بانوراما خبرية

“عبثي للغاية”.. تركيا عن قرار السويد بعدم التحقيق في واقعة “إعدام دمية لأردوغان”

(CNN)– وصف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، يوم الثلاثاء، قرار المدعي العام السويدي بعدم التحقيق في واقعة تعليق دمية على هيئة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بـ”القرار العبثي للغاية”.

وقال أوغلو خلال مؤتمر صحفي في أنقرة إن “قرار مكتب المدعي العام السويدي بعدم إجراء تحقيق هو قرار عبثي للغاية، كلنا نعرف ما هي سيادة القانون، ومن قام بهذا العرض؟ الإرهابيين”.

ووصف وزير الخارجية التركي الواقعة بأنها “جريمة كراهية”، وأضاف: “لا ينبغي لأحد أن يخدعنا، هذا عمل من أعمال الكراهية والعنصرية، وجريمة بموجب القانون الدولي، إذا اعتقدت السويد أنها تخدعنا بهذه الألعاب الكلامية، فهي تخدع نفسها”.

وانتشر مقطع فيديو، الأربعاء الماضي، لدمية على هيئة أردوغان معلقة رأسا على عقب بالقرب من مبنى البلدية في العاصمة ستوكهولم، وتم نشر الفيديو لأول مرة من قبل مجموعة مؤيدة للأكراد تسمى “لجنة التضامن السويدية من أجل روج آفا”.

وأعلن المدعي العام السويدي، يوم الاثنين، أنه لن يكون هناك تحقيق رسمي بشأن الواقعة التي حدثت، الأسبوع الماضي، في مظاهرة.

وقال وزير خارجية السويد توبياس بيلستروم، في بيان، يوم الجمعة إن “القيام بعملية إعدام زائفة لزعيم أجنبي منتخب ديمقراطيا أمر يستحق اللوم في حد ذاته”، وتابع: “بالإضافة إلى ذلك، ذكرت المنظمة المسؤولة عن ذلك صراحة أن غرضها كان تخريب طلب السويد الانضمام إلى عضوية حلف شمال الأطلسي (الناتو)”.

وأضاف: “هذا العمل المخزي الآن يخاطر بتعقيد وتأخير العملية التي بدأتها السويد وحليفها المستقبلي في الناتو، والعمل خطوة بخطوة لبناء الثقة في بعضهما البعض لتمكين تركيا من التصديق على عضوية السويد في الناتو،هذا العمل يخدم بشكل مباشر روسيا ويضعف بلدنا، وقد حدث خلال أخطر وضع أمني منذ الحرب العالمية الثانية”.

Print Friendly, PDF & Email