أخباراستثمار وأعمال

برئاسة الدكتور مدحت نافع

مجلس إدارة ” القابضة للصناعات المعدنية  ” يستعرض نشاط الشركة  عن الموازنة التقديرية لعام 2020/2021

5:13 ص

 

 

 

في ظل سياسة الإصلاح وإعادة الهيكلة التي تتبناها القيادة السياسية وترعاها وزارة قطاع الأعمال العام وفى ضوء الاتجاه نحو ترشيد ضخ الاستثمارات بما يحقق عوائد للقطاع وللاقتصاد القومي في مجمله.

 أستعرض مجلس إدارة شركة الصناعات المعدنية برئاسة الدكتور مدحت نافع  للجمعية العامة تقريره منذ أن تولى مسئولية إدارة الشركة القابضة حتى تاريخه، مروراً باستعراض مشروع الموازنة التقديرية عن العام المالى 2020 /2021.    

أولاً: أهم التحديات التي واجهت الشركات التابعة خلال الفترة

  • الارتفاعات المستمرة في أسعار الطاقة وأهمها أسعار توريد الكهرباء: فقد بلغ سعر الكهرباء للجهد الفائق نحو 111 قرش/ ك.و.س خلال العام المالي  2018 /2019 عوضاً عن 71 قرش/ ك.و.س خلال العام المالي  2017/ 2018، وعلى سبيل المثال بلغت تكلفة الكهرباء لشركة مصر للألومنيوم 5.2 مليار جنيه عن العام المالي 2018 /2019 مقارنة بـ 3,5 مليار جنيه عن العام المالي 2017 /2018 و4.7 عن الموازنة التقديرية للعام المالى 2020 /2021 وسوف يتم شرح أسباب الانخفاض لاحقاً.

  • تراجع الأسعار فى بورصات المعادن: وعلى سبيل المثال انخفاض سعر طن معدن الألومنيوم والذي بلغ متوسطه 1762 دولار خلال العام المالي 2018/2019 مقارنة بـ 2240 دولار خلال العام المالي 2017 / 2018، ووصل سعر الطن حالياً إلى1752 دولار وكذلك انخفاض أسعار سبيكة الفيروسيليكون فى الأسواق ليبلغ سعر السبيكة 985يورو فى المتوسط عن العام المالي 2018/ 2019 مقارنة بـ 1480 يورو عن العام المالي  2017 /2018، ووصل سعر الطن حالياً إلى 870 يورو.

 

  • تحتل الشركات التابعة للشركة القابضة المعدنية المركز الأول في صادرات شركات قطاع الأعمال العام ومن ثم يمثل تحسن سعر صرف الجنيه المصرى مقابل الدولار الامريكي أحد أهم التحديات التي واجهت الشركات حيث وصل متوسط سعر الصرف 16,5 جنيه خلال العام المالي 2018 /2019 مقابل  17,9 جنيه خلال العام المالي 2017 /2018، و15.7جنيه عن الموازنة التقديرية للعام المالى 2020/2021.

 

  • إغراق الأسواق المحلية بالمنتجات المستوردة خاصة منتجات الألومنيوم والسبائك الحديدية، والتى لا يمكن منافستها محلياً نتيجة إنخفاض أسعار الطاقة في تلك الدول وكذلك انخفاض جودة مدخلات الانتاج لتلك المنتجات.
  • وأخيراً جائحة كورونا والتى أثرت بشكل كبير على جميع قطاعات الدولة وقد أنعكس ذلك فى صورة تراجع جماعي للمؤشرات القطاعية بالبورصة المصرية[1]، ومنها ما تنتمي إليه شركاتنا المقيدة إلى جانب ما يمكن تصنيفه من سائر الشركات ضمن القطاعات وعلى سبيل المثال قطاع الموارد الأساسية والذي يشتمل على الصناعات الحديدية وقد توقعت وحدة أبحاث بنك الاستثمار “فاروس” أن تتكبد شركتي عز الدخيلة للصلب وحديد عز خسائر كبيرة في 2020 تتجاوز 8 مليارات جنيه (وهو معدل أكبر من مجموع حصتيهما السوقية).

 

ثانياً: أهم مجهودات الشركة القابضة وشركاتها التابعة لمواجهة تلك المشكلات

قامت الشركة القابضة وشركاتها التابعة بمجهودات عديدة للتغلب على المشكلات والعقبات التى واجهت الشركات وتتمثل أهم تلك المجهودات فى:

  1. بالنسبة لإرتفاع أسعار الكهرباء

استمرت الشركة القابضة وشركتى مصر للألومنيوم والسبائك الحديدية فى الضغط الإعلامى وكذلك إرسال العديد من المذكرات والخطابات إلى رئاسة الوزراء برعاية السيد وزير قطاع الأعمال العام والتى تشرح بشكل تفصيلى مدى تأثير الزيادة المستمرة فى أسعار الكهرباء على وضع الشركات التابعة وقدرتها على المنافسة فى الأسواق العالمية وبصفة خاصة شركة مصر للألومنيوم وكذلك مدى بعد أسعار الكهرباء الحالية عن متوسط الأسعار فى دول العالم، وبتاريخ 25 /11/ 2019 اجتمع رئيس الوزراء مع رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة  ورئيس شركة مصر للألومنيوم وبعد استعراض الوضع الحالى لأسعار الكهرباء مقارنة بالدول الأخرى أكد سيادته على ضرورة خفض أسعار الكهرباء الخاصة بالصناعات الثقيلة بقيمة 10 قروش على الأقل وبالفعل بتاريخ 31 مارس تم تخفيض أسعار الكهرباء بالنسبة للجهد الفائق بواقع 10 قروش/ كيلو وات ولازالت الجهود مستمرة حيث أن خفض 10 قروش فى سعر الكيلو وات من الكهرباء يوفر نحو 500 مليون جنيه سنويا لشركة مصر للألومنيوم، والتى تحصل على الكيلو وات بـ 111 قرشا  فى حين تحصل الشركات المنافسة والعالمية على الكيلو بسعر 72 قرشا وأقل من ذلك فى بعض الدول والشركة تدفع ما يقارب 5 مليارات جنيه سنويا للكهرباء فقط.

 

       

  1. بالنسبة لتقلبات أسعار المعادن فى البورصات العالمية

تستهلك الشركة مدخل الألومينا بمعدل 600 ألف طن سنوياً ومن أجل التحوط من تقلبات أسعار هذا المدخل تعقد الشركة عقود طويلة الأجل وذلك لنسبة 80% من ذلك المدخل وبالنسبة لباقي الكمية 20% يتم استيرادها بعقود SPOT وسواء العقود طويلة الأجل أو الـ SPOT يتم تنويع الموردين لها. أما بالنسبة لتقلب سعر بيع معدن الألومنيوم الشركة تبحث عن عقود خيارات مناسبة لفترات طويلة يتم دراستها مع بنوك استثمار متخصصة.

  1. بالنسبة لإغراق الأسواق المحلية بالمنتجات المستوردة

 تحرّكت الشركة القابضة وشركتى مصر للألومنيوم والسبائك الحديدية تحت رعاية معالى وزير قطاع الأعمال العام لاتخاذ الإجراءات اللازمة لفرض رسوم حماية على تلك الواردات من خلال مخاطبة قطاع المعالجات التجارية بوزارة التجارة والصناعة، وكذلك خاطبت الشركاتان الهيئة المصرية العامة للمواصفات والجودة والتى يمكن من خلالها وضع مواصفات فنية محددة للواردات وتأتى تلك الجهود استكمالاً لما حدث مع واردات البيليت والذى لعبت فيه الشركة القابضة دوراً مؤثراً فى تأسيس الجمعية المصرية للحديد والصلب كجماعة ضغط تهدف فيما تهدف إلى حماية المصانع المتكاملة ونصف المتكاملة من واردات البيليت من دول الطاقة الرخيصة والفائض السلعي.

  1. العمل على تخفيض تكاليف الإنتاج فى الشركات وعلى سبيل المثال لا الحصر استطاعت شركة مصر للألومنيوم توفير ما يقرب من 1.6 مليار جنيه من خلال استغناء الشركة عن الشركات الخارجية في عمليات الصيانات الإنشائية والمدنية وذلك بالإعتماد على العمالة الموجودة لإدارة الإنشاءات بالشركة وكذلك استخدام الهندسة العكسية لتصنيع قطع الغيار مع مساعدة ومساهمة جميع القطاعات بالإضافة إلى تصنيف الرواكد والمخلفات الصناعية لاستخدام ما يمكن الاستفادة منه فى العمليات الصناعية وكذلك قامت الشركة بتصنيع قطع غيار للشركات الشقيقة لزيادة دخل الشركة، وقد نجحت الشركة في تصميم وتصنيع جهازين لتسهيل وتيسير سبل الإنتاج، أحد تلك الأجهزة هو جهاز رفع القنطرة الأنودية  “الفارما” والجهاز الأخر هو جهاز “الإيجيكتور” وقد بلغت تكلفة الجهاز الأول 2.8 مليون جنيه مصري مقابل 16 مليون جنيه مصرى لمثيله المستورد من الخارج، أما الجهاز الأخر فقد كانت الشركة في حاجة إلى عدد 75 جهاز بتكلفة 30.7 مليون جنيه ، وقد استطاعت الشركة إنتاج ذات الجهاز بتكلفة 1500 جنيه للجهاز الواحد بإجمالى تكلفة 112 ألف جنيه لعدد الـ75 جهاز وبذلك حققت الشركة وفر قدره حوالى 31 مليون جنيه.

ثالثاً: أداء الشركة فى محاور التطوير الاستراتيجية

وإذ شرفنا بعرض المحاور الإستراتيجية للشركة القابضة سابقاً والتي تمثّلت فى:

  • التطوير المؤسسي.
  • المشروعات الجديدة.
  • تشجيع وزيادة حجم الصادرات.
  • الهيكلة المالية والإدارية والفنية.
  • الاستغلال الأمثل للأصول.
  • إدارة محفظة السيولة والأوراق المالية.
  • متابعة أعمال التصفية.
  • الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية.
  • التسويق.

فإننا نتطلع فى هذا التقرير إلى استعراض سريع لأداء الشركة فى كل من تلك المحاور خلال فترة تولى مجلس الإدارة الحالى منذ مارس 2018:

  1. محور المشروعات الجديدة:

اتساقاً مع رؤية القيادة السياسية بإيلاء أهمية قصوى للمشروعات القومية كونها قاطرة التنمية فى البلاد، فقد أولى مجلس إدارة الشركة القابضة خلال فترة توليه اهتماماً كبيراً بتنفيذ ودراسة العديد من المشروعات في الشركات التابعة:

أولاً: أهم المشروعات التي تم الانتهاء منها:

  • مشروع تطوير الدلتا للصلب: ينقسم مشروع التطوير إلى شقين أحدهما نشاط صناعي والأخر تطوير عقاري وذلك على النحو التالي:

أولاً: النشاط الصناعي:

تبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروعات 45 مليون دولار بهدف مضاعفة الطاقة الإنتاجية 10 أمثال ما هي عليه حالياً وذلك على نصف مساحة المصنع فقط وتنقسم إلى مشروعي:

  • مشروع تأهيل وتطوير الأفران (إنتاج البيليت) وتبلغ الطاقة الإنتاجية للمشروع 500 ألف طن سنوياً صعوداً من 50 ألف طن سنوياً هي إجمالي الطاقة التصميمية الأصلية.
  • مرحلة أولى 250 ألف طن وتم الانتهاء بالكامل منها وبدأ التشغيل التجريبي المستمر لمدة ثلاثة أشهر في 25 ديسمبر 2019، ويتم حالياً التشغيل بشكل مستمر حيث يتم انتاج ما يقرب من 275 طن فى الوردية الواحدة يومياً أى أنه فى 3 ورديات سوف يصل إلى ما يقرب من 98% من الطاقة الانتاجية.
  • مرحلة ثانية 250 ألف طن وقد تم توقيع العقد وفتح الاعتماد ووصلت الشحنة الأولى إلى المصنع بتاريخ 20 /4/ 2020 وتم الانتهاء من تصنيع الشحنة الثانية ولم يتم الاستلام نظراً للظروف الحالية.
  • مشروع إنشاء مسبك زهر وصلب بطاقة إنتاجية 10 ألاف طن سنوياً عوضاً عن ألف طن سنوياً يتم إنتاجها حالياً: وينقسم إنتاج المسبك الجديد إلى 3000 طن صلب و7000 طن زهر، وقد تم اختيار شركة جيمكو الهولندية من خلال مناقصة عامة لتنفيذ المشروع بتاريخ 1 أكتوبر 2019، وسوف يستغرق التنفيذ 18 شهر من تاريخ فتح الاعتماد، وقد تم توقيع العقد في 9 يناير 2019، تم تقديم المخطط العام للمشروع من جانب الطرف الهولندي وكذلك كافة الملحقات الفنية، وقد تم موافاة شركة جيمكو بدرافت الإعتماد المستندى لإبداء رأيهم وملاحظاتهم عليه ولم يتم الرد حتى الأن

 ثانياً: التطوير العقاري: تم التعاقد مع مكتب ECG بشأن التطوير العقاري وتم الانتهاء من التصور المبدئي الجاري طرحه على مطورين عقاريين، وقد تم الانتهاء من تغيير النشاط لمساحة 32 فدان من صناعي إلى سكنى وفي انتظار الحصول على شهادة الصلاحية للمضي قدماً فى المشروع الذي يهدف إلى تنمية المنطقة وخدمة الأهالي، ويعد امتداداً طبيعياً للمنطقة السكنية الملاصقة لأرض المصنع.

  • مشروع الروبيكي الذي قامت بتنفيذه شركة ميتالكو: الهدف الأساسي لهذا المشروع تنفيذ توسعات هناجر مدينة الجلود لنقل أصحاب الصناعة من منطقة سور مجرى العيون الأثرية إلى مدينة الروبيكي الجديدة، وقد بلغت تكلفة المشروع 63 مليون جنيه، تم الانتهاء من تنفيذ المراحل المتبقية من المشروع في أقل من ثلاثة أشهر وتم التسليم فى مارس 2019، وكان جهاز المدينة قد قدّر الأعمال المتبقية فى نحو 300 يوم. وتدخلت الشركة القابضة بالتمويل وتعيين مدير جديد للمشروع فضلاً عن المتابعة اليومية لتقارير الإنجاز.
  • مشروع الفرن النفقي بشركة الإسكندرية للحراريات: تعرّض الفرن النفقي للتدمير الكامل وتم إصلاحه وتطويره بالجهود الذاتية، وقد بلغت الطاقة الإنتاجية للفرن حوالي 9000 طن سنوياً، وقد تم إعادة الافتتاح في يوليو 2018.
  • مشروع وحدة التكسير والغربلة بشركة السبائك الحديدية: بلغت الطاقة الإنتاجية لتلك الوحدة المستحدثة 200 طن/ساعة لإحلال وحدة التكسير المتوقفة والبالغ طاقتها 100 طن/ساعة، ويحقق المشروع الجديد وفراً قدره حوالي 4 مليون جنيهاً سنوياً نتيجة الحد من الاعتماد على عمالة المقاول.
  • مشروع إنشاء مركز التدريب بشركة السبائك الحديدية: المركز الجديد يهدف إلى تنمية المجتمع المحيط بالشركة وتأهيل العاملين بها وتزويدهم بمختلف المهارات اللازمة باستخدام أدوات وأساليب التدريب الحديثة. تتسع القاعة الكبرى بالمركز لنحو 90 متدرباً، ويضم المركز 4 قاعات تدريب أخرى.
  • تأهيل وتطوير شركة الخزف والصيني: تم رفع الطاقة الإنتاجية الكلية لخط السيراميك إلى 600 ألف متر/شهر بدلاً من 340 ألف متر/ شهر، بالإضافة إلى استعادة الطاقة الإنتاجية في مصنع الأدوات الصحية وتحويل المعدات إلى آلية لتصل الطاقة الإنتاجية إلى 160 وحدة يومياً بدلاً من 80 وحدة، بالإضافة إلى فصل خطوط الغاز والذي سوف يوفر نحو 8 مليون جنيه سنوياً.
  • شركة النصر للتعدين: تم الحصول على تراخيص لاستخراج المعادن من 13 منجم جديد، من ضمنهم 10 مناجم لاستخراج الفوسفات. وبدأ العمل فى شركة تسويق الفوسفات التي تساهم فيها شركة النصر للتعدين بنسبة 20%، وتم تعيين عضو منتدب للشركة ممثلاً عن شركة النصر للتعدين بعد تحسين الكثير من شروط التأسيس لصالح شركتنا التابعة.

ثانياً: مشروعات تحت التنفيذ

الشركة القابضة للصناعات المعدنية

  • مشروع الإصلاح الشامل لعدد 5 شركات تابعة: بتاريخ 1 مارس تم التعاقد مع شركة RCG عن طريق مناقصة محدودة وذلك لعمل تقييم فني للشركات الأربع الأكثر تعثراً (النحاس – المطروقات – المواسير – ميتالكو) وتم إلحاق شركة إسكندرية للحراريات بتاريخ 21 يوليو 2019، تم الانتهاء من التقييم الفني للشركات الخمس وتقديم التقرير النهائي يوم 2 مايو 2019 بالنسبة للشركات الأربع وقدمت الشركة تقرير شركة إسكندرية للحراريات 5 نوفمبر 2019 وقد اشتملت التقارير على التوصيات والمقترحات  للنهوض بالشركات وتطويرها وذلك وفقاً لجدول زمني محدد يستغرق فترة من 24-36 شهر وكذلك حجم الاستثمارات المطلوبة والتي بلغت 148 مليون جنيه وذلك لتحقيق عوائد تبلغ 236 مليون جنيه فضلاً عن تحول الشركات من الخسائر إلى الربحية المستدامة وتحقيق وفر يقدّر بنحو347 مليون جنيه، وقد تم التعاقد مع ذات الشركة لتكون استشارياً في مرحلة تنفيذ تلك التوصيات، وتم البدء بشركتي النصر للمواسير ومصانع النحاس المصرية، وقد انتهت الشركة من عملها وقامت بتسليم التقرير النهائي 15/4/ 2020 والذي تضمن ( تحليل البيانات والوصول الى النموذج الأمثل لإعادة الهيكلة الوظيفية وتحديد قوة العمل المثلى وتحديد خطة إعادة الهيكلة الإدارية للشركة ، كما تم عمل خطة تطوير وزيادة الإنتاج ودراسة تحديد حالة المعدات والاستثمارات المطلوبة) وتم وضع جدول زمنى لتنفيذ تلك التوصيات كان من المفترض أن ينتهى فى ديسمبر 2020 ولكن نظراً للظروف الحالية فقد تم مد الفترة لمدة 3 أشهر أخرى.
  • رقمنة قطاع الأعمال برعاية معالي وزير قطاع الأعمال العام وذلك بتفويض من ست شركات قابضة للشركة القابضة المعدنية. ويشتمل المشروع على استحداث نظم إدارة موارد (ERP system) لعدد 61 شركة (7 شركات قابضة – 54 شركة تابعة) تشتمل على وظائف المشتريات- المالية- المبيعات- التصنيع- الموارد بشرية- المخازن. تم التعاقد مع شركة PWC كاستشاري للمشروع وقد ساعدت على وضع السياسات والإجراءات والأدلة طبقا للوائح والقوانين لكل شركة قابضة وشركاتها التابعة، وقد تم إجراء مناقصة لاختيار منفذ للمشروع وتقدم عدد 8 شركات بين موردي الخدمات وصانعي البرامج وقامت لجنة البت باختيار شركتي ساب وميكروسوفت كصانعي برامج وشركات (فايبر مصر -وادي النيل- أتوس) كمقدمي خدمات. يتكلف المشروع نحو 42 مليون دولار للأنظمة فقط بخلاف تكلفة الهارد وير والشبكات الجاري دراستها، ونصيب الشركة القابضة فى هذا المشروع تصل بالنسبة لمرحلة الانظمة إلى ما يزيد قليلاً عن 9 مليون دولار، وقد تم توقيع العقود يوم الخميس الموافق  27 /2 /2020 بعد إعدادها من مكتب الدكتو ذكي هاشم ومراجعتها من قبل الشركات القابضة بحضور معالي وزير قطاع الأعمال العام وقد تم البدء فى التنفيذ بالفعل بشركتى الدلتا للصلب والخزف والصينى.

