بترول وطاقة

أسعار النفط تعاود الارتفاع.. وبرنت يرتد فوق 41 دولاراً

المصدر: سنغافورة – رويترز

عدلت أسعار النفط مسارها لتحقق بعض الارتفاعات بعد التراجع أمس وفي تعاملات صباح اليوم مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة وأماكن أخرى، مما دفع بعض الدول إلى استئناف الإغلاقات الجزئية التي قد تضر بالطلب على الوقود.

وارتفع خام برنت منخفضا 1.25% إلى 41.4 دولار للبرميل، في حين نزل الخام الأميركي 1.33% أيضا ليسجل 38.98 دولار.

ويتجه برنت لتحقيق زيادة شهرية ستكون الثالثة على التوالي في يونيو بعد أن مدد المنتجون العالميون خفضاً غير مسبوق للمعروض بمقدار 9.7 مليون برميل يومياً حتى نهاية يوليو، في حين تحسن الطلب على النفط بعد تخفيف الدول في أنحاء العالم إجراءات الغلق الشامل.

لكن حالات الإصابة العالمية بفيروس كورونا تخطت العشرة ملايين أمس الأحد إذ تكابد الهند والبرازيل تفشيا يتجاوز العشرة آلاف حالة يومياً. وظهرت إصابات جديدة في دول مثل الصين ونيوزيلندا وأستراليا، مما حدا الحكومات لإعادة فرض قيود.

وفي هذا السياق، قال العضو في لجنة الاقتصاد والطاقة بمجلس الشورى السعودي الدكتور فهد بن جمعة، في مقابلة مع “العربية”، إن أسعار النفط بدأت تتذبذب في نطاق الـ40 إلى 41 دولارا، وذلك يعود إلى 3 أسباب: أولها عدم تراجع مخزونات النفط الأميركية.

وثانيها، ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا، ما يؤثر على العديد من الأنشطة الاقتصادية.

وثالثا، الطلب العالمي لم يتحرك كما يجب وإلى المستويات المتوقعة.

ولفت إلى أن الكثير من المنتجين يتطلعون إلى تمديد اتفاق خفض الإنتاج بـ9.7 مليون برميل يوميا لشهر إضافي.

وقال هوي لي، الاقتصادي في بنك أو.سي.بي.سي السنغافوري، “الموجة الثانية من العدوى لم تغادرنا.. يكبح ذلك حالة التفاؤل التي لاحظناها في الأسابيع الستة إلى الثمانية الأخيرة”.

وأضاف أن عوامل أخرى تحد من ارتفاع أسعار النفط حاليا تشمل ضعف هوامش التكرير وارتفاع مخزونات الخام واستئناف الإنتاج الأميركي.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق