أخبارالصحة والمراة

“إيفا فارما” تُحذر من ادعاءات توفير “رمديسيفير” خارج المستشفيات: سنتخذ الإجراءات القانونية حيالها

8:19 م

 

 

حذَّرت شركة “إيفا فارما”، شركة رائدة بمجال صناعة الأدوية تعمل في أكثر من 40 دولة حول العالم وتتخذ مصر مركزاً رئيسياً لها، مما وصفته بـ”الادعاء على توفير رمديسيفير خارج المستشفيات”، مؤكدة احتفاظها بحق اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه مروجي تلك الشائعات.
وقال الدكتور رياض أرمانيوس، نائب رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات المصرية والعضو المنتدب لـ”إيفا فارما”، إن شركته حريصة على توفير دواء “رمديسيفير إيفا فارما”، لمرضى الحالات الحرجة بكافة المستشفيات المُرخص لها بالعزل الصحي للحالات المُصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد -19″، مشدداً على أن الدواء لا يُستخدم إلا داخل المستشفيات، ولا يستخدم لعلاج الحالات البسيطة والمتوسطة في “العزل المنزلي”.
ووصف “أرمانيوس”، في بيان رسمي صادر عن “إيفا فارما”، اليوم، من يدعى عبر صفحات وسائل التواصل الاجتماعي قدرته على توفير “رمديسيفير إيفا فارما” خارج المستشفيات بأنه “نصَّاب”، مشيراً لوجود البعض يحاولون التربح من آلام المريض المصري، وأن “إيفا فارما” لن تسمح لهم باستغلال اسمها .
وشدد العضو المنتدب لـ”إيفا فارما”، على أن شركته تحتفظ بحقها القانوني، باتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال الادعاء في القدرة على توفير الدواء من الشركة مباشرة للمواطنين.
وثمَّن “أرمانيوس”، إصدار المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم، بياناً نقلاً عن هيئة الدواء المصرية، بشأن عدم بيع “رمديسيفير” في الصيدليات، موضحاً أن ذلك يأتي في إطار منع استغلال المواطنين، و”النصب” عليهم من بعض “معدومي الضمير”.
ولفت إلى أن “إيفا” ضخت المزيد من كميات الأدوية المساعدة في علاج مرضى فيروس كورونا بالأسواق، ومنها المضاد الحيوي “موكسيفلكوس”، الذي يحتوي على مادة فعالة “موكسيفلوكساسين”، في مختلف أشكاله سواء أقراص أو فيال للحقن الوريدي، قد يكون مناسب في علاج بعض حالات كورونا، حسب رؤية الطبيب المعالج، وكذلك دواء لعلاج بعض الحالات التي قد تحتاج تناول مضادات تجلطات بالتزامن مع علاج كورونا، وهو “ابيكساتراك”، الذي يحتوي المادة الفعالة “ابيكسابان”.
وأشار إلى حرص شركته على الدعم والتعاون الدائم مع “جيش مصر الأبيض” لتوفير كل ما يحتاجه المريض من علاجات، وتوعيته بكل ما هو جديد عالمياً، بما يعود بالنفع على المريض المصري، لافتاً إلى أنه تم ضخ كميات من عقار “رمديسيفير إيفا فارما”، لمستشفيات العزل، كما تمت إضافة كميات من فيتامين “ب”، و”د”، والزنك، وفيتامين “سي والزنك”، في كلاً منها.
كان الدكتور حسام حسني، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا المستجد بوزارة الصحة والسكان، قد صرَّح بأن الكميات التي انتجتها “إيفا فارما” من “رمديسيفير” تكفى الحالات الحرجة بمصر، لتؤكد “الشركة”، جاهزيتها لتوفير أية كميات يحتاجها المرضى في مصر.
وبلغت عدد مستشفيات العزل الصحي التي تسلمت “رمديسيفير إيفا فارما” لقرابة 24 مستشفى، للبدء في استخدام الدواء بشكل مبدئي، على أن يتم التوسع في استخدامه لعلاج “الحالات الحرجة”، حسب رؤية الفريق الطبي المُعالج خلال الأيام القليلة المقبلة.
وتخوض “إيفا فارما”، مفاوضات مع عدة بلدان عربية وإفريقية وأوروبية لتصدير كميات لها من الدواء خلال الأيام القليلة المُقبلة، حيث من المتوقع أن تبدأ “الشركة” تصدير أولى الكميات الدوائية من “رمديسيفير” للخارج بحلول منتصف الشهر الجاري.
يذكر أن شركة “جيلياد سايسنز” العالمية قد أبرمت اتفاق تاريخي مع “إيفا فارما”، لتصنيع وتسويق “رمديسيفير إيفا فارما” في 127 دولة حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق