب 100 ألف شاب عن بعد بمجالات برمجيات الويب وعلوم البيانات والتسويق الالكتروني، من خلال 12 مساراً تدريبياً الأكثر طلباً ونمواً على المستوى المحلي والعالمي.

وأبرز الإنفوجراف، أن المبادرة تهدف إلى تعزيز مكانة مصر على خريطة تكنولوجيا المعلومات ووضعها ضمن أكبر الدول المصدرة للخدمات الرقيمة، فضلاً عن إتاحة فرص عمل للشباب على نطاق واسع من خلال تأهيلهم على ممارسة الوظائف الرقمية الحرة، كما تتمثل مزايا المبادرة، في تنفيذ كل متدرب عدد من المشروعات التكنولوجية مع توفير مراجعين لتصحيح وتقييم هذه المشروعات، وكذلك عقد مجموعات تعليمية لتشجيع نقل المعرفة بين المتدربين وعرض تجارب ونماذج ناجحة للعمل الحر، والعمل عن بعد.

وأوضح الإنفوجراف، أنه في حالة الرغبة في التعرف على مبادرة “مستقبلنا.. رقمي” يرجى زيارة الموقع الالكتروني للمبادرة عبر الرابط التالي: www.egfwd.com.

ورصد الإنفوجراف، أنه تم إطلاق مبادرة “شغلك من بيتك”، تحت إشراف معهد تكنولوجيا المعلومات ITI، بهدف توعية وتدريب الشباب على مهارات العمل الحر والعمل عن بعد، وكذلك إتاحة فرص دخل متميزة من خلال الشراكة مع عدد من منصات العمل الحر، وقد بلغ عدد من قاموا بالتسجيل في المبادرة نحو 5375 شخصاً، كما تم تدريب نحو 30.6 ألف شاب على مهارات العمل الحر على منصة “مهارة تك” و6548 متدرباً بلغة الإشارة.
وأبرز الإنفوجراف، عدداً من المزايا التي تتمتع بها المبادرة، والمتمثلة في إتاحة دورات ومسارات تدريبية على المهارات التكنولوجية الأكثر طلباً في سوق العمل، وكذلك توفير التدريب الرقمي على مهارات العمل الحر لمساعدة المقبل على هذا النوع من العمل على تنفيذ أولى خطواته، فضلاً عن إتاحة البرامج التدريبية باللغة العربية وبلغة الاشارة في إطار العمل على تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة، هذا بجانب إشراك الخبراء في هذا المجال لتبادل الخبرات والنصائح مع الراغبين في تعظيم استفادتهم من منصات العمل الحر المختلفة، بالإضافة إلى توفير امتيازات وفرص عمل مختلفة بالتعاون والشراكة مع منصات العمل الحر وشركات التوظيف عن بعد، علماً بأنه في حالة الرغبة في المشاركة في المبادرة كمتدرب أو خبير أو شريك، يرجى زيارة الموقع التالي:www.freelancingzones.com، أو من خلال صفحة الفيس بوك ITI Freelancing Zones:https://www.facebook.com/ITIFreelancingZones.

وبشأن المبادرة الرئاسية “إفريقيا لإبداع الألعاب والتطبيقات الرقمية”، فقد رصد الإنفوجراف، أن المبادرة تهدف إلى تنمية قدرات وتأهيل 10 آلاف شاب مصري وإفريقي على تطوير الألعاب والتطبيقات الرقمية باستخدام أحدث التقنيات، وكذلك تحفيز تأسيس 100 شركة مصرية وإفريقية ناشئة في هذا المجال.

هذا وتتمثل مزايا المبادرة في تأهيل الشباب على تطوير التطبيقات الرقيمة، فضلاً عن تبادل الثقافات بين الشباب المصري والشباب الإفريقي، مع منح الفرصة للشباب للمشاركة في مسابقة كأس إفريقيا للألعاب والتطبيقات الرقمية وتحويل أفكارهم إلى شركات ناشئة، حيث تم إطلاق هذه المسابقة لتكون الأولى من نوعها في القارة، وتوفر منصة لرواد الأعمال والشركات الناشئة، لاستعراض أفكارهم الابتكارية وتقديم مشروعاتهم التجارية في هذا المجال، كما توفر جوائز مالية ومنح بإجمالي 60 ألف دولار، وفي حالة الرغبة في التسجيل بالمبادرة، يرجى زيارة الموقع عبر الرابط التالي:www.techleaders.eg/aal/register.

وفيما يتعلق بالمبادرة الرئاسية “رواد تكنولوجيا المستقبل”، أوضح الإنفوجراف، أنها تعد منصة رقمية لتوفير التدريب في 45 مساراً تدريبياً في تخصصات تكنولوجية متقدمة، بالتعاون مع كبرى الشركات التكنولوجية، وبشهادات معتمدة من جامعات عالمية، حيث تنفذ المبادرة من خلال مركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال التابع لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا)، وللتعرف على مزيد من المعلومات عن مسارات التعلم يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.techleaders.eg.

أما بشأن المبادرة الرئاسية لتأهيل الشباب المجندين، رصد الإنفوجراف، أنه تم إطلاقها بهدف تأهيل الشباب المجندين أثناء تأديتهم لفترة تجنيدهم، وذلك بالتعاون مع وزارة الدفاع.

هذا وقد تم إطلاق البرنامج التدريبي المتخصص “الـ 9 أشهر”، وذلك بهدف تنمية القدرات محلياً ودولياً، حيث تم تصميمه وتنفيذه من قبل معهد تكنولوجيا المعلومات على مدى أكثر من 25 عاماً، وقد وصل متوسط نسبة التشغيل لخريجي البرنامج 83% وفي بعض التخصصات 100%، ولمزيد من التفاصيل حول البرنامج يرجى زيادة الموقع التالي:www.iti.gov.eg/Site/PTPprogram.

وفيما يتعلق ببرنامج الحاضنات التكنولوجية، رصد الإنفوجراف، أنه يعد برنامج متكامل لمساعدة رواد الأعمال على تحويل خطط أعمالهم ونماذج منتجاتهم إلى أعمال تجارية ناجحة، حيث يهدف البرنامج إلى دعم الشركات الناشئة ورعاية حلولها الابتكارية التي يمكن أن تحقق عائدات اقتصادية وصادرات وتخلق فرص عمل للكوادر المصرية، فضلاً عن تشجيع وزيادة الوعي بريادة الأعمال في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقد تخرج من البرنامج نحو 120 شركة، كما تبلغ مدة الاحتضان بمركز الإبداع التكنولوجي وريادة الأعمال عاماً واحداً، ويمكن التقدم للمشاركة في البرنامج في أي وقت خلال العام، حيث يتم كل 3 أشهر تقييم الطلبات المقدمة.
وأوضح الإنفوجراف، أن البرنامج يقدم 60 ألف جنيه دعم مادي مقسم على 3 دفعات، وكذلك 120 ألف جنيه خدمات عينية تتمثل في (خدمات استشارية – برامج وأجهزة حاسب آلي – خدمات تسويقية)، هذا بجانب توفير مرشدين فنيين وموجهين، ومكان للعمل مجهز بالكامل.

وبشأن مبادرة التعلم الرقمي من خلال المنصة الرقمية “مهارة تك”، رصد الإنفوجراف، أنها تهدف إلى تدريب الشباب في عدد من التخصصات التكنولوجية الدقيقة باللغة العربية من خلال 10 مسارات، وقد حصل أكثر من 17 ألف متدرب بالفعل على شهادة معتمدة من خلال هذه المنصة، وفي حالة الرغبة في التسجيل بالمبادرة يرجى زيارة الموقع التالي: www.maharatech.gov.eg/?lang=ar.

وأبرز الإنفوجراف، إطلاق المعهد القومي للاتصالات مبادرة “BSecure”، حيث تم الاتفاق مع 7 جامعات لتدريب الطلاب في تخصصات أمن المعلومات والبنية التحتية، وقد تم البدء في التدريب على إنشاء وتشغيل وصيانة شبكات الألياف الضوئية، حيث تستهدف المبادرة 3000 متخصص بنهاية 2021.

أما بشأن مبادرة “وظيفة تك”، جاء في الإنفوجراف، أنه تم تنفيذها بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي ممثلة في بنك ناصر الاجتماعي، باستثمارات 100 مليون جنيه لخلق فرص عمل للشباب وتدريبهم بشكل احترافي، من خلال الشركات المشاركة في المبادرة، حيث تهدف المبادرة إلى ربط البرامج التدريبية مع احتياجات الصناعة لتشمل إتاحة التدريب على تكنولوجيات متخصصة، وللتعرف على مزيد من التفاصيل يرجى زيارة الموقع التالي:www.mcit.gov.eg/Ar/Human_Capacity/Wazeefa_Tech.