شركة الحديد والصلب المصرية

  • مشروع تركيز الخام

ينقسم المشروع إلى مرحلتين وهما:

  1. تركيز الخام الموجود في الواحات باستخدام الفصل المغناطيسى.
  2. إنتاج المكورات بتركيزات تصلح للعمل في أفران القوس الكهربائى في مصر وخارجها

أولاً: بالنسبة لمرحلة تركيز الخام

بدأت الشركة القابضة بالتعاون مع الجانب الأوكراني دراسة مدى إمكانية رفع تركيز الخام الموجود في الواحات البحرية ، وقد أكدت الدراسات المبدأية في معامل الجانب الأوكرانى على  إمكانية رفع نسبة تركيز الخام لتصل إلى 62% وذلك باستخدام الخام الموجود فى مناجم (غرابى- الحارة- ناصر) ونظرياً يمكن أن تصل نسبة التركيز إلى 67% باستخدام الخام الموجود فى مناجم الجديدة.

ثانياً: بالنسبة لمرحلة إنتاج المكورات

رأت الشركة القابضة ضرورة إشراك مصنعى الحديد المحليين “مستخدمي المكورات” عند دراسة إنشاء ذلك المصنع وقد تم إشراك السويس للصلب ممثلة فى السيد رفيق الضو  في هذا الاجتماع نظراً لبذل الشركة بعض الجهود لدراسة إمكانية تصنيع المكورات محلياً بالإضافة إلى تأكيد السيد رفيق الضو على أن هناك تعليمات واضحة من القيادة السياسية بأن يكون مصنع المكورات مملوكاً للدولة. وبتاريخ 4/ 6/ 2020 عُقد اجتماع بين الأطراف المعنية وقد تم الاتفاق فى ذلك الاجتماع على أهمية سرعة تنفيذ الوحدة نصف صناعية الـ Pilot Plant والتى سيتحدد بناءً على نتائج تجربتها تحديد نسبة التركيز النهائية للخام. وقد قام الجانب الأوكرانى بتحديد تكلفة عمل الخريطة التقنية للمنجم (نموذج ثلاثى الأبعاد) بالإضافة إلى تحديد تكلفة Pilot Plant  (العينة الصناعية) بـ 675 ألف دولار يتم تحملها مناصفة بين الجانبين المصرى والأوكرانى،  وجارى التحضير  لاجتماع مع ممثلي وزارة الدفاع (وفقاً لمقترح السيد رفيق الضو) لبحث شكل الشراكة فى المرحلة القادمة، بالإضافة إلى مناقشة اقتراح السيد رفيق الضو بشأن استعداده للمساهمة في مشروع التركيز وكذلك مقترحنا كقابضة معدنية أن يتم مشروع التكوير أيضاً بشراكة مع القابضة المعدنية أو شركة الحديد والصلب المصرية.

شركة النصر لصناعة الكوك

  • مشروع تأهيل البطارية الثالثة: التكلفة الاستثمارية للمشروع بلغت حوالي 125 مليون دولار، والهدف زيادة الطاقة الإنتاجية بمعدل 560 ألف طن سنوياً، تم طرح مناقصة عامة وتم الترسية على كونسرتيوم بقيادة شركة فاش ماش الأوكرانية وتم توقيع العقد في أكتوبر 2018 وملحق العقد في         17 ديسمبر 2019 بعد مراجعته من أحد المكاتب القانونية المتخصصة،      ونظراً لفرض البنوك العديد من الشروط والضمانات لتمويل مشروع البطارية الثالثة فإنه وبناءً على تعليمات معالى الوزير فقد تم إعداد سيناريوهات مختلفة إعتماداً على أسعار متفاوتة لشراء الفحم الحجري (مدخل الإنتاج الأساسي 65- 70% من تكاليف الإنتاج) وبيع فحم الكوك لدراسة مدى جدوي تنفيذ المشروع،  وتم إرسال تلك السيناريوهات إلى الوزارة بتاريخ 30 /4/ 2020، وقد أرسلت شركة فاش ماش بتاريخ 14/5/2020 دراسة مالية تؤكد جدوى إنشاء البطارية الثالثة وجارى حالياً مراجعتها لمعرفة مدى تطابقها مع بيانات الشركة.

شركة مصر للألومنيوم

  • مشروع التوسعات بشركة مصر للألومنيوم:

الهدف من المشروع زيادة الطاقة الإنتاجية لتصل إلى 570 ألف طن بدلا من 320ألف طن بتكنولوجيا حديثه side-by-side والتى يتم من خلالها توفير الطاقة الكهربائية بمعدل 1.5 ميجا/ طن وذلك على مرحلتين أولهما إنشاء خلايا لإنتاج 125 ألف طن ومرحلة ثانية 125 ألف طن بإجمالي 250 ألف طن. وقد تم إعداد كراسة الشروط والمواصفات لاختيار أحد المكاتب المتخصصة ليكون استشاري لذلك المشروع. بتاريخ 17/2/2020 تم الإعلان عن المناقصة في جريدتي الأهرام والأخبار وكذلك إرسال الإعلان لكل من السفارات  ومكاتب التمثيل التجاري وقد تحدد موعد تقديم وفض المظاريف يوم 20 ابريل 2020. ونظراً لظروف تداعيات جائحة فيروس كورونا فقد تم تأجيل فض المظاريف إلى 1/6 ثم إلى 1/7 بعد موافقة معالي الوزير وسوف يتم الانتهاء من دراسة العروض والترسية وتوقيع العقد وفقا للجدول الزمني، وقد كان أخر موعد لتقديم استفسارات الشركات المقدمة يوم 11 /6/ 2020،  وتحدد موعد 21 /6/2020 لعقد جلسة الرد على كافة الاستفسارات المقدمة.

شركة النصر لصناعة السيارات

تجميع وتصنيع سيارة ماركة بروتون: بتاريخ 10 يونيو 2020 تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة بروتون الماليزية بعد مفاوضات استمرت لما يقرب العام وذلك بهدف الشراكة لإنتاج وبيع 10 ألاف سيارة فى السنة الأولى وصولاً إلى 20 ألف سيارة بحلول السنة الثالثة.

