اقتصاد عربى

مجموعة تواصل المجتمع الحضري U20 

الرياض وهيوستن تنظمان افتراضيا الاجتماع الثاني لـ”شربا”

فهد الرشيد: الاجتماع خطوة حيوية للجمع بين ممثلي المدن لتمهيد الطريق قبيل قمة العُمداء مع قيادة مُدن العالم الكبرى الرامية للتركيز على تحقيق التعافي الاقتصادي  

عمدة هيوستن سيلفستر تيرنر: جائحة كوفيد-19 سلطت الضوء أكثر من أي وقت مضى على الدور المحوري الذي تُمثله المُدن كمُحركات دفع للاقتصاد العالمي والتغيير الاجتماعي.  

 يستضيف فريق الرياض لدى مجموعة تواصل المجتمع الحضري بتنظيم مشترك مع مدينة هيوستن الأمريكية هذا الأسبوع الاجتماع الافتراضي الثاني للمجموعة لعام 2020. وسيجتمع الممثلون الرسميون (شربا) لعمداء المدن لدى مجموعة تواصل المجتمع الحضري عبر الإنترنت لدراسة التوصيات الرئيسية المتعلقة بالسياسات التي طورتها ثلاث فرق عمل جديدة متعددة الجنسيات. وسيتم مناقشة تلك التوصيات كجزء من خريطة طريق مجموعة تواصل المجتمع الحضري لتحديد القضايا المطلوب معالجتها من جانب عمداء المدن وقادة مجموعة العشرين في وقت لاحق من هذا العام.

وتعد مجموعة تواصل المجتمع الحضري منصة قوية لقادة المدن يمكنهم عبرها التركيز عن القضايا البيئية والاجتماعية والاقتصادية الأهم في المجال الحضري والتعاون لمعالجة تحدياتها ومناقشتها والاتفاق على الحلول والتوصيات. وتشكل المجموعة واحدة من عدة مجموعات فرعية مهمة لدول مجموعة العشرين، التي تستضيف السعودية اجتماعاتها مع نهاية العام الجاري 2020، لتصبح أول دولة عربية تنال ذلك الشرف.

ورحب رئيس مجموعة تواصل المجتمع الحضري، فهد الرشيد، بالممثلين الرسميين “شربا” من المدن الكُبرى في جميع أنحاء العالم المشاركين في الاجتماع، وأوضح أهمية التعاون أثناء هذه الظروف الاستثنائية قائلاً: “واجهت المدن عالمياً أزمة غير مسبوقة في الأشهر الماضية. وتشكل مجموعة تواصل المجتمع الحضري إحدى الروافد القليلة للمواطنين الحضريين، وتمثل احتياجاتهم ووجهات نظرهم حتى تصل إلى صناع القرار في قمة مجموعة العشرين. وسيكون هذا الاجتماع خطوة حيوية للجمع بين ممثلي المدن لتمهيد الطريق قبيل قمة العُمداء مع قيادة مُدن العالم الكبرى الرامية للتركيز على تحقيق التعافي الاقتصادي”.

من جانبه قال عمدة مدينة هيوستن الأمريكية سيلفستر تيرنر: “سلطت جائحة كوفيد-19 أكثر من أي وقت مضى الضوء على الدور المحوري الذي تُمثله المُدن كمُحركات دفع للاقتصاد العالمي والتغيير الاجتماعي، حيث تُعد مجموعة تواصل المجتمع الحضري فرصة مثالية لكبريات المُدن العالمية لإيصال صوت جماعي واحد لقادة دول مجموعة العشرين، وتوضيح احتياجات واهتمامات المجتمع الحضري، ولذا تفخر مدينة هيوستن بكونها صوت رائد في هذا الصدد ، حيث سيسهم هذا الاجتماع وما يتخلله من نقاشات مُعمقة لتلك القضايا الهامة، في تعزيز دور المجموعة ضمن اطار مجموعة دول العشرين”.

وسيُعقد الاجتماع الثاني لمجموعة تواصل المجتمع الحضري على مدار يومي 6 و7 يوليو بمشاركة الممثلين الرسميين للمدن (شربا) المنتدبين لتمثيل مُدنهم في المجموعة، لبحث النتائج التي حققتها فرق العمل الثلاث التابعة لها، وذلك في إطار آلية تعاونية اعتمدت للمرة الأولى بهدف صياغة التوصيات الخاصة بالسياسات التي سترفع لقمة العمداء استناداً إلى أدلة عملية وبحثية دقيقة.

ومنذ اجتماع شربا الأول في فبراير، قدم أكثر من 100 خبير 50 ​​مذكرة مفاهيم ومساهمات بأكثر من 29,000 كلمة. وتعاونت أكثر من 30 مدينة و17 من شركاء المعرفة لتطوير توصيات موثوقة ومبتكرة ومبنية على الأدلة.

وتقود فرق عمل مجموعة تواصل المجتمع الحضري، بالتعاون مع الشركاء من المدن والمنظمات الدولية في جميع أنحاء العالم، قضايا السياسات الرئيسية في عام 2020 وهي اقتصاد الكربون الدائري؛ مجتمعات مزدهرة لجميع السكان؛ وحلول حضرية مستندة إلى الطبيعة.

وتمهد اجتماعات مجموعة تواصل المجتمع الحضري لقمة عمداء مدن المجموعة المزمع انعقادها في الرياض بين يومي 30 سبتمبر و2 أكتوبر 2020. وتُتوج اجتماعاتهم ومناقشاتهم في بيان العمداء الختامي والذي سيُرفع إلى قادة مجموعة العشرين بهدف وضع وجهة نظر المجتمع الحضري على أجندة قمة قادة مجموعة العشرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق