بانوراما خبرية

بعد إعلان وفاته.. نبذه سريعة عن بدايات بيليه

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– توفي أسطورة كرة القدم البرازيلي إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو المعروف بـ”بيليه” والمُلقب بـ“الجوهرة السوداء“، الخميس، عن عمر 82 عامًا، بعد صراع مع المرض ومرور شهر على نقله إلى إحدى مستشفيات ساو باولو.

ولد بيليه في تريس كوراشيس وهي مدينة تقع على بعد حوالي 155 ميلاً شمال غرب ريو دي جانيرو في عام 1940، قبل أن تنتقل عائلته إلى مدينة باورو في ساو باولو.

أصل لقب بيليه غير واضح، حتى بالنسبة له، إذ كتب ذات مرة في صحيفة “ذا غارديان” البريطانية أنه من المحتمل أن يكون الأمر قد بدأ مع زملائه في المدرسة وهم يضايقونه بسبب تشويهه لقب لاعب آخر يدعى Bilé، ومهما كان الأصل، فإن اللقب علق.

عندما كان طفلاً، كان أول تذوق له بعالم كرة القدم هو اللعب حافي القدمين بالجوارب والخرق الملفوفة على شكل كرة في بداية متواضعة ستنمو لتصبح مسيرة طويلة ومثمرة، لكن عندما بدأ اللعبة لأول مرة، كانت طموحاته متواضعة.

في سن المراهقة، غادر بيليه المنزل وبدأ التدريب مع نادي سانتوس، وسجل هدفه الأول لفريقه قبل عيد ميلاده الـ16، ليستمر في تسجيل 619 هدفا في 638 مباراة مع النادي، لكن أفضل ما يتذكره هو إنجازاته مع القميص الأصفر المميز لمنتخب البرازيل.

وقال بيليه لشبكة CNN في عام 2015: “كان والدي لاعباً جيداً في كرة القدم، لقد سجل الكثير من الأهداف، كان اسمه دوندينو وأردت أن أكون مثله.. كان مشهوراً في البرازيل، في ميناس جيرايس، كان قدوتي، لطالما أردت أن أكون مثله..”

وكانت أول نظرة للعالم على قدرة بيليه المذهلة في عام 1958، عندما ظهر لأول مرة في كأس العالم وهو في السابعة عشرة من عمره، وسجل هدف بلاده الوحيد في فوز منتخب البرازيل في ربع النهائي ضد ويلز، ثم سجل ثلاثية في نصف النهائي ضد فرنسا وهدفين في المباراة النهائية ضد السويد المضيفة.

Print Friendly, PDF & Email