أخباراتصالات وتكنولوجيا

“اتصالات” تبرم مذكرة تفاهم مع “برنامج الشيخ زايد للإسكان”

أعلنت “اتصالات” اليوم عن توقيـع مذكرة تفـاهم مع “برنامج الشيخ زايد للإسـكان”؛ أحد أكبر المؤسسات الإسكانية في الدولة، بهدف تزويد الفلل السكنية التي ينفذها البرنامج بنظام “حصنتك” المبتكر، الذي يرتكز على أحدث التقنيات الذكية وأنظمة الاستشعار، ليتم ربط المساكن مع غرف عمليات الدفاع المدني بالدولة، وضمان الاستجابة الآنية والسريعة لجميع إنذارات الحرائق حفاظاً على الأرواح والممتلكات.

وبموجب هذه الاتفاقية، ستقوم “اتصالات” بتزويد الفلل السكنية التي ينفذها برنامج الشيخ زايد للإسكان في جميع إمارات الدولة بنظام “حصنتك” المبتكر، بما يشمل تركيب النظام في 960 فيلا سكنية بمشروع “بطين السمر” في إمارة رأس الخيمة، و818 فيلا سكنية بمشروع “السيوح 16” بإمارة الشارقة، وذلك خلال الأشهر الستة القادمة.

وتم الإعلان عن هذه الاتفاقية عبر مؤتمر صحفي عن بُعد انعقد على منصة الاجتماعات الافتراضية CloudTalk Meeting من “اتصالات” بحضور ممثلين عن وزارة الداخلية، و”اتصالات”، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان.

وتتماشى هذه الاتفاقية مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والتي تنص على ضرورة تأمين سلامة البيوت والفلل السكنية وربطها بأنظمة الإنذار المبكر ضد الحرائق.

وبهذه المناسبة، قال سعادة العميد محمد عبد الله النعيمي، مدير عام شؤون الإطفاء والحماية والسلامة في القيادة العامة للدفاع المدني: “في إطار الاهتمام بحفظ الأرواح والممتلكات والمحافظة على الريادة العالمية لدولة الإمارات في معدلات الحرائق والوفيات الناتجة عنها، وتنفيذاً لتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسيدي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد، للإسراع في ربط البيوت والفلل السكنية بنظام الإنذار المبكّر وغرف العمليات في إدارة الدفاع المدني، حيث قامت القيادة العامة للدفاع المدني في وزارة الداخلية بتنفيذ مشروع حصنتك لحماية المنازل والبيوت السكنية الخاصة.”

وأضاف النعيمي: “نشهد اليوم الإعلان عن الاتفاقية الخاصة بنظام ’حصنتك‘ بين برنامج الشيخ زايد للإسكان وشركة مجموعة مؤسسة الإمارات للاتصالات ’مجموعة اتصالات‘ ، والذي سيتم من خلالها بناء علاقة تعاون وشراكة بين الطرفين في مجال تزويد المساكن التي ينفذها برنامج الشيخ زايد للإسكان في جميع إمارات الدولة بنظام الإنذار المبكر من الحرائق ’حصنتك‘، حيث يجمع النظام التقنيات الذكية والمبتكرة وأنظمة الاستشعار، وربط المساكن بمركز الاتصال الرئيسي للاستجابة السريعة لجميع حوادث الحريق فور وقوعها. وتأتي هذه المبادرة تنفيذاً لخطط ورؤية الحكومة الرشيدة الهادفة إلى توفير أعلى مستويات السلامة من الحريق في كافة أرجاء الدولة في إطار رؤية الإمارات 2021 بأن تكون الدولة أحد أكثر بلدان العالم أماناً وسلامة.”

ومن جهته، قال سعادة المهندس محمد إبراهيم المنصوري، المدير التنفيذي للشؤون الهندسية في برنامج الشيخ زايد للإسكان، “نرحب بشراكتنا مع ’اتصالات‘ من خلال هذا المشروع الوطني الرائد الذي يؤكد التزام برنامج الشيخ زايد للإسكان بمسؤوليته المجتمعية وواجبه تجاه صحة وسلامة الأسر في المساكن التي ينشؤها.”

وأضاف المنصوري: “يسعى البرنامج من خلال هذه الشراكة إلى تحقيق أعلى معايير الأمن والسلامة في الأحياء السكنية عن طريق ربط المساكن آلياً بنظام الإنذار المبكر للحرائق ’حصنتك‘ بغرف العمليات التابعة للدفاع المدني على مستوى الدولة وبالتعاون مع ’اتصالات‘”.

وثمّن المنصوري جهود وزارة الداخلية و”اتصالات” وجميع من ساهم في تنفيذ هذا المشروع الوطني، للحفاظ على الأرواح والممتلكات وتوفير أعلى مستويات الأمن والسلامة لتحقيق رؤية حكومة دولة الإمارات 2021 لتكون أحد أكثر بلدان العالم أماناً.

ومن جانبه، أعرب سعادة عبد الله إبراهيم الأحمد، النائب الأول للرئيس لقطاع المؤسسات الحكومية في “مجموعة اتصالات” عن سعادته بهذا التعاون قائلاً: “نتشرف اليوم بهذا التعاون الاستراتيجي الذي يجمعنا مع برنامج الشيخ زايد للإسكان هذه المؤسسة الوطنية العريقة التي تُعنى بتطوير مساكن الأسر المواطنة في دولة الإمارات. كما يترجم هذا التعاون المثمر أهمية تظافر الجهود بين كافة المؤسسات في القطاعين العام والخاص سعياً إلى تحقيق الأهداف الوطنية لتعزيز إجراءات السلامة والحماية المدنية.”

وأضاف الأحمد قائلاً: “تعتز ’اتصالات‘ بكونها جزءاً أصيلاً من مشروع ’حصنتك‘ الريادي بالتعاون مع وزارة الداخلية. وتتمثل أهداف هذا المشروع في تعزيز الأمن والسلامة في دولة الإمارات لتكون من أكثر الدول أماناً وسلامةً على الصعيد العالمي، وحماية المجتمع والأفراد والممتلكات، ورفع مستوى الإجراءات الاحترازية لمنع حدوث الأزمات وضمان سرعة الاستجابة للحالات الطارئة.”

مؤكداّ في هذا السياق أن الشركة لن تدخر جهداً في سبيل الارتقاء بالمنظومات الذكية في دولة الإمارات من خلال تسخير كافة إمكاناتها الرقمية والبشرية تحقيقاً لتطلعات القيادة الرشيدة نحو التقدم والريادة، وبما يتماشى مع رؤية الإمارات 2021.

وتقوم “اتصالات” بجميع العمليات الفنية لمشروع “حصنتك للمنازل السكنية” ويضم ذلك قيام فرقها الهندسية المتخصصة بإجراء المسوحات الميدانية اللازمة وتصميم الأنظمة وتوفير الأجهزة وتركيبها، ومن ثم تجهيزها واختبار الأنظمة الآلية وحساسات الحريق والحرارة الملحقة بها، وتشمل العناصر الأخرى للمنظومة عمليات الاستشعار عن بعد وإدارة أنظمة السلامة وأجهزة الإنذار والمتابعة.

يذكر أن نظام “حصنتك” لربط المنازل السكنية هو منظومة آلية للإنذار المبكر من الحريق توفرها وزارة الداخلية و”اتصالات” لتأمين حماية المساكن على مدار الساعة، وتعمل المنظومة باستخدام التقنيات الرقمية المتطورة لحماية المنازل السكنية بنظم الذكاء الاصطناعي لتوفير أعلى مستويات السلامة في كافة أرجاء الدولة. ونجحت “اتصالات” بربط أكثر من 15 آلاف مسكن على مستوى الدولة منذ اطلاقة المشروع، وبمعدل 1500 منزل شهرياً، ويمكن الاشتراك بهذا النظام بكل سهولة على الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية “حصنتك للمنازل السكنية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق