أخبارإسكان

حصاد الإسكان فى 2022استمرار إنشاء المدن الجديدة وطرح شقق لمحدودى الدخل

 

واصلت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية أداءها المميز، خلال عام 2022، الذى شهد حراكا ونشاطا كبيرا للقطاع العقارى داخل السوق المصرية، وعكفت الوزارة على استكمال تنفيذ مخططات التنمية والتى تستهدف زيادة الرقعة العمرانية، ونجحت فى إقامة العديد من المدن العمرانية كاملة المرافق والخدمات والأنشطة الحياتية التى تحقق للمواطن المصرى السكن اللائق.

 

شهد عام 2022 الإعلان عن إقامة عدد من التجمعات العمرانية الجديدة كان آخرها افتتاح مدينة المنصورة الجديدة، حيث بلغ عدد المدن الجديدة حاليا 30 مدينة، بخلاف عدد كبير من المدن المخطط لها وجار العمل على إنشائها.

 

 

 

و دأبت وزارة الإسكان بقطاعاتها وجهاتها التابعة على تنفيذ التوجيهات الرئاسية بشأن استكمال مشروعات مبادرة حياة كريمة فى مختلف المحافظات، والتى اشتملت على عدد من المحاور منها: تطوير قرى ومراكز المحافظات، وتطوير شبكات مياه الشرب والصرف الصحى، وإنشاء وحدات ومجمعات خدمية وزراعية ورياضية وثقافية، وإنشاء وتطوير شبكات الطرق والنقل، وكذلك إنشاء شبكات جديدة للكهرباء وتطوير الحالية، والعمل على إنشاء وحدات طبية واسعاف وذلك من خلال فروع الجهاز المركزى للتعمير المنتشر فى المحافظات وكذلك الشركة القابضة للمياه وشركاتها التابعة وبالتعاون مع عدد من الجهات المختصة الأخرى.

 

 

 

وفيما يخص نشاط توفير السكن للمواطنين والأراضى للأفراد والمستثمرين، شهد عام 2022 حراكا كبيرا، حيث طرحت وزارة الإسكان العديد من قطع الأراضى بمختلف فئاتها (الصغيرة والكبيرة، المميزة والاكثر تميزا) سواء للافراد أو المستثمرين، حيث تستعد الوزارة خلال الايام القادمة لطرح عدد كبير من قطع الأراضى موجهة للمصريين بالخارج فى 6 مدن عمرانية جديدة، كما سبق وأعلن الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان، الايام الماضية عن طرح 19866 قطعة أرض سكنية (إسكان أكثر تميزا ــ إسكان متميز – إسكان متوسط ) واستهدفت مدن الصعيد.

 

 

 

كما أعلنت الوزارة عن طروحات متعددة أمام المستثمرين والأفراد لعدد كبير من قطع الأراضى الكبيرة والصغيرة كنشاط صناعى بعدد من المدن، منها الشروق ومايو، بالإضافة إلى تخصيص عدد كبير من الوحدات الصناعية الجاهزة فى بعض المدن منها العاشر من رمضان.

 

 

 

وبادرت وزارة الإسكان، باتخاذ عدد من الإجراءات الحاسمة لضبط السوق وعدم وقوع المواطنين فريسة لاستغلال وتلاعب السماسرة، فقد أعلنت عن الإتاحة الدائمة لقطع الأراضى السكنية الصغيرة الشاغرة بجميع مستوياتها بالمدن الجديدة للحجز الفورى، وذلك انطلاقًا من مبادرة الرئيس السيسى بتوفير السكن لجميع المواطنين بمختلف شرائحهم.

 

 

 

وشهد عام 2022 قيام وزارة الإسكان بطرح عدد كبير من الوحدات السكنية لتخدم مختلف الشرائح المجتمعية شملت كل من الإسكان الاجتماعى، ومشروع سكن مصر، ودار مصر، وجنة مصر، وعن محور الإسكان الاجتماعى، فقد تم طرح 16 إعلانا منذ عام 2014 وحتى عام 2022 الجارى، تقدم للحجز بها

 

1.5 مليون مواطن، وبلغ عدد الوحدات المخصصة حتى الآن 465 ألف وحدة، وبلغ عدد المستفيدين بالتمويل العقارى، 449 ألف مستفيد، بمبلغ 49.5 مليار جنيه تمويل عقارى، و7.4 مليار جنيه دعم نقدى، من خلال 22 بنكًا و8 شركات للتمويل العقارى.

