أخبارملفات

الشريك بمجموعة سبائك الكويت

رجب حامد : الذهب يلامس أعلى مستوى له فى 8 سنوات

الذهب ينهي اسبوعه الثالث على مكاسب رغم تماسك الدولار

   الذهب يحقق قمة جديدة بملابسة مستوى 1780 دولار للاونصة

كيلو الذهب بالسوق المحلى 17800 دينار لأول مرة بالسوق الكويتي

 

أكد رجب حامد الرئيس الشريك بمجموعة سبائك الكويت، أن سوق الذهب المصري يعتبر من افضل اسواق المشغولات الذهبية رغم الوضع الراهن و اجراءات الحذر و ارتفاعات الذهب الحالية التي جعلت الأسواق تشاهد مستويات خيالية للأسعار مثل كيلو الذهب الخام عيار 24 فى السوق تجاوز 911000 جنيه لأول مرة على الإطلاق و سعر جنيه الذهب 6380 جنيه.

وأوضح إلى أنه رغم هذه الارتفاعات إلا ان الطلب على الذهب الخام والسبائك مستمر و الاغلبية تحرص على حيازة الذهب كاستثمارات فردية اولا و كوسيلة ملاذ آمن ضد مخاوف كورونا ونتوقع مع عودة الحياة للأسواق و التخفيف من إجراءات الحظر سوف تنعش سوق المشغولات الذهبية و الفضية و ارتفاع مبيعات عيارات 21 و عيارات 22 .

و كشف التقرير الأسبوعي الصادر عن شركة سبائك الكويت، ان الذهب حقق أعلى سعر له منذ 8 سنوات بملامسة مستوى 1780 دولار الأربعاء الماضي محققا مكاسب للأسبوع الثالث على التوالى وبنسبة ارتفاع قدرها 1.4 فى الميه بفعل معطيات الأسواق و مخاوف المستثمرين و البحث عن الملاذات الآمنة.

 وقال رجب حامد، أنه بالرغم من تحسن مؤشرات بورصات الأسهم و تماسك الدولار الا ان الطلب على الذهب خصوصا من صناديق الاستثمار كان الداعم الأكبر لارتفاع الأسعار .

و توقع رجب حامد، المزيد من ارتفاع الأسعار فى الفترة القادمة مع زيادة برامج تحفيز البنوك المركزية و عدم التفاؤل بعودة الانتعاش الاقتصادى بالإضافة إلى مخاوف انتشار الموجة الثانية من جائحة كورونا و تداولات نهاية الأسبوع اكبر شاهد على هذا حيث صحح الذهب نهار يوم الجمعة الى مستوى 1748 دولار و توقعنا أن نرى الاونصة تحت مستوى 1730 دولار لكن قوة الطلب و مشتريات الأفراد والبنوك المركزية عادت بالاونصة إلى مستوى 1770 دولار وساهم فى ذلك انخفاض شهية المخاطرة للمستثمرين و نراجع بورصات الأسهم وعوائد سندات الخزينة الأمريