بانوراما خبرية

شاهد لحظة تلقي جنود أوكرانيين أوامر بفتح النار على قوات روسية

تحدث مذيع CNN، بن ويديمان، مع سكان مدينة باخموت في أوكرانيا، عن الصعوبات التي يواجهونها في حياتهم اليومية، مثل نقص المياه الجارية والكهرباء، وسط القصف الروسي المستمر.

فبالقرب من الخطوط الأمامية لباخموت، تتجول أرواح ضائعة في الشوارع. أولئك الذين لا يستطيعون المغادرة لن يغادروا، أو تخلوا عن الاهتمام.

ومع سيطرة الروس الآن على سوليدار، يبدو أن القتال في باخموت يزداد حدة. أخبرنا أحد السكان المحليين أن القذائف كانت تحلق فوق رؤوسهم سابقًا، أما الآن، تحلق الطلقات النارية.

يقوم الجنود بإعداد الخنادق داخل المدينة كمواقع دفاعية جديدة إذا تقدم الروس إلى الأمام.

في الجانب الغربي الأكثر أمانًا من المدينة، هناك سوق مؤقت يقدم الأساسيات. ومع انعدام الكهرباء و المياه الجارية، تتم التجارة في العراء.

وعلى منحدر يطل على باخموت، قال ضابط المدفعية، الملقب بالطيار، إنهم يواجهون قوات، العديد منهم مدانون، مع شركة فاغنر العسكرية الخاصة. “إننا نقاتل ضد الجنود الذين تم جلبهم للذبح”، كما يقول، مضيفًا: “لا خيار أمام رجال فاغنر هؤلاء، حُكم عليهم بالإعدام”.

Print Friendly, PDF & Email