أما فيما يتعلق بمبادرة “قدوة – تك”، فقد أبرز الإنفوجراف، أن المبادرة تدعم المرأة المصرية وتمكنها باستخدام تكنولوجيا المعلومات من خلال دعم مهارات رائدات الأعمال من صاحبات الحرف اليدوية بمجال التسويق الرقمي والتجارة الالكترونية، حيث تستهدف المبادرة 10000 مستفيدة من خلال برامج تدريبية وتوعوية مباشرة وأونلاين لمدة 3 سنوات، وتتمثل مزايا المبادرة في إتاحة برامج تدريبية تكنولوجية تواءم احتياجات المرأة، وكذلك تقديم التوجيه والدعم المستمر للمستفيدات وحل المشكلات التي تواجههن باستخدام أدوات وحلول وتطبيقات تكنولوجية، فضلاً عن تحقيق أقصى قدر من الكفاءة في إدارة وتسويق وتجارة منتجاتهن الحرفية وتحقيق ميزة تنافسية وقيمة مضافة لكل منهن، هذا بجانب إعطاء فرصة للخروج إلى أسواق عالمية ومحلية مختلفة تساعدهن على المزيد من الأرباح والمكاسب المادية، بالإضافة إلى خلق مجتمع موازي من السيدات الحرفيات يشاركن المعارف والخبرات في مجال عملهن.

وبشأن مبادرة “شباب مصر الرقمية”، رصد الإنفوجراف، أنه تم إطلاق المبادرة من خلال توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد القومي للاتصالات وبنك ناصر الاجتماعي، بهدف تمكين الشباب من التدريب عبر منصات رقمية، حيث تتيح المبادرة قروض ميسرة لتمويل أجهزة الحاسب الآلي المحمول للمتدربين الملتحقين ببرامج التدريب المختلفة بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وبالنسبة لخطة بناء الإنسان المصري، جاء في الإنفوجراف، أنه من المستهدف تدريب 95 ألف متدرب، يتضمنوا 55 ألف متدرب مستهدف تدريبهم في مجالات التكنولوجيا المختلفة بالتعاون مع الشركات العالمية، فضلاً عن 20 ألف متدرب مستهدف تدريبهم في مجالات التكنولوجيا المتقدمة من خلال برامج ومبادرات وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك من المستهدف أيضاً تدريب 20 ألف متدرب في مجالات المهارات الأساسية للحاسب الآلي.

كما أنه جاري العمل على إطلاق منصة موحدة لتكون بمثابة بنك للمهارات، والتي سيتم من خلالها التقدم للحصول على الدورات التي تقدمها الوزارة وجهاتها المختلفة.

وفيما يتعلق ببناء الكفاءات الرقمية القادرة على دفع عمليات التحول الرقمي، أوضح الإنفوجراف، أنه تم تدريب أكثر من 2000 شخص من ذوي القدرات الخاصة في الأكاديمية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات للأشخاص ذوي الإعاقة من ضمنهم 180 متدرباً من 12 دولة أفريقية، كما تم إنشاء 6 مجمعات للإبداع التكنولوجي تضم فروعاً لمعاهد التدريب التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في جامعات إقليمية، وكذلك تم الانتهاء من تطوير 166 مركز شباب تكنولوجياً مع توفير التدريب لـ 22500 متدرب من الشباب على المهارات الأساسية للحاسب الآلي والمهارات الشخصية، وإنشاء المرحلة الأولى من مدينة المعرفة بتكلفة 2 مليار جنيه، وذلك على أحدث النظم التكنولوجية في العاصمة الإدارية الجديدة، والتي ستضم أول جامعة في الشرق الأوسط وإفريقيا، متخصصة في علوم الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وكذلك مبنى للابتكار والبحوث التطبيقية، ومبنى للتدريب، فضلاً عن مبنى للبحوث والتطوير في التكنولوجيا المساعدة.

هذا وقد تم توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد القومي للاتصالات وشركة “هواوي تكنولوجيز” العالمية، حيث من المستهدف تأهيل 200 مدرب لتدريب أكثر من 10 آلاف متدرب في مجالات تكنولوجيا التحول الرقمي المختلفة، وكذلك تم الانتهاء من تدريب 146 مدرباً، كما تم تدريب 1061 متدرباً خلال أكثر من 60 فصلاً تدريبياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق