بانوراما خبرية

قال إنه لا يثق في الأسد.. رئيس وزراء اليونان: يجب تنسيق المساعدات لسوريا على المستوى الأوروبي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس لمراسلة شبكة CNN كريستينا ماكفارلين، الثلاثاء، إنه يجب تنسيق المساعدات إلى سوريا على المستوى الأوروبي، لضمان وصول جميع الإمدادات إلى من هم في أمس الحاجة إليها.

وأضاف ميتسوتاكيس أنه عندما سيجتمع المجلس الأوروبي في وقت لاحق من هذا الأسبوع، فإنه سيقترح تنسيق المساعدة لسوريا بهذه الطريقة.

وتابع رئيس الوزراء اليوناني بالقول إنه لم يجر أي اتصال مع الرئيس السوري بشار الأسد، لأنه لا يثق في أن الأسد سيسمح بمرور آمن للمساعدات للوصول إلى أهدافها.

وأكد ميتسوتاكيس أن العمل من أجل إيصال المساعدات “لا يتعلق بنوع من الاعتراف بأي نظام، هذا يتعلق بإنقاذ الناس في ظروف مروعة والذين هم في أمس الحاجة إلى مساعدتنا”.

وقال: “لا يوجد بلد بمفرده لديه القدرة على اتخاذ هذا النوع من الترتيبات، لن أشعر بالثقة في إجراء هذا النوع من المناقشات على المستوى الثنائي”.

وتواصلت شبكة CNN مع وزارة الخارجية السورية بشأن المخاوف المتعلقة بوصول المساعدات إلى المناطق المتضررة في سوريا.

وقال بسام صباغ، ممثل البعثة الدائمة لسوريا، الاثنين: “نحن مستعدون للعمل مع كل من يريد تقديم الدعم لسوريا من داخل سوريا، لذا، فالذين يرغبون في مساعدة سوريا يمكنهم التنسيق مع الحكومة وسنكون مستعدين للقيام بذلك”.

وقال ميتسوتاكيس إن اليونان تركز كل جهودها على تركيا، مشيرا إلى أنها كانت من أوائل الدول التي نشرت فرق بحث وإنقاذ في تركيا، الاثنين.

وأوضح ميتسوتاكيس: “في نهاية المطاف، نحن جيران، وعلينا أن نساعد بعضنا البعض، هذا هو الوقت المناسب لنبذ خلافاتنا مؤقتا”.

وأضاف: “الشعبان اليوناني والتركي صديقان، لا يمكنني تخيل صورة أكثر قوة من رجل إنقاذ يوناني ينقذ فتاة تركية تبلغ من العمر سبع سنوات”، وقال في إشارة إلى مقطع فيديو لفتاة يتم إنقاذها في هاتاي بتركيا: “هذه صور قوية للغاية وفي نهاية المطاف تبني جسورًا بين شعبينا”.

وكانت العلاقات بين اليونان وتركيا شهدت توترات منذ عقود، والعام الماضي، تسببت النزاعات طويلة الأمد حول الحدود البحرية في البحر المتوسط، وكذلك الانتشار العسكري اليوناني في جزر بحر إيجه بالقرب من تركيا، في اشتعال التوترات بين البلدين.

Print Friendly, PDF & Email