إسكان

مسابقة “داون تاون أون كانفاس” من شركة الإسماعيلية للاستثمار العقاري

       

       

       

       

       


تسعى شركة الإسماعيلية للاستثمار العقاري لدعم و تنشط الحس الفني لدى الشباب الموهوبين من جميع الفئات و طرحت تجربة فريدة لاستمرار الحراك الإبداعى من خلال شبكة الانترنت اثناء فترة العزلة مع بداية ازمة الكورونا حيث حثت الشباب على استثمار وقتهم فى الابداع من خلال مسابقة فنية بعنوان “داون تاون أون كانفاس” تحدت فيها الفنانين لعرض جمال وسط البلد من منظور جديد معاصر و مبهج. دعت الشركة المشاركين من الفنانين و المصممين لإعادة تخيل قلب المدينة مع تدفق من الالوان يمزج بين الاعمال الفنية و ايقونات الفن الكلاسيكي ، الحديث أو معاصر بمعالم وسط البلد فى شكل فنى حديث. فتخيل احدهم مبنى سينما راديو على خلفية أحد كلاسيكيات مونيه ،  و الآخر صور تمثال طلعت حرب ممزوج بالوان مبهجة مستوحاه بفن البوب المعاصر.  تم الاعلان عن  مسابقة “داون تاون أون كانفاس” في بداية شهر مارس ، و شارك أكثر من 110 عمل فنى من اكثر من  80 فنانًا. فى ضوء هذه المشاركة الرائعة من الفنانين و الشباب الموهوبين الذين قدموا  تصميمات اكثر من الرائعة ، تعتزم شركة الإسماعيلية على طباعة  الأعمال الرائعة لتزيين مكتبها فى فرع الرئيسي للشركة و عرضها للعالم. بالإضافة إلى إنشاء معرض افتراضي لتقديم هذه الأعمال الفنية عبر الإنترنت ، إلى جانب مشاركتها على في مواقع مختلفة داعمة للفن. ضمت لجنة التحكيم نادين عبد الغفار – مؤسسة ارت د ايجيبت ، مروة أبو ليلة – المؤسسة و الشريكة فىى Photopia ، المؤسسة و المنسقة أسبوع القاهرة للصور ، كريم الحيوان – مهندس معماري و فنان تشكيلى ، و الفنان التشكيلي حسين الشحات المدير الفني لمجلة البيت, و سوسن مراد محررة في  مجلة البيت و من جانب شركة الإسماعيلية كريم شافعي – المؤسس المشارك و رئيس مجلس الإدارة و الرئيس التنفيذي ، إيمان حسين – نائبة الرئيس التنفيذي و يارا صليب – رئيسة التسويق و العلاقات العامة. أعلنت شركة الإسماعيلية عن أسماء الفائزين “داون تاون أون كانفاس” في شهر يونيو على منصات التواصل الاجتماعي و جاء في المركز الأول مينا رفعت و حصدت المركز الثاني ميرنا شكري و تعادل فى المركز الثالث ماري أرماني و سلمى الشربيني. و الجائزة تكون دخول حصري إلى مهرجان الصور والتصوير الفوتوغرافي المصري الديناميكي “أسبوع القاهرة للتصوير” الفوتوغرافي من فوتوبيا ، و الذي سيقام في وسط البلد في فبراير 2021. نظرًا للتأثير الرائع لـ ” داون تاون أون كانفاس” و تمشياً مع رؤية الشركة المتمثلة في جلب الفن إلى الناس ، بدأت هذه المشاريع في منافسة فريدة تسعى إلى إشراك الشباب و الفنانين الصاعدين في مشروعها الأخير. ستواصل الإسماعيلية لتعزيز التواصل مع المجتمع الفني في محاولة اعادة جمال  وسط البلد ، حيث زاد حجم جهود المشاركة عبر الإنترنت بشكل كبير في الأيام الأخيرة. ألهمت النتائج الضخمة للمنافسة السابقة شركة الإسماعيلية بإطلاق مسابقة أخرى تسمى # داون تاون جرافيتي لمواصلة إبراز الابتكار الفنانين. المسابقة مفتوحة الآن و يمكن تقديم الرسومات حتى 16 يوليو. سيتم الإعلان عن النتائج بحلول 30 يوليو على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بنا في وسط البلد. نأمل أن تساعد هذه المسابقة في إلهام عشاق الفن بوضع طاقتهم فى اتجاه ابداعي  بينما نسعى بهذه المبادرات للمساهمة فى حث ابناء الوطن على الاستمرار فى تقديم الوان الفن الجادة وتنمية الوعى بين ابناء المجتمع خاصة الشباب والاجيال الجديدة وجذب محبي الإبداع بمختلف صوره وذلك من خلال تقديم مبادرات فنية هادفة مع الالتزام بالاجراءات الوقائية و حفاظاً على الصحة العامة.

هذا وقد تأسست شركة الاسماعيلية للاستثمار العقاري في عام 2008 بهدف إحياء وسط البلد، و رؤيتها أن تنمي الاقتصاد المصري، و استحوذت شركة الاسماعيلية على 25 عقاراً تراثياً مميزاً في قلب المدينة، و هذا يضم مبنى لا فينواز الحائز على العديد من الجوائز و مبنى كوداك و سينما راديو ، و مبنى ديفيس بريان الشهير و المعروف باسم الشوربجي و تمارا و العديد من مباني اخرى ذات قيمة و عراقة معمارية و تاريخية.

و هدف الشركة أن تكون الرائدة في مجال الاستثمار العقاري فى منطقة وسط البلد بالتحديد، و تشارك في شراء و إدارة و ترميم و تأجير المباني التراثية الفريدة من نوعها. و تتمثل رؤية الشركة بإستعادة و إحياء وسط البلد لتكون الوجهة العالمية لمصر و المركز الإبداعي كما كان في السابق من خلال تقديم تجارب معاصرة شاملة تمثل التراث التاريخي لوسط البلد في تفسير حديث يندمج فيه الفن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *