أخبارسياسة

“ستجدون في مصر العون والسند”.. رسالة قوية ومؤثرة من الرئيس السيسي للشعب العراقي

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي كلمة خاصة ورسالة قوية ومؤثرة لشعب العراق الشقيق، مؤكدا التزام مصر باستكمال المشروعات المشتركة مع العراق والأردن لخدمة شعوب الدول الثلاث.

وقال الرئيس السيسي، موجها كلامه للعراقيين: “يا شعب بلاد الرافدين العظيم إنني على ثقة كاملة لصناعة مستقبل أفضل ازدهارا متسقا مع حضارتكم العظيمة وكلي يقين بأن ما تتسمون به من تعددية سيتيح لكم تجاوز أية تحديات مهما بلغت، فقد حققتم الكثير في سبيل استعادة بلادكم وستجدون في مصر عونا لكم وسندا لتطلعاتكم”.

وجدد الرئيس عبدالفتاح السيسي، التأكيد على كل جهود العراق التي تكرس مفهوم الوطن والآمن، لأن نجاح العراق نجاح لنا جميعا.

وأضاف أن تحقيق الاستقرار الكامل له متطلبات لا غنى عنها تبدأ بتعزيز دور الدولة الوطنية الجامعة، وتمكين مؤسساتها بإعلاء سيادة القانون، وصون مقدرات الشعوب، بما يوفر المناخ المناسب لدفع عجلة الاقتصاد وترسيخ دعائم الحكم الرشيد.

ولفت إلى أن ثقافة الاعتدال والتسامح وقبول الآخر، وحرية الدين والمعتقد وتجاوز مفاهيم الطائفية والرجعية التي لا مجال لها في عصرنا الراهن، كلها أدوات تكرس الاستقرار.

ولفت إلى أن قمة اليوم، تجدد الالتزام بالمبادئ الثابتة للمواثيق الدولية، وحسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والاحترام المتبادل، وتنفيع المنفعة المشتركة.

وأعلن رفض مصر لأي تدخلات خارجية في شئون العراق لرفع مؤسسات الدولة في كل المجالات، مشيرا إلى أن مصر شاركت مع العراق والأردن في تدشين آلية التعاون بما يخدم شعوبنا الشقيقة في ضوء ما يربطها بمصير مشترك.

وينعقد “مؤتمر بغداد للتعاون والشراكة” في دورته الثانية، اليوم الثلاثاء، في البحر الميت في الأردن، بمشاركة عدد من قادة الدول، ويأتي في إطار الحرص على توثيق علاقات الشراكة التي تجمع المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية وجمهورية العراق ضمن آلية التعاون الثلاثي بينها، وانطلاقاً من الرغبة الصادقة لدى الدول الشقيقة الثلاث في تعزيز سبل التعاون وزيادة آليات التنسيق ضمن المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والصناعية والأمنية وغيرها، وبهدف الاستمرار بإرساء عوامل الازدهار ومقومات التنمية الإقليمية، والارتقاء بالجهود المشتركة سعياً لتحقيق التكامل الإستراتيجي فيما بينها.

 

Print Friendly, PDF & Email