أخباربنوك وتأمين

مؤسسة البنك التجاري الدولي وراعي مصر يحتفلا بتوقيع مشروع “أطفال أصحاء

 

في إطار حرص مؤسسة البنك التجاري الدولي على دعم الطفل المصري صحيًا واجتماعيًا، وتماشيًا مع أهداف مبادرة “لمصر”، تم إطلاق مشروع “أطفال أصحاء” بالتعاون بين مؤسسة البنك التجاري الدولي ومؤسسة “راعي مصر” ضمن مبادرة مؤسسة البنك التجاري الدولي “لمصر”، استكمالًا للدور الذي تقدمه المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” لدعم خطط الدولة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتماشيًا مع رؤية مصر 2030، وذلك من خلال تمويل القوافل الطبية في مجال طب الأطفال بكافة قرى ومراكز المبادرة الرئاسية.

وقد تشرف حفل توقيع المشروع بحضور معالي وزيرة التضامن الاجتماعي الدكتورة / نيفين القباج ووزير الكهرباء الدكتور/ محمد شاكر ووزيرة البيئة السابقة الدكتورة / ليلى إسكندر كما حضر الحفل كل من السيد الأستاذ/ عمرو الجناينى الرئيس التنفيذي للقطاع المؤسسي بالبنك التجاري الدولي – مصر، وعضو مجلس أمناء مؤسسة البنك التجاري الدولي، والسيدة/ نادية حسني، أمين عام مجلس أمناء مؤسسة البنك التجاري الدولي، والمستشار/ أمير رمزي رئيس مجلس أمناء مؤسسة راعي مصر، والمهندس/ شريف السعيد، مدير مؤسسة البنك التجاري الدولي، والأستاذة/ دينا أحمد، مخطط أول برامج بمؤسسة البنك التجاري الدولي، والأستاذة/ لوجين حسين، مخطط أول برامج بمؤسسة البنك التجاري الدولي، والأستاذة/ إيرينى صفوت، مخطط برامج بمؤسسة البنك التجاري الدولي وأعضاء التحالف الوطني للعمل الأهلي التنموي، و كبار رجال الأعمال و الفنانين و الإعلامين.

وصرح الجناينى بأن التعاون بين مؤسسة البنك التجاري الدولي ومؤسسة راعي مصر للتنمية تمتد لأكثر من 5 سنوات وتم من خلالها علاج حوالي 170 ألف طفل وهذا مثال يحتذي به في تعظيم نتاج الجهد من خلال التعاون بين مؤسسات المجتمع المدني والهيئات الحكومية والقطاع الخاص ومن خلال ذلك سنتمكن من الوصول الى كل طفل محتاج حيث تولي مؤسسة البنك التجاري الدولي اهتماماً بالغاً لخدمة الأطفال الأقل حظاً وتوفر لهم أفضل الخدمات الصحية على أعلى مستوى والتي يخصص لها البنك التجاري الدولي – مصر نسبة 1.5% من صافي أرباحه السنوية.

وأوضح المستشار/ أمير رمزي بكلمته أهم خدمات مؤسسة راعي مصر ومضمون العمل الأهلي وأهمية العمل الخيري والاهتمام البالغ من المؤسسة للارتقاء بحياة وبناء الإنسان المصري والمواطن الفقير والفئات الأولى بالرعاية.

ويهدف مشروع أطفال أصحاء لتحقيق التنمية المستدامة بالمجتمعات الأكثر احتياجا، يهدف إلى توفير الرعاية الصحية لأطفال مصر من خلال تمويل عدد 3 قوافل طبية وإرسالها إلى كافة قرى ومراكز مبادرة لمصر في مختلف التخصصات للكشف على 200 ألف طفل وبالأخص الأطفال الذين يعانون من أمراض سوء التغذية وذلك بمحافظات: أسيوط، وسوهاج، والأقصر، وأسوان، والفيوم، والمنيا، وقنا. وذلك استكمالا للدور الفعال الذي قدمته مبادرة حياة كريمة. وقد تم تمويل القوافل الطبية بمبلغ حوالي 15 مليون جنيه مصري.

والجدير بالذكر أن مؤسسة راعى مصر تعد من الشركاء الاستراتيجيين لمؤسسة البنك التجاري الدولي، فقد سبق التعامل في مشاريع سابقة في عام 2019 لخدمة 69 ألف طفل وذلك من خلال تمويل شراء وتجهيز عدد 2 سيارة طبية، وتخصيص مصروفات تشغيل للقوافل ل 192 قافلة طبية. وقد بلغت قيمة التمويل حوالي 3,4 مليون جنيه مصري.

وفى 2017 قامت مؤسسة البنك التجاري الدولي بتجهيز العناية المركزة للأطفال وحديثي الولادة بمستشفى راعى مصر ببنى مزار بإجمالي مبلغ حوالي 7 مليون جنيه مصري.

مبادرة “لمصر” هي مبادرة وطنية قامت مؤسسة البنك التجاري الدولي بإطلاقها لدعم خطط الدولة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتماشيا مع رؤية مصر 2030، وذلك من خلال النهوض بالمجتمعات الفقيرة والعشوائيات ومنحهم حياة كريمة في مختلف جوانب حياتهم، ورفع درجة الوعي والثقافة لدى أهلها ليصبحوا قادرين على المشاركة في بناء مستقبل أفضل.

 

 

Print Friendly, PDF & Email