إنتاج السيارة الكهربائية بالشراكة مع أحد الشركات الصينية

في سبتمبر 2019 قام كلا من وزير قطاع الأعمال ورئيس الشركة القابضة بزيارة إلى الصين لبحث سبل التعاون الممكنة لإنتاج السيارة الكهربائية في مصانع النصر للسيارات.وقد تم الإتفاق في تلك الزيارة على تشكيل فريق لإتمام الدراسات السوقية والفنية.

في نوفمبر 2019 قام الوفد الصيني بزيارة لمصر شملت عدة اجتماعات مع ممثلي الوزارة والشركة القابضة للصناعات المعدنية وزيارات ميدانية لشركتي النصر والهندسية للسيارات وقد تم توقيع مذكرة التفاهم بتاريخ 18 يونيو 2020 و طلبت الشركة الصينية إرسال عدة بيانات خاصة بشركة النصر للسيارات وقد تم إرسالها بالفعل وتم الإتفاق على:

–       تكوين 5 فرق عمل من الشركة الهندسية وكذلك 5 فرق عمل من الشركة الصينية وذلك لمتابعة سير المشروع على أن يتم تحديد الأسماء لاحقاً

–       تعظيم الاستفادة من البنية التحتية والمعدات الخاصة بعنبر 4 في شركة النصر للسيارات.

إنتاج الجرار الزراعى

تم توقيع بروتوكول تعاون مع شركة تراكتور برشوف 650 U ، وتم الإتفاق فيه علي تجميع 250 جرار في السنة، وتم بالفعل تجميع أول 10 جرارات كتشغيل تجريبي.

الشركة الهندسية لصناعة السيارات

تجميع أتوبيسات MAZ: تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة Minsk Automobile plant ‘MAZ جمهورية بيلاروسيا بهدف تجميع سيارات نقل الركاب اتوبيسات ماركة (MAZ) بمقر الشركة الهندسية لصناعة السيارات بنظام CKD.

تجميع أتوبيسات ماركة يوتونج: تمت موافقة وزارة قطاع الأعمال العام على تنفيذ العقد الموقع مع شركة فرست أوتوموتيف لتجميع عدد 105 اتوبيس بالشركة الهندسية وقد تم توقيع العقد بين شركة فرست أوتوموتيف والشركة الهندسية في 19 ديسمبر 2019 على أن يتم البدء في الإنتاج فور وصول معدات التجميع، وقد تم استلام السجل الصناعى المؤقت لمدة 3 شهور بتاريخ 11/5/2020 وتم تسليمه لشركة الجيوشى لإتخاذ اجراءات الافراج الجمركى وكذلك تم تسليم صياغة خطاب الضمان بمبلغ 10 مليون جنيه عن طريق البنك إلى شركة الجيوشى وفى انتظار الموافقة عليها.

ثالثاً: مشروعات جاري دراستها

مشروعات ذات قيمة مضافة خاصة بشركة مصر للألومنيوم:

مشروع إنتاج الفويل: وفقاً لأحدث الدراسات فإن حوالى 27% من واردات مصر من الألومنيوم عبارة عن رقائق الألومنيوم (الفويل)[3] وتبلغ التكلفة الاستثمارية لهذا المشروع 53 مليون دولار ومدة تنفيذ المشروع 3 سنوات وذلك بطاقة إنتاجية 24 ألف طن سنوياً كمرحلة أولى وتصل الطاقة الإنتاجية في المرحلة الثانية إلى 50 ألف طن أي ما يعادل حوالي 2/3 استهلاك السوق المحلي.

مشروع إنتاج الكانز: وتبلغ التكلفة الاستثمارية له 65 مليون يورو ومدة تنفيذ المشروع 3 سنوات وذلك بطاقة إنتاجية 240 ألف طن سنوياً.

مشروع إنتاج جنوط السيارات: وتبلغ التكلفة الاستثمارية له 16 مليون يورو ومدة تنفيذ المشروع 3 سنوات وذلك بطاقة إنتاجية 120 ألف قطعة سنوياً.

مشروع إنشاء محطة الطاقة الشمسية: ورد عرض من شركة فولتاليا الفرنسية بشأن رغبتها فى إنشاء محطة طاقة شمسية بقوة 300 ميجا وات/ ساعة حيث تكفى لسد احتياجات الشركة من الكهرباء بنسبة 50% دون الاحتياج لشبكات الكهرباء الحالية، وبناءً عليه بتاريخ 8/ 6/ 2020  تم عقد اجتماع من خلال الفيديو كونفرنس مع رئيس الشركة القابضة وتم الاتفاق  على أن تقوم الشركة الفرنسية بزيارة موقع شركة مصر للألومنيوم لتحديد مكان إقامة المحطة، وبتاريخ 10/6/ 2020 أرسلت الشركة الفرنسية خطاباً حددت فيه شركة آيشو (المملوكة بالكامل للشركة الفرنسية فى مصر) لتكون المسئولة عن الزيارة الميدانية للموقع والتى من المقترح أن تكون أحد يومي   20 أو 27 يونيو.

مشروعات ذات قيمة مضافة خاصة بشركة السبائك الحديدية:

مشروع إنتاج السيلكون المعدني: وتبلغ التكلفة الاستثمارية له 127 مليون دولار ومدة تنفيذ المشروع 3 سنوات وذلك بطاقة إنتاجية 35 ألف طن سنوياً.

مشروعات ذات قيمة مضافة خاصة بشركة النصر للتعدين:

مشروع تركيز خام الفوسفات: بتاريخ 2/ 6/ 2020 تم الموافقة على إنشاء مشروع  تركيز خام الفوسفات فى لجنة الاستثمار المركزية وسيتم بناء وحدة نصف صناعية فى المصنع لدراسة جميع العوامل المؤثرة على التكنولوجيا الجديدة وذلك لعمل دراسة جدوى تفصيلية قبل الشروع فى تصنيع الوحدة الصناعية وقد تم إجراء التجارب المعملية بمدينة زويل وتم رفع تركيز الخام من 5 إلى 8 درجات بنسبة استرجاع      85 % ويرجع انخفاض النسبة لعدم وجود حزام ترشيح وعند استخدامه سترتفع تلك النسبة.

مشروع إنتاج أعلاف التسمين

بتاريخ 4/ 6/ 2020 عُقد اجتماع مع شركة المالية والصناعية ممثلة فى المهندس/ عبد العظيم العباسى بخصوص مشروع شراكة بين الشركة القابضة وشركة المالية والصناعية ومساهمون أخرون وذلك لإنتاج الـMCP  و الـ DCP الذى يعتمد بشكل أساسى فى انتاجه على خام الفوسفات منخفض التركيز أى لا يتجاوز تركيزه 24% وهو الخام الذى لا تستطيع الشركة تسويقه نظراً لانخفاض نسبة التركيز وذلك بتكلفة استثمارية حوالى 450 مليون دولار، وجارى مراجعة الدراسة المبدئية تمهيداً لعرضها على لجنة الاستثمار المركزية بالشركة القابضة.

مشروعات خاصة بشركة النصر للمواسير:

خط مواسير الغاز

بتاريخ 11/5/2020 أفادت شركة (North and Ray) للاستشارات والخدمات البترولية وكيل شركة Northern Ray بأن الشركة بعد استلام كافة المستندات المطلوبة والقيام بفحصها فأنها تبدى رغبتها فى التعاون مع شركة النصر للمواسير وأبدت رغبتها أيضاً في تقييم خطوط الانتاج من الناحية الفنية لمعرفة كيفية تطوير الخطوط الحالية وعمل التعديلات التى ستؤدى إلى زيادة الانتاج والوصول إلى الجودة المطلوبة.

إلا إنه نظراً لتوقف الطيران الدولى فى الوقت الحالى تم تأجيل الزيارة الفنية وفى حال رفع الحظر الجوى سوف يتم استأناف العمل وارسال الطاقم الفنى الذي سيقوم بدوره بإعداد تقرير مفصل لعمليات واحتياجات التطوير مع وضع تصور كامل للشراكة من قبل الشركة.

  1. محور الهيكلة المالية والفنية والإدارية:
  • تسوية الألتزامات التاريخية لشركة الحديد والصلب تجاه بنك مصر من خلال توقيع بروتوكول مع البنك في نوفمبر 2018 والبالغ قيمتها (٥٩.٥٦١) مليون دولار بخلاف الفائدة المستحقة بواقع ٥% أى ما يعادل (1.35 مليار جنيه تقريباً فى وقت صدور حكم الاستئناف) والتي استمرت لأعوام عديدة وقد تم الاتفاق على قيام شركة الحديد والصلب بسداد مبلغ (٧٥٠) مليون جنيه مصري فقط كتسوية نهائية يتم سدادها من خلال الحصول على حصة من أسهم الشركة وقد نتج عن هذه التسوية التنازل عن الفوائد المستحقة للبنك بحوالي ٦مليون دولار والتنازل عن كافة الطعون بالنقض المقامة بشأن تلك الأحكام ومنها قضية مرفوعة من بنك مصر بحوالي ٦ مليون دولار، وبتاريخ 15 /6/ 2020 تم انهاء مديونية الحديد والصلب لدى بنك مصر بشكل كامل وذلك بنقل ملكية قطعتين أرض من شركة الحديد والصلب إلى بنك مصر بقيمة المتبقى من المديونية التاريخية الخاصة بالبنك، وكذلك تم نقل ملكية قطعة أرض مملوكة لشركة الحديد والصلب إلى الشركة القابضة للصناعات المعدنية مقابل الأسهم التى تنازلت عنها الشركة القابضة لبنك مصر فى البروتوكول المشار إليه عاليه.
  • توقيع بروتوكول تعاون مع وزارتى الكهرباء والبترول بتاريخ 19 فبراير 2020 لتسوية المديونيات التاريخية للشركات التابعة للشركة القابضة لصالح تلك الجهات والذى تم بمقتضاه تسوية جزء من التزامات شركة الحديد والصلب تجاه شركة الغاز بواقع (2.225 مليار جنيه) وذلك نظير حصول شركة الغاز على قطعة أرض غير مستغلة مملوكة لشركة الحديد والصلب.
  • إنهاء النزاعات التاريخية مع بنك الاستثمار وامتلاك شركة الزجاج والبللور بالكامل حيث أنه بتاريخ 28 / 1/ 2019 قامت الشركة القابضة بشراء حصة بنك الاستثمار البالغة 50% من رأس مال الشركة مقابل مبلغ 71 مليون جنيه.
  • وضع معايير قياسية لاختيار رؤساء وأعضاء مجالس إدارات الشركات التابعة وعلى أساس تلك المعايير تم تغيير عدد 18 من رؤساء الشركات التابعة بنسبة 102% و26عضو مجلس إدارة وذلك خلال فترة تولى المجلس الحالى ويتم تقييم المجالس الحالية وفقاً لتلك المعايير الموضوعة.
  • المساهمة الفعالة في تغيير أعضاء ورؤساء مجالس إدارات الشركات المشتركة فقد تم تغيير ما يقرب من 65% من ممثلي الشركة القابضة في تلك المجالس الأمر الذي أدي إلى التغير الملحوظ في نتائج أعمال الشركات وعلى سبيل المثال فقد حققت شركة حلوان للأسمدة صافي ربح بلغ 47.7 مليون دولار في 31 /12/ 2019 مقابل مبلغ 39.1 مليون دولار في 31 /12/ 2018و 25,8 مليون دولار في  31 /12 /2017 أي بمعدل نمو بلغ 84% مقارنة بعام 2017 وقد بلغ نصيب الشركة القابضة في أرباح الشركات المشتركة حوالي 67 مليون جنيه.
  • التوجيه بتصويب القوائم المالية لشركة الحديد والصلب وإعادة تبويب الخردة بحسب إمكانية بيعها وصلاحيتها في العملية الإنتاجية وتقنين طريقة تسعيرها، لتظهر القوائم المالية للشركة ولأول مرة منذ نشأتها محملة بحقيقة وضع الشركة.
  • بالنسبة للملف الضريبي: فقد تم سداد كافة مستحقات الجهات الحكومية حتى عام 2018 / 2019 دون أي تأخيرات أو غرامات. وتعتبر الشركة القابضة رائدة فى هذا الملف.
  • بالإضافة لذلك فقد حصلت الشركة القابضة على قرار من لجنة الطعن بمصلحة الضرائب بحقها في رد غرامة تأخير عن عام 2009 /2010 بلغت 20,8 مليون جنيه، بالإضافة إلى أنه جاري الحصول على منطوق حكم كتابي لاسترداد 18,9 مليون جنيه رد غرامة تأخير أيضاً.
  1. محور الاستغلال الأمثل للأصول غير المستغلة
  • تم عمل رفع مساحي لعدد32 قطعة أرض وتم بالفعل تغيير النشاط لعدد 16 قطعة أرض مساحتها 3.2 مليون م2 من صناعي إلى سكنى – خدمي- تجارى خلال عدة مراحل: المرحلة الأولى: 4 قطع أرض وتم بالفعل استخراج شهادة الصلاحية لهم والمرحلة الثانية: 10 قطع أرض وتم استخراج شهادة الصلاحية لـ4 قطع وجاري استخراج شهادة الصلاحية الخاصة بـالـ6 قطع المتبقية، وهناك 4 قطع خارج الأحوزة العمرانية وقد تم إرسال خطاب إلى السيد الأستاذ/ وزير الزراعة واستصلاح الأراضى بتاريخ 23 مارس 2020 بشأن الحصول على موافقة الوزارة وجارى الانتهاء من الموافقات اللازمة لتغيير النشاط.
  • استغلال الأراضى التى تم تغيير نشاطها فى تسوية مديونيات الشركات التابعة تجاه الجهات المختلفة كما حدث فى تسوية مديونية شركة الحديد والصلب لصالح بنك مصر وكذلك تسوية مديونياتها تجاه شركات الغاز والكهرباء.
  • استغلال قطعة أرض تبلغ مساحتها مليون متر مربع كائنة بالكيلو 31.5 طريق القاهرة/السويس الصحراوي مملوكة للشركة القابضة وتحويلها إلى أراضي سكنية أكثر تميزاً وذلك من خلال مشروع شراكة بين هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة والشركة القابضة للصناعات المعدنية بنسبة 50% لكلاً منهما والتي تبلغ 1.3 مليار جنيه نصيب الشركة القابضة وحدها، وقد تم الحصول على مبلغ 100 مليون جنيه في مايو 2019 بالإضافة إلى مبلغ 50 مليون جنيه بتاريخ 14 يونيو 2020 وباقي 150 مليون جنيه من الدفعة المقدمة والمقدرة بـ 300 مليون جنيه.
  • تم إزالة التعديات الواقعة على أرض الشركة بأسيوط وجاري تسجيل الأرض تمهيداً لتغيير النشاط والتصرف فيها، وهى من ضمن الأراضى خارج الأحوزة.
  • بتاريخ 27 /2/ 2020 تم تنفيذ القرار 92 لسنة 2018 الصادر من السيد الدكتور وزير قطاع الأعمال العام بإزالة التعديات الواقعة على أرض مخزن عزيز صدقي والمملوكة لشركة الدلتا للصلب والبالغ مساحتها حوالي 15 ألف م2 بمعدات الشركة نظرا لعدم إحضار حي شرق شبرا الخيمة المعدات اللازمة وتم تعيين شركة حراسة على الأرض في حينه.
  • انهاء النزاع التاريخى بين شركتى الحديد والصلب وكيما أسوان وذلك بحصول شركة كيما على قطعة أرض تبلغ مساحتها 64.8 ألف متر على أن تسدد قيمة المنشأت على تلك المساحة مقابل حصول شركة الحديد والصلب على مساحة 45 ألف متر.
  1. محور إدارة محفظة السيولة والأوراق المالية
  • تم تغيير أمين حفظ أسهم الشركة القابضة في شركاتها التابعة والمشتركة من خلال طرح مناقصة محدودة بين أمناء الحفظ المركزي وتم اختيار البنك المصري الخليجي بعد الحصول على عرض مجاني لجميع خدمات الحفظ وتم توفير 166 ألف جنيه سنوياً، بخلاف ما سيتم من وفر عند إجراء عمليات نقل ملكية أو بيع أو شراء أسهم وكذلك عمولة تحصيل الكوبونات الخاصة بالشركة، وكذلك في حالة تحويل الأسهم من أمين الحفظ الحالي إلى أمين حفظ أخر.
  • الانتهاء من حفظ الأسهم لجميع الشركات التابعة بالقيد المركزى طبقاً لتعليمات الجهاز المركزى للمحاسبات، جارى حالياً المتابعة لحفظ أسهم زيادة رأس المال للشركات التي تم زيادة رأسمالها (ميتالكو ــ مصانع النحاس المصرية) وتم بالفعل الانتهاء من حفظ أسهم شركة الزجاج والبللور بعد زيادة رأس مالها.
  • جاري تقدير القيمة العادلة لسهم الشركة القابضة لأول مرة منذ إنشاءها من خلال شركة فينكورب والتي تم اختيارها كمستشار مالي مستقل عن طريق مناقصة محدودة، من أجل الانتهاء من دين بنك الاستثمار القومي والذي تبلغ قيمته 2,9 مليار جنيه والممتد منذ عام 2006، وقد انتهت شركة فينكورب من التقييم وجارى حالياً بدء أعمال لجنة التحقق من صحة التقييم.
  • جارى الانتهاء من عقد طرح حصة من أسهم شركة النصر للتعدين فى البورصة بحد أقصى 21% من الأسهم فضلاً عن نحو 8% أخرى يطرحها بنك الاستثمار القومى من حصته، وذلك كله وفق برنامج الحكومة للطروحات.
  1. محور التطوير المؤسسي
  • جارى تأهيل المقر الإداري الموحد للشركة القابضة بالمعادي، وقد تم اختيار المركز العلمي للتصميمات والاستشارات الهندسية كمكتب استشاري، وتم اختيار المؤسسة الهندسية محفوظ للعمارة والإنشاء للتنفيذ علي أن يتم التنفيذ خلال 6 أشهر وفقاً للجدول الزمني، وقد تم الانتهاء بالفعل من التنفيذ وسوف يتم الافتتاح بتاريخ 25 /6/ 2020 بحضور وزير قطاع الأعمال العام عبر تقنية الفيديو كونفرنس هذا بالإضافة إلي شراء مبني الشركة الحالة بجاردن سيتي وذلك بالشراكة مع الشركة القابضة الكيماوية.
  • تطوير شامل للهيكل التنظيمي للشركة القابضة وذلك بالتعاون مع معهد إعداد القادة فقد تم الاستناد إلى عدة معايير واعتبارات حديثة وتم تشكيل هيكل جديد للشركة تلافي الثغرات الموجودة في الهيكل القديم.
  • إعداد خطة تدريبة شاملة لأول مرة قائمة على نتائج استبيان داخلي تم إعتماده من رؤساء القطاعات لعكس الاحتياجات الفعلية للموظفين لأداء مهامهم علي الوجه المطلوب.
  • إعادة تشكيل الهوية المؤسسية للشركة من اختيار شعار وعلامة تجارية وتم الاختيار من خلال آليات اشتملت على استطلاعات آراء المتخصصين والجمهور، بالإضافة إلى تحديث الموقع الإلكتروني ليواكب احتياجات التسويق ويحسن من التفاعل مع الجماعات المعنية stake holders.
  • جاري إنشاء بنك لاحتياجات الشركة القابضة وشركاتها التابعة من العمالة المطلوبة وتم الانتهاء بالفعل من حصر احتياجات الشركة القابضة من العمالة، وبناءً على تلك الاحتياجات تم تشكيل لجنة لبحث واختيار وترشيح تلك العمالة.
  • استحداث نظام البصمة، وإنشاء قاعدة بيانات إلكترونية لملفات العاملين الخاصة بالتأمينات الاجتماعية، وحساب المستحقات التأمينية آلياً، بالإضافة إلى الربط الإلكتروني مع البنك الأهلي لإرسال المرتبات الشهرية.
  • وضع آلية جديدة لمتابعة جميع مشروعات الشركة القابضة وشركاتها التابعة حيث يتم استعراض نسبة تطور المشروع وكذلك التكلفة الكلية لكل مرحلة بالإضافة إلى خطوات المتابعة التفصيلية، وكذلك عمل خريطة تفاعلية لأراضى الشركة القابضة وشركاتها التابعة.
  • وضع نظام متكامل لتقييم الأداء والحوافز أعتمد على المعايير والمؤشرات الحديثة وأهمها نظام تقييم الأداء على أساس 360 درجة (التقييم من عدة جهات)، بالإضافة إلى ربط مكافأت التميز بنتائج الأداء الفعلي للعاملين للعمل على زيادة الانتاجية وتحقيق مبدأ المساواة.
  • لأول مرة تتم مخاطبة السيد المستشار/ رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات لكي تتم الرقابة على كافة الصناديق الخاصة بالعاملين إحكاماً للرقابة والحفاظ على المال العام.
  • استحداث نظام جديد لمناقشة الموازنات التقديرية للشركات وذلك بعقد اجتماعات مع مجالس إدارات الشركات التابعة برئاسة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لوضع صورة شبه نهائية للموازنات خالية من الملاحظات المحتملة قبل عرضها على الجمعية العامة.
  1. محور التسويق
  • جاري حالياً عمل وحدة تسويق مركزية في الشركة القابضة وتم بالفعل تعيين أحد خبراء التسويق رئيساً لها والذى قام بدوره بما يلى:
  • وضع استراتيجية التسويق الخاصة بالشركة القابضة وسيتم الشروع فى تنفيذها بدءً من منتصف العام الجارى، وكذلك تم وضع تصور لشكل الهيكل الإداري لقطاع التسويق ومصفوفة المهام ومؤشرات الأداء الرئيسية.
  • دراسة الهياكل التسويقية فى الشركات التابعة لتحديد فجوات الآداء (Performance Gaps) ووضع تصور لمعالجة هذه الفجوات وكذلك وضع خطة تدريبة للعاملين فى قطاعات التسويق بالشركات التابعة لرفع كفاءة الأداء.
  • جارى تدعيم الشركات التابعة بالعناصر المؤهلة لتطبيق الخطط التسويقية والتواصل الفعال مع الشركة القابضة.
  • تم تأسيس شركة لتسويق خام الفوسفات بتاريخ 10 /10 /2018 بهدف تعظيم العائد الاقتصادي على ثروات الدولة من خام الفوسفات وتساهم فيها شركة النصر للتعدين بنسبة 20%، وقد تم تصدير 716 ألف طن بقيمة 30.4 مليون دولار حتى 31 مايو 2020عن طريق تلك الشركة.
  1. محور الاستدامة والمسئولية الاجتماعية

تماشياً مع الظروف الراهنة من جائحة فيروس كورونا واستشعاراً للمسئولية المجتمعية للشركة القابضة ولقطاع الأعمال العام أولت الشركة القابضة وشركاتها التابعة اهتماماً كبيراً بمحور المسئولية الاجتماعية فى ذلك الوقت وتمثلت أهم جهود الشركة فيما يلى:

  • حملت الشركة القابضة على عاتقها مهمة توحيد الجهود البحثية المبذولة لتصنيع جهاز التنفس الصناعى فقد أطلقت الشركة نداءً لتوحيد الجهود البحثية المبزولة لانتاج أول نموذج لجهاز التنفس الصناعى الذى يحتاجه 5% من مرضى كورونا فى الحالات المتأخرة وقد سعت الشركة لتجميع وتوفير المكونات الخاصة بجهاز التنفس الصناعى وكذلك المساعدة في توفير المستلزمات النادرة، والمعاونة مع جهات الاعتماد، وخلق شبكة تواصل مع مختلف الباحثين والتنسيق بين المجموعات البحثية وكذلك أتاحت الشركة القابضة كافة امكانيات شركاتها التابعة لتصنيع ما يمكن من مكونات الجهاز وفى مقدمة تلك الشركة شركات صناعة السيارات آسوة بما تم فى الولايات المتحدة الأمريكية، ومازالت الجهود مستمرة تمهيداً لإجراء الاختبارات الخاصة بصالحية تلك الأجهزة.
  • ساهمت المبادرة التى أطلقتها الشركة القابضة أيضاً في تلبية احتياجات عاجلة للدولة لبعض مستلزمات أجهزة المسح الكاشفة للفيروس PCR.
  • استجابة شركة مصر للألومنيوم السريعة لتلبية احتياجات الدولة من أجهزة التعقيم فقد صنعت الشركة (البوابة الإلكترونية) التى يتم من خلالها تعقيم الأفراد الكترونياً والتى تم تصنيعها بأيادي العاملين فى المصنع ومن مكونات محلية الصنع، كما تم التبرع بعدد من تلك البوابات لبعض المؤسسات الحكومية والمستشفيات الخيرية.
  • تنفيذ إجراءات الوقاية فى الشركة القابضة والشركات التابعة من توفير للمطهرات  ووضع العلامات الإرشادية للوقاية من المرض وتوفير المنظفات بكميات تسمح باستخدمها على مدار اليوم لكافة العاملين وتطبيق جميع قرارات السيد رئيس الوزراء وأهمها تخفيف العمالة ويتم متابعة ذلك من خلال غرفة عمليات مركزية فقد كان يتم عقد إجتماع يومي عبر تقنية الفيديو كونفرنس والتي شرفت الشركة القابضة بأن تكون الشركة الأولي التي تتبع تلك التقنية في إجتماعتها ضمن شركات قطاع الأعمال العام.
  •  تدعم الشركة القابضة العديد من الأنشطة والمؤتمرات الهادفة إلى الترويج للاستثمار ودعم الاقتصاد القومى ومنها مؤتمر أخبار اليوم. فضلاً عن خدمة المجتمع المحيط ومنها مدرسة الابراهيمية فى احتياجاتها اللوجيستية، وكذلك دعم طلاب كلية هندسة القاهرة الفائزين في مسابقة عالمية لصناعة الطيران، سواء من خلال تكريمهم أو الاتفاق على مد يد العون لهم من خلال توفير الإمكانيات اللازمة لتحقيق أفكارهم. وتقدم الشركة الدعم المطلوب من النقابة العامة للصناعات المعدنية والهندسية بالإسكندرية بمختلف أشكاله تحقيقاً لأهداف النقابات.
  • شركة السبائك الحديدية: افتتاح مركز التدريب الخاص بالشركة بعد تجديده وتزويده بمختلف وسائل التدريب الحديثة، ليساهم فى رفع كفاءة العاملين وتحسين مهاراتهم كما يساهم بدور حيوي فى بلورة جانب من المسئولية المجتمعية للشركة فى محيطها الإقليمي هذا إلى جانب تنفيذ مشروعات لحماية البيئة باستثمارات أكثر من 6 مليون جنيه.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق