بانوراما خبرية

ألمانيا: روسيا توقفت عن التهديد باستخدام النووي بسبب الضغوط الدولية

(CNN)– قال المستشار الألماني أولاف شولتز، يوم الخميس، إن خطر استخدام روسيا للأسلحة النووية في الحرب مع أوكرانيا تراجع استجابة للضغوط الدولية.

وأضاف شولتز، ردا على سؤال في مقابلة مع مجموعة فونك الألمانية، ونشرها وقت لاحق على تويتر، بشأن ما إذا كان قد تم تفادي التهديد بالتصعيد النووي: “في الوقت الحالي، وضعنا حدا لذلك، فقد توقفت روسيا عن التهديد باستخدام الأسلحة النووية، عقب قيام المجتمع الدولي بوضع خط أحمر”.

وأبدت موسكو نبرة مختلفة في وقت سابق هذا الأسبوع، حيث قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يوم الأربعاء، إن خطر الحرب النووية يتزايد، وتوقف عن التعهد بألا تكون روسيا أول من يلجأ إلى استخدام الأسلحة النووية في أي صراع.

وأضاف بوتين: “فيما يتعلق بفكرة أن روسيا لن تستخدم مثل هذه الأسلحة أولاً تحت أي ظرف من الظروف، فهذا يعني أننا لن نكون قادرين على أن نستخدمها ثانيا، لأن إمكانية القيام بذلك في حالة وقوع هجوم على أراضينا ستكون محدودة للغاية”، لكن الرئيس الروسي قال إنه يعتبر الترسانة النووية الروسية في الأساس تهدف للردع وليس للاستفزاز.

وأوضح: “لدينا استراتيجية دفاعية، ونعتبر أسلحة الدمار الشامل والأسلحة النووية، تقوم على ما يسمى الضربة الانتقامية أي عندما نتعرض للضرب، فإننا نرد على ذلك”.

وسُئل شولتز عما إذا كانت ألمانيا تدعم انفتاح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على تقديم ضمانات أمنية لموسكو في حالة وجود مفاوضات للسلام، وقال إن الأولوية هي أن تنهي روسيا الحرب على الفور وتسحب قواتها من أوكرانيا.

وأضاف المستشار الألماني، الذي تحدث إلى الرئيس الروسي الأسبوع الماضي: “علينا أن نتحدث مع بعضنا البعض على الرغم من هذا الوضع الرهيب، حتى يستمع بوتين أيضًا إلى وجهة نظرنا”.

Print Friendly, PDF & Email