أخبار

مصر ترفض اتهامات إثيوبيا: احترمنا كل التعهدات من أجل التوصل لاتفاق

القاهرة – مباشر: قال مندوب إثيوبيا لدى مجلس الأمن، إن مصر لم تُبد مرونة في المفاوضات مع بلاده خلال الجلسات التي جمعت الجانبين، مشيرا إلى ان مجلس الأمن عليه دعم الاتحاد الإفريقي في التفاوض بين مصر وإثيوبيا حول سد النهضة.

واعترضه سامح شكري وزير الخارجية المصري، خلال الجلسة الاستثنائية التي عقدها مجلس الأمن بطلب من مصر، لبحث أزمة السد الإثيوبي مساء اليوم، والتي اذاعتها قناة “إكسترا نيوز”، مؤكدا إن “مصر لم توجه أي اتهام لأي دولة، مثلما فعلت إثيوبيا معنا”.

ورفض شكري اتهام إثيوبيا لمصر بعدم المرونة والتصرف بشكل أحادي مسبقًا، قائلا: “أنا أرفض كل اتهامات الجانب الإثيوبي، تفاوضنا معكم خلال 10 سنوات، واحترمنا كل التعهدات من أجل التوصل لاتفاق”.

إلا أن من ممثل إثيوبيا بمجلس الأمن، عاد ليزعم أنه لم يتدخل في أي شأن داخلي، قائلا: “شكوى مجلس الأمن التي تقدمت بها مصر، تؤكد أنها تسير في طريق آخر غير طريق الاتحاد الإفريقي الذي اجتمعنا أمامه منذ أيام”.

كان وزير الخارجية المصري، قد أوضح في كلمته أن الاتجاه إلى مجلس الأمن يمثل خطوة إيجابية، “نحن في مصر نعيش في أكثر مناطق النيل جفافا، ودولتنا من أكثر دول الشح المائي، ونعيش في 7% من حجم مصر، ومتوسط نصيب الفرد من المياه قليل جدًا، وعلى الناحية الأخرى إثيوبيا تتمتع بأمطار غزيرة وأحواض أنهار أخرى”.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق