أخباربرلمان

طارق شكري مهنئا بعيد الشرطة: مناسبة وطنية غالية للاحتفال ببطولات رجال الداخلية

 

هنأ النائب طارق شكري، وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، الرئيس السيسي رئيس الجمهورية، واللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وضباط وجنود وافراد رجال الشرطة البواسل بمناسبة العيد الـ71 للشرطة المصرية الباسلة، قائلا إنه عيد يحتفل فيه الوطن بملاحم وتضحيات قدمها رجال الأمن على مدى العصور، من أجل الوطن واستقراره وإجهاض المخططات العدائية والإرهابية ضده.

ونوه شكري في تصريح صحفي له اليوم، بالبطولات التي قدمها رجال الشرطة المصرية على مدى العقود الماضية، وطوال السنوات الماضية بتوجيهات الرئيس السيسي، في مواجهة الإرهاب الأسود ببسالة ودحر وتجفيف بؤره بنسبة 100%، موكدا أنه نجاح ضخم يحسب للدولة المصرية ولجهود وزارة الداخلية وضباطها وجنودها وقياداتها.

وأشار وكيل اسكان البرلمان، إلى أن يوم 25 يناير من كل عام، يرمز لبطولة ضخمة حدثت في الإسماعيلية ضد الاستعمار، للحفاظ على مؤسسات الدولة وحمايتها من أي عدوان، لافتا إلى أن مصر لا تنسى جهود أبنائها وتضحياتهم مهما مر عليها الزمن.

وتابع شكري، أن مناسبة عيد الشرطة ستظل ذكرى خالدة في وجدان المصريين، تذكرنا بالتضحيات التي قدمها رجال الشرطة خلال السنوات الأخيرة في حربهم ضد الإرهاب لعودة الأمن والاستقرار مرة أخرى، ولدفع الوطن للأمام في كافة مشروعات التنمية والاستقرار والجمهورية الجديدة.

واختتم المهندس طارق شكري، بأن الدور الذي لعبه رجال الشرطة والقوات المسلحة المصرية في التصدي للإرهاب لسنوات وتطهير مصر من دنس الإرهاب، دور سيخلده التاريخ ويحفظه، وهنا تأتي أهمية توجيهات الرئيس في صناعة أعمال تلفزيونية عن بطولات رجال الشرطة وتضحياتهم حتى تعرفها الأجيال الجديدة. وسيذكر التاريخ جيدا هذه البطولات والتضحيات لبقاء الهوية المصرية.

Print Friendly, PDF & Email