اقتصاد عربىأخبار

توفير منصات رقمية موحدة لمساعدة الأعضاء والمستثمرين من قطاع الأعمال

غرفة وإكسبو الشارقة يتعاونان مع “إيفوتك” في تعزيز التحول الرقمي بخدماتهم

العويس: سعي الغرفة الدائم نحو ترسيخ مفاهيم وممارسات الجودة والتميز وثقافة الابتكار

المدفع: ينسجم مع رؤية الشارقة كمدينة للمستقبل تتيح ممارسة الأعمال في بيئة تؤسس لاقتصاد المعرفة

 

أعلنت كل من غرفة تجارة وصناعة الشارقة ومركز إكسبو الشارقة، عن التعاون في مجال التحول الرقمي مع شركة “إيفوتك” EVOTEQ أحد أكبر محفزي التحول الرقمي في الشرق الأوسط، ويأتي ذلك في إطار مساعي الغرفة وإكسبو الشارقة نحو التحول الرقمي في خدمة متعامليهم، وذلك تماشيا مع مساعي حكومة الشارقة الهادفة إلى توفير الخدمات الحكومية الذكية في جميع دوائرها ومؤسساتها.

وبموجب هذا التعاون ستقوم الشركة بتنفيذ مشروع الحلول المتكاملة للتخطيط للموارد المؤسسية وإدارة علاقات المتعاملين، في الغرفة وإكسبو الشارقة، باستخدام منصات رقمية متطورة، فضلا عن تقديم حلول البرمجيات، وخدمات حفظ وأرشفة البيانات في أنظمة رقمية متطورة.

وجاء ذلك خلال اللقاء الذي انعقد مؤخرا على هامش معرض جيتكس 2019 بحضور سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لإكسبو الشارقة، ومريم الشامسي مساعد المدير العام لغرفة تجارة وصناعة الشارقة لقطاع خدمات الدعم، والشيخة عزة القاسمي المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في إكسبو الشارقة، وعبد العزيز حميد الهولي مدير إدارة تقنية المعلومات في غرفة الشارقة. جهاد طيارة الرئيس التنفيذي لشركة “إيفوتك” و سلطان العويس مدير إدارة تطوير الأعمال لشركة “إيفوتك” .

تطوير البنية التحتية

وفي هذا السياق قال سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس ادارة غرفة الشارقة واكسبو الشارقة: يندرج هذا التعاون مع إحدى الشركات الرائدة في مجال التحول الرقمي، في إطار سعي الغرفة الدائم نحو ترسيخ مفاهيم وممارسات الجودة والتميز وثقافة الابتكار، من خلال تعزيز الشراكة وتبادل الخبرات مع مختلف الجهات الداعمة للتطور والنمو الاقتصادي في إمارة الشارقة، مؤكدا حرص الغرفة على تطوير بنيتها التحتية التكنولوجية من خلال تبني أنظمة عالية الكفاءة والجودة وتقديم أرقى الخدمات لأعضائها ومتعامليها مع ضمان أعلى معايير أمن البيانات، وبما ينعكس إيجاباً على تعزيز المناخ الاستثماري في الشارقة وحماية مصالح مجتمع الأعمال وتسهيل إجراءاتهم وتبسيطها، وبالتالي تعزيز بيئة الأعمال في الإمارة وجذب المستثمرين وتنشيط الحركة الاقتصادية.

اقتصاد المعرفة

من جهته قال سعادة سيف محمد المدفع: إن هذا التعاون يخدم جهود المركز الرامية إلى مواكبة التطورات التي يشهدها قطاع تكنولوجيا المعلومات، من خلال اعتماد أحدث الابتكارات وأفضل الحلول الذكية والخدمات الرقمية المتطورة التي تساعد على تلبية تطلعات موظفي المركز والعارضين على حد سواء، من خلال توفير أحدث الممارسات في هذا القطاع، فضلا عن  حماية البنية التحتية الرقمية، معتبراً أن هذا التوجه ينسجم مع رؤية الشارقة كمدينة للمستقبل تتيح ممارسة الأعمال في بيئة آمنة وجاذبة ومستقرة وتؤسس لقيام مجتمع واقتصاد المعرفة.

قدرات رقمية

من جانبه أشار عبد العزيز حميد الهولي، إلى أن هذا التعاون يتماشى مع مشروع التحول الرقمي الذي تعمل عليه الغرفة منذ سنوات وذلك بهدف تطوير دور الغرفة في خدمة أعضائها المنتسبين، مشيرا إلى أن شركة “إيفوتيك” ستعمل على تقديم خدمات مدعومة بالقدرات الرقمية بمستويات عالية، من خلال إدخال نظام الحوسبة السحابية للتخطيط للموارد المؤسسية، وإدارة علاقات المتعاملين، إلى جانب تقديم الدعم والمساعدة في أتمتة العمليات، وتوحيد البيانات في جميع الإدارات التابعة للغرفة، ما يؤدي إلى تعزيز التزامها بالسياسات المؤسسية، وتحسين رضا الموظفين والمستخدمين من قطاع الأعمال ومجتمع الأعمال الخارجي بشكل عام.

ولفت الهولي إلى أن الغرفة حققت خطوات متقدمة في مجال التحول الرقمي بالخدمات التي تقدمها، ومن أبرزها نظام “برق” التي تعتمد على جهاز يقوم بإصدار شهادة المنشأ أينما كانت وجهة رجل الأعمال في إمارة الشارقة، وفي أي موقع يتواجد فيه عبر استخدام أجهزة ذكية وضعت في عدة مواقع مختارة، مثل المنافذ الجوية والبحرية والمناطق الصناعية الرئيسية ومجمع الدوائر الحكومية، حيث يحصل المتعامل على خدمة إصدار شهادة المنشأ مصدقة ومعتمدة دون الحاجة لمراجعة الغرفة، إلى جانب مبادرة “اتبعني” وهي عبارة عن روبوت يقوم بمرافقة الزائرين لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، وإيصالهم إلى وجهتهم المحددة، فضلا عن لوحة الغرفة الاقتصادية الرقمية التي تساعد المتعامل في التعرف على حركة المعاملات والتعاملات اليومية في الغرفة والدوائر الحكومية وأهم الأحداث والمؤشرات الاقتصادية في أسواق الإمارات، بالإضافة إلى برنامج “العمل عن بعد” في إدارة خدمات الأعضاء الذي يُتيح لموظفي الغرفة إنجاز مهامهم الوظيفية المرتبطة بمتعاملي الغرفة عبر نظام “الدوام المرن” ومن دون الحاجة للحضور إلى مقر العمل، وغيرها العديد من الخدمات والمبادرات.

جودة حياة أكثر استدامة

بدوره أعرب جهاد طيارة الرئيس التنفيذي لشركة “إيفوتك”، عن سعادته بهذا التعاون مع الغرفة وإكسبو الشارقة، مشيرا إلى أن شركة إيفوتيك تعمل دوما على استكشاف حلولاً بالغة التعقيد وحلول التحول الرقمي للأعمال والمجتمع لضمان جودة حياة أكثر استدامة للناس في دولة الإمارات والمنطقة ككل : “نعرب عن بالغ فخرنا للإعلان عن التوصل إلى علاقة الشراكة الجديدة مع غرفة تجارة وصناعة الشارقة و “مركز إكسبو الشارقة” في هذا المشروع الذي سيكون حافزًا على التحول الرقمي في الغرفة. إننا في “إيفوتك” نكتسب سمعة طيبة على نطاق واسع، ليس فقط من خلال التوصل إلى صفقات كبرى من هذا النوع، ولكن أيضًا بفضل تنفيذ هذه المشروعات الكبيرة بفاعلية عالية، وسيظهر ذلك جليًا من خلال إعلاناتنا عن المزيد من العلاقات والاتفاقيات الأخرى على هامش معرض جيتكس هذا الأسبوع. لذا، فإننا نشعر بالحماسة البالغة لتطوير الحلول التي تدعم نمو أنشطة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، لتسهم في تعزيز كفاءة أدائها، خاصة عبر توفيرها تجارب أفضل للمستخدمين في قطاع الأعمال. وستكون هذه الاتفاقية بمثابة دفعة قوية لخطة الشارقة للتحول إلى مدينة ذكية، وتوفير بيئة ملائمة لأعمال للشركات التي تركز على التكنولوجيا”.

وتعتبر شركة “إيفوتيك” المزود الرائد لحلول التكنولوجيا والتحول الرقمي، كما تسعى إلى تعزيز الابتكار التكنولوجي في المنطقة، من خلال مواءمة أحدث تقنيات الجيل المقبل، كما تستثمر “إيفوتك” في التطبيقات الجديدة والمبتكرة، لخلق التحول الإيجابي والفعّال والمستدام للخدمات، وأداء الأعمال والمجتمعات، بدءًا من بناء أنظمة إدارة المدن الذكية، ورقمنه خدمات القطاع العام والشركات، وتعزيز سلاسل التوريد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق