أخبارسياحة وطيران

مطالب بخطط قوية لجذب السياحة العربية لمصر تتناسب واحتياجات السائح العربي

1:27 ص

* عضو بسياحة الجيزة : الاهتمام بالسياحة العربية يجعلها الحصان الرابح في مصر 2020

* دينا بكري : إجراءات الحكومة بالعودة تدريجيا للحياه الطبيعية تدعم عودة السياحة العربية بقوة

 

قال دينا بكري عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة وعضو شعبة السياحة بغرفة الجيزة التجارية أن إعادة فتح المطاعم والمقاهي والاندية الرياضية في مصر مع عودة الحياة تدريجيا وكذلك استمرار حركة المواصلات حتى الساعة 12 ليلا مع الالتزام بالقواعد والاجراءات الوقائية والاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا وعودة السياحة الى محافظات جنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح سيكون له دور كبير في عودة السياحة بشكل عام والعربية بشكل خاص.
وأشارت دينا بكري في تصريحات لها اليوم الى أن السائح العربي يعشق الاستمتاع بجو وطبيعة الحياة في مصر وسط المصريين وعلى ضفاف نهر النيل والاحياء التاريخية ولابد من العمل على استهداف السائح الخليجي والعربي بشكل عام من خلال اعداد برامج وعروض سياحية تجذب الأشقاء العرب لزيارة مصر والاستمتاع بجوها ومعالمها الجميلة.
وأوضحت دينا بكري أن مصر تعد سوقا رئيسيا لدول مجلس التعاون الخليجي حيث استقبلت 1.84 مليون زائر في 2019 وكان مؤهلا هذا العدد للتزايد بشكل كبير بحلول 2020 ولكن فيروس كورونا تسبب في وقف الحركة السياحية حول العالم كله ومع العودة تدريجيا حاليا يمكن من خلال عروض وحملات تسويقية جيدة في السوق العربي وتوفير احتياجات السائح العربي من وحدات فندقية وبرامج ترفيهية وتقديم تسهيلات لسياحة اليخوت التي يفضلها السائح العربي أن تكون السياحة العربية الحصان الرابح في 2020.
وأكدت دينا بكري أن السائح العربي يفضل السهرات والحفلات خاصة على نيل القاهرة و شرم الشيخ والغردقة بما تشمله من شواطئ جذابة فلا بد من توفير برامج تشمل أكثر من وجهة وتعتمد بشكل كبير على الجانب الترفيهى وعودة افتتاح المطاعم والكافيهات سيكون لها دور كبير في جذب السائح العربي.
ونوهت دينا بكري الى ان السائح العربي يتميز بأن معدل انفاقه مرتفع كما ان عدد الليالي السياحة له اكبر وكل التوقعات كانت تشيرالى ارتفاع ملحوظ في السياحة العربية الوافدة لمصر خاصة من السعودية ومنها تقرير صادر عن معرض سوق السفر العربي توقع خلال 2020أن يشهد حجم الإنفاق في مصر ارتفاعا من قبل السياح القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي خلال العام الحالي ليصل إلى 2.36 مليار دولار، بزيادة 11% عن 2019 ولكن كورونا أثرت سلبا ومن الممكن تدارك هذه المشكلة بالعمل على جذب السياحة العربية للسوق المصري بخطط وبرامج تسويقية غير تقليدية تتناسب والظروف الحالية.
وأكدت انه مع عودة حركة الطيران بشكل منتظم بداية يوليو ووجود حملات دعائية وتسويقية وخطط وبرامج سياحية جديدة وبداية انحسار جائحة كورونا ستكون مصر هي القبلة الأولى للسائح العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق