أخباربنوك وتأمين

الضرائب: منظومتا الفاتورة والايصال الإلكترونى على نفس المنصة وبنفس الروابط

أكد مختار توفيق رئيس مصلحة الضرائب المصرية أن منظومة الايصال الالكتروني تحظى بمتابعة مستمرة ودقيقة من وزير المالية ، مشيرا إلى أن منظومة «الإيصال الإلكتروني» تأتى استكمالاً لمنظومة الفاتورة الإلكترونية التي تتكامل معها في إطار المشروع القومي لتحديث وميكنة «الضرائب» والمنظومتان قائمتان علي نفس المنصة ولذا يتم استخدام نفس الروابط.

وقال مختار توفيق إنه على الشركات المسجلة بالفاتورة الالكترونية والتي يكون جزء من معاملاتها B2C لأن تقوم بإرسال الايصالات علي منظومة الايصال الالكتروني من خلال التكامل مع المنظومة واستخدام ال APIs الخاصة بالإيصال الالكتروني، والمعاملات الخاصة بال B2Bيستمر ارسالها علي منظومة الفاتورة الالكترونية، وإذا ما كانت معاملات الشركة كلها B2C يتم ارسال الايصالات علي منظومة الايصال الالكتروني فقط .

وأوضح رئيس مصلحة الضرائب المصرية أن منظومة «الإيصال الإلكتروني» ترتكز على إنشاء نظام مركزي إلكتروني يمكِّن مصلحة الضرائب من متابعة جميع التعاملات التجارية لبيع السلع وتقديم الخدمات بين البائعين في مراكز البيع والخدمات وبين المستهلكين «B2C»، والتحقق من صحتها عبر التكامل الإلكتروني مع أجهزة البيع لدى التجار ومقدمي الخدمات «POS» بواسطة تركيب أجهزة مراقبة حركة المبيعات بها.

وأشار مختار توفيق إلى أن منظومة الإيصال الإلكتروني تساعد في تحقيق العديد من المزايا للممولين منها: تسهيل إجراءات المراجعة الداخلية والخارجية، وتسهيل عملية تقديم الإقرارات الضريبية، وتعزيز المركز الضريبي للممول والحد من تعرضه لمستوى مخاطر عال لدى المصلحة.

وأضاف رئيس مصلحة الضرائب أن المجتمع الضريبي يمكنه الإطلاع على كافة المعلومات الخاصة بمنظومة الإيصال الالكترونى من خلال (دليلك في التعامل مع منظومة الإيصال الإلكترونى).

Print Friendly, PDF & Email