 

 

 

 

 

وطرحت الوزارة خلال الفترة الماضية وحدات منخفضى ومتوسطى الدخل ضمن المبادرة الرئاسية “سكن لكل المصريين 3″، حيث تميز الطرح بوجود وحدات سكنية جاهزة للتسليم الفورى، مما يمكن المواطنين من الانتقال فورًا إلى وحداتهم السكنية الجديدة بعد إنهاء الإجراءات الخاصة بها، كما يتميز بحفاظه على مستويات السعر القديمة، نظرًا لكونها وحدات تم الانتهاء من تنفيذها وتشطيبها مسبقا، ولم ترغب الوزارة فى تحميل المواطنين أى اختلاف فى الأسعار.

 

 

 

وعلى مستوى الجهاز المركزى للتعمير، فقد شهد عام 2022 استمرار الإنجازات فى الانتهاء من المشروعات التى نفذت فى القاهرة وعدد من المحافظات، فقد قام الجهاز التنفيذى للمشروعات المشتركة التابع للمركزى للتعمير، بانشاء عدد من الوحدات السكنية فى المجتمع السكنى الجديد بحلوان وذلك بنظام التخصيص، كما تم بيع عدد كبير من قطع الأراضى السكنية مميزة للمواطنين بنظام المزايدة العلنية، بخلاف طرح عدد من المحال التجارية، فيما يجرى حاليا تخطيط منطقة الحزام الأخضر بغرب حلوان تمهيدا لطرحها لإقامة مشروعات بنظام حق الانتفاع للشركات والمواطنين فور صدور الموافقات اللازمة من الجهات المعنية، كما يجرى إنشاء عدد جديد من الوحدات السكنية بنفس المنطقة لتلبية احتياجات لمواطنين.

 

 

 

وقام الجهاز التنفيذى للمشروعات المشتركة بإنشاء 260 وحدة سكنية كاملة التشطيب فى السادس من أكتوبر وطرحها للمواطنين بنظام التخصيص بأسعار تقل عن مثيلاتها فى السوق المصرى.

 

 

 

وعلى مستوى قطاع الخدمات والمرافق التى تقوم بها وزارة الإسكان، فقد تم مضاعفة الطاقة الإنتاجية لمحطات تحلية المياه 12 ضعفا من عام 2014 وحتى 2022، وكذلك تم الانتهاء من 82 محطة تحلية بطاقة 917 ألف م3 يوميًا، اتساقًا مع أهداف التنمية المستدامة، واستراتيجية مصر للتنمية المستدامة (رؤية مصر 2030)، من خلال الاستغلال الأمثل للموارد المائية الحالية، وترشيد الاستهلاك، بما يحافظ على هذا المصدر للأجيال القادمة، وتشمل تلك المنهجية عددا من المحاور، منها التوسع فى إنشاء محطات تحلية مياه البحر، والاستفادة من خبرات القطاع الخاص، وتشجيع الصناعة المحلية، من خلال دعم الصناعة المحلية للمكونات المُستخدمة فى محطات التحلية.

 

 

 

 

 

و دأبت وزارة الإسكان من خلال مشروعاتها فى التوسع فى إنشاء محطات تحلية المياه، لتغذية بعض المناطق البعيدة عن نهر النيل بالمياه المُحلاة بعد أن قامت بمقارنة تكلفة نقل المياه للمحافظات البعيدة وتكلفة التغذية بمحطات التحلية، كما تعمل وزارة الإسكان حاليًا على الانتهاء من المرحلة الأولى من خطة التحلية، التى تم إطلاقها فى عام 2017، بهدف الوصول إلى 1.3 مليون م3/يوم من المياه المحلاة، حيث تم الانتهاء من 82 محطة تحلية، بطاقة إجمالية 917 ألف م3/يوم، ويستهدف المخطط الاستراتيجى لمحطات تحلية المياه حتى عام 2050، طاقة إجمالية حوالى 8.85 مليون م3/يوم.

 

 

 

وامتد حصاد وزارة الإسكان خلال 2022 إلى نشاط التعاونيات، حيث شهدد العام الجارى قيام الهيئة العامة لتعاونيات البناء الإسكان لطرح عدد من الأراضى أمام جمعيات الإسكان التعاونى بـ10 مدن عمرانية جديدة، وهى ” العبورالجديدة – أكتوبر الجديدة – بدر – العاشر من رمضان – سلام (شرق بورسعيد) – برج العـرب الجديدة – المنيا الجديدة – أسوان الجديدة – بنى سويف الجديدة – أسيوط الجديدة “، وذلك فى إطار خطة الدولة للتنمية الشاملة 2030، ودعمًا لمنظومة الإسكان التعاونى لتحقيق المشاركة المجتمعية فى تنفيذ مشروعات الإسكان فى مختلف محافظات الجمهورية، وتلبية للطلبات المقدمة من جمعيات الإسكان التعاونى لحجز قطع أراض بمشروعات الهيئة المختلفة

Print Friendly, PDF & Email