بانوراما خبرية

زيلينسكي و”روح أوكرانيا” شخصية عام 2022 على غلاف “تايم”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– اختارت مجلة “تايم” الأمريكية، الزعيم الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، شخصية العام لسنة 2022، الذي حظيت محاولته في محاربة الغزو الروسي لبلاده، بإشادة واسعة، كما وجهت المجلة تحية أيضا لـ”روح أوكرانيا”.

وكتب رئيس تحرير مجلة “تايم”، إدوارد فيلسنتال: “سواء كانت المعركة من أجل أوكرانيا تثير الأمل أو الخوف لدى المرء، فإن فلوديمير زيلينسكي حفّز العالم بطريقة لم نشهدها منذ عقود”.

وأضاف رئيس تحرير المجلة: “في الأسابيع التي تلت بدء القصف الروسي في 24 فبراير/ شباط الماضي، كان قرار زيلينسكي بعدم الفرار من كييف إنما البقاء وحشد الدعم أمرًا حاسمًًا، ومن رسالته الأولى على إنستغرام التي بلغت مدتها 40 ثانية في 25 فبراير/ شباط، والتي أظهرت أن حكومته والمجتمع المدني سالمان وفي مكانهما، وصولا إلى الخطابات اليومية التي ألقاها عن بعد، أمام مؤسسات مثل البنك الدولي وجوائز غرامي، كان رئيس أوكرانيا حاضرًا في كل مكان”.

وعلى غلاف المجلة، يظهر وجه الممثل الكوميدي السابق الذي أصبح رئيسًا لأوكرانيا، 44 عامًا، ملتحيا ومرتديا سترة باللون الكاكي الذي بات رمزا له في العالم اليوم، ومحاطا بحشد من المتظاهرين يحملون أعلام البلاد بالأزرق والأصفر.

ومسار زيلينسكي الوظيفي غير المتوقع نقله من ممثل كوميدي إلى رئيس في زمن الحرب في غضون بضع سنوات فقط، فقد أصبح رئيسًا لأوكرانيا في أبريل 2019، عن عمر يناهز 41 عامًا، بعد أن أمضى سنواته السابقة كممثل، ولعب أدوار بطولة في الكوميديا الرومانسية وشارك في تأسيس شركة إنتاج تلفزيوني ناجحة.

وبعد الغزو الروسي لأوكرانيا، اكتسب شهرة جديدة حيث شاهد المجتمع الدولي عناوينه المرئية الحماسية من شوارع العاصمة كييف، حيث يقيم، والتي دمرها القصف، على الرغم من المعلومات الاستخباراتية التي تشير إلى أنه كان هدفا رئيسيًا للغزاة الروس، وتلقى عرضًا أمريكيًا بإجلائه من أوكرانيا. وبحسب سفارة أوكرانيا في بريطانيا، قال زيلينسكي للولايات المتحدة: “المعركة هنا؛ أحتاج إلى ذخيرة، وليس رحلة”.

وأضاف فيلسنتال أن “روح أوكرانيا تجسدها عددا لا يحصى من الأفراد داخل وخارج البلاد”، وقال: “لإثبات أن الشجاعة يمكن أن تكون معدية مثل الخوف، من أجل إثارة الناس والأمم للالتقاء في الدفاع عن الحرية، ولتذكير العالم بهشاشة الديمقراطية والسلام، فإن فولوديمير زيلينسكي وروح أوكرانيا هما أمران مناسبان لشخصية عام 2022 في مجلة تايم”.

وكان الملياردير إيلون موسك، رئيس شركتي سبايس إكس وتيسلا، الذي اشترى تويتر مؤخرًا، شخصية عام 2021 في مجلة تايم. وفي 2007 اختارت المجلة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كشخصية العام. ولا يُمنح لقب مجلة “تايم” بالضرورة على أنه شرف، لكنه يشير إلى أن الفائز كان له تأثير على أحداث العالم.

Print Friendly, PDF & Email