سياسة

متظاهرون يقتحمون مطعمًا في بيروت.. ووزير الاقتصاد اللبناني: لم أكن هناك

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– اقتحم محتجون مطعمًا شهيرًا في خليج زيتونة ببيروت، مساء الجمعة، تزامنا مع لقاء بعض مسؤولي حكومتي العراق ولبنان داخله.

يأتي هذا في وقت قال وزير الاقتصاد اللبناني، راؤل نعمة، إنه لم يكن متواجدًا في المطعم، نافيًا اعتداء مساعديه على بعض المتظاهرين، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية.

وذكر وزير الاقتصاد اللبناني، في بيان، أن ما يجري تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن وجوده في أحد مطاعم خليج الزيتونة “واعتداء عناصره على المتظاهرين”، مُضيفا أنه “ينفي الوزير هذا الخبر جملة وتفصيلا، مؤكدًا عدم تواجده هناك.. ويتمنى على الجميع توخي الدقة قبل اللجوء إلى نشر أخبار زائفة”.

كانت مقاطع فيديو قد جرى تداولها، لم يتسن لـCNN التأكد من صحتها، مصحوبة برواية تقول إنه للحظة اقتحام متظاهرين لبنانيين لمطعم يتواجد فيه وفد عراقي وزاري خلال اجتماعهم مع نظرائهم اللبنانيين في بيروت.

وقالت حسابات عراقية عبر تويتر، إن الوفد العراقي ضم وزراء التجارة والزراعة والنفط.

ولم يتضح تمامًا سبب اقتحام المتظاهرين اللبنانيين للمطعم، إلا أن تعليقات لمغردين لبنانيين ذهبت إلى أن الاحتجاج كان ضد ظهور مسؤولين لبنانيين في مطعم فاخر، بينما تواجه البلاد أزمة اقتصادية عاصفة.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق