سياسة

في الذكرى السابعة.. السيسي: “30 يونيو” حافظت على هوية مصر من الاختطاف

3:10 ص

قال الرئيس  عبد الفتاح السيسي، إن “التاريخ سيتوقف كثيرا أمام ثورة 30 يونيو المجيدة، وستظل حية في ذاكرة كل الأجيال، بما رسخته من مبادئ العزة والكرامة والوطنية والحفاظ على هوية مصر الأصيلة من الاختطاف”، حسبما ورد في حسابات الرئيس الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف الرئيس  في صفحته الرسمية على فيسبوك، الثلاثاء، أنه “في العيد السابع لثورتنا المجيدة، أؤكد أننا أمة صنعت التاريخ وما زالت تصنعه في شتى الميادين وتلهم الإنسانية بما تحققه، وأجدد العهد على المضي في معركتنا الشريفة في العمل والبناء ومواجهة التحديات الداخلية والخارجية بنفس العزم والإصرار”.

تهنئة الرئيس السيسي، تأتي في الذكرى السابعة لثورة 30 يونيو  2013، التي أطاحت بالرئيس الاخواني السابق محمد مرسي، بعد عام واحد من حكمه للبلاد.

وأوضح السيسي، في كلمته التي نشرها المتحدث باسم الرئاسة المصرية، أن “العالم أجمع تابع باندهاش وإعجاب انطلاق شرارة ثورتنا المباركة التي قضت على كل محاولات البعض المستميتة لطمس الهوية الوطنية فقد ظن هؤلاء، ومن يقف وراءهم أن مصر قد دانت لهم دون غيرهم من أبناء الوطن وأن أهدافهم التي يسعون إليها قد أصبحت قريبة المنال فخرجت جموع الملايين معلنة رفضها القاطع لكل محاولات اختطاف الوطن الذي تولى أمره من لا يدرك قيمة وعظمة مصر”.

وتابع الرئيس السيسي، في كلمته، أنه “في خضم هذه الأحداث كانت القوات المسلحة تتابع وتراقب مطالب جماهير هذا الشعب العظيم حيث انحازت إلى الإرادة الوطنية الحرة وذلك استنادًا إلى ثوابتها التاريخية وعقيدتها الراسخة، وباعتبارها ملاذ الشعب الآمن وسنده الأمين واتخذت قرارها التاريخي بمشاركة مختلف القوى والتيارات السياسية بوضع خارطة مستقبل تسير الدولة المصرية على خطاها للعبور من الفوضى والعبث إلى بر الأمان”.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن “ثورة الثلاثين من يونيو لم تكن مجرد انتفاضة شعبية على نظام حكم لا يرضى عنه الشعب، وإنما كانت تغييرًا لمسار أمة تملك رصيدًا كبيرًا من المجد، وتاريخًا فريدًا من الحضارة، ومكانًا عظيمًا بين الأمم الأخرى وتتطلع إلى أن تعود إلى سيرتها الأولـى وتتبـوأ مكانتها التي تستحقها، فكانت الإصلاحات الاقتصادية بمثابة وقفة جادة مع النفس صارحنا فيها أنفسنا بحقيقة وضعنا الاقتصادي ووجدنا أنه لا سبيل أمامنا سوى المضي قدمًا في هذا الطريق الصعب باتخاذ مجموعة من الإجراءات الاقتصادية الجذرية ترتكز بالأساس على إعادة بناء الاقتصاد الوطني والتي لولا تحمل الشعب لها وثقته في نفسه وفى قيادته ما كانت لتؤتي ثمارها حيث حققنا في هذا المقـام إنجــازات شــهد لها العالــم بأســـره ولقد أثبت شعب مصر العظيم أن لديه من قوة الإرادة وصلابة العزيمة للمضي دائمًا للأمام متخطيًا جميع الصعاب والتحديات”، وتابع “أؤكد لكم أن الدولة تقدر حجم التضحيات التي تحملها شعب مصر العظيم وإننا مستمرون في العمل على الإصلاح والتطوير إدراكًا منا لضرورة مواجهة الأزمات التي طال أمدها في الدولة”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق