بانوراما خبرية

بعد “حرق القرآن”.. وزير خارجية السويد يبين موقفه بتغريدة

ستوكهولم، السويد (CNN)– وصف وزير الخارجية السويدي، توبياس بيلستروم، الاستفزازات المعادية للإسلام بـ”المروعة”، وذلك بعد أن أحرق سياسي يميني نسخة من القرآن خلال احتجاج أقرته الشرطة خارج السفارة التركية في ستوكهولم يوم السبت.

وقال بيلستروم في تغريدة على صفحته الرسمية بتويتر، السبت: “الاستفزازات المعادية للإسلام مروعة.. تتمتع السويد بحرية تعبير بعيدة المدى، لكنها لا تعني أن الحكومة السويدية، أو أنا، أؤيد الآراء التي يتم التعبير عنها”.

ووقعت الحادثة خلال واحدة من مظاهرتين أعطت لهما الضوء الأخضر من قبل شرطة ستوكهولم لتنفيذها خارج السفارة التركية يوم السبت.

وتظهر مقاطع فيديو من الحادثة السياسي اليمين المناهض للهجرة، راسموس بالودان، وهو يخاطب مصورًا حاملا نسخة من القرآن، وبعد إلقاء خطابه شرع بالودان بعد ذلك في إشعال النار في الكتاب بولاعة.

وقال المتحدث باسم شرطة ستوكهولم، أولا أوستيرلينغ، لشبكة CNN إن حشدًا صغيرًا يتكون من حوالي 10 إلى 15 شخصًا اجتمع مع بالودان، في حين أن “بضع مئات” من المتظاهرين انضموا إلى المظاهرة الثانية المؤيدة لتركيا بالجانب الآخر من السفارة، ووقع شجاران طفيفان في هذا الاحتجاج.

Print Friendly, PDF & Email