سياسة

أجهزة دقيقة لم تعد صالحة للاستخدام.. إيران: خسائر حريق منشأة نطنز النووية “جسيمة”

4:02 م

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– قال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، الأحد، إن “خسائر مادية جسيمة” نجمت عن حريق منشأة نطنز النووية الأسبوع الماضي.

وأضاف كمالوندي، في تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا): “كنا على علم في البداية، لحسن الحظ لم تكن هناك خسائر بشرية… الخسائر المادية كانت جسيمة”.

وتابع كمالوندي أنه قد تم اتخاذ الترتيبات لإعادة بناء المبنى المتضرر، لافتا أنه “تقرر إنشاء جملون أكبر بمعدات أكثر تطورًا في هذا المجمع”.

وأوضح كمالوندي: “المعدات التي كانت في هذه الصالة هي معدات قياس وأجهزة دقيقة، أدى الحادث إلى إتلاف بعضها وتضرر جزء آخر منها، إلا أن نظرا لنوع المعدات، حتى لو كان الحادث أصغر لم يعد من الممكن استخدامها”.

وأشار مُتحدث وكالة الطاقة الذرية الإيرانية إلى أن الحادث لم يوقف أعمال التخصيب النووي الإيرانية، لكنه أبطأ من تصنيع وتطوير بعض الآلات المتطورة “على المدى المتوسط… لكننا بالتأكيد سنبذل قصارى جهدنا للتعويض عن هذا الانقطاع بالعمل على مدار الساعة، ودعم القطاعات المختلفة وتخصيص الميزانيات والإمكانيات والدعم السياسي”.

وقال كمالوندي إنه “كما أعلنت أمانة المجلس الأعلى للأمن القومي، فإن الجهات الأمنية في البلاد على علم حاليًا بسبب وقوع الحادث إلا أنها لا تنوي التحدث عنه حاليا لإعتبارات أمنية”.

وسلم رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي، تقريرًا إلى لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، الأحد، يقول فيه إن سيناريوهات مختلفة قيد التحقيق والنتائج ستعلن قريبًا.

وأكد صالحي أن سبب الحادث تم تحديده ولكن لم يتم الإعلان عنه بعد بسبب مخاوف أمنية، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية.

 

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق