بترول وطاقة

برنت دون 42 دولاراً وسط مخاوف من موجة ثانية

المصدر: طوكيو – رويترز

انخفضت أسعار النفط اليوم الجمعة، لتتجه صوب تراجع أسبوعي بفعل مخاوف من أن تجدد إجراءات العزل العام بعد ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأماكن أخرى قد يؤثر سلباً على طلب الوقود.

وهبط خام برنت 73 سنتا أو ما يوازي 1.7% إلى 41.62 دولار للبرميل بعد أن نزل ما يزيد عن 2% أمس الخميس. وتراجع الخام الأميركي 83 سنتا أو ما يوازي 2.1% إلى 38.79 دولار للبرميل بعد أن تراجع 3% في الجلسة السابقة.

ويبدو برنت متجها صوب انخفاض أسبوعي بنحو 3% والخام الأميركي صوب التراجع بنحو 4.5%. والتعاملات هادئة مع عطلة في سنغافورة بسبب الانتخابات.

وبينما يتوقع العديد من المحللين انتعاش الاقتصادات والطلب على الوقود من الجائحة، فإن الارتفاع اليومي القياسي لإصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، يثير مخاوف بشأن وتيرة التعافي.

وقال جيفري هالي كبير محللي السوق لدى أواندا “ربما نحتاج إلى برهان على أن الولايات المتحدة سيطرت على كوفيد-19… لإطلاق ارتفاع مستدام بخلاف النطاقات الأوسع نطاقا الحالية”.

وجرى الإعلان عن ما يزيد عن 60 ألفاً و500 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة أمس الخميس، مما مثل رقما قياسياً جديداً، فيما طُلب من الأميركيين اتخاذ احتياطات جديدة. والعدد أيضا هو الأكبر يوميا لأي دولة منذ ظهور الفيروس في الصين في أواخر العام الماضي.

وما زالت مخزونات النفط تشهد تخمة بسبب تآكل الطلب على البنزين والديزل وبقية أنواع الوقود خلال التفشي الأولي للجائحة.

وارتفعت مخزونات النفط الأميركية بنحو ستة ملايين برميل الأسبوع الماضي بعد أن توقع محللون انخفاضها بنحو نصف ذلك الرقم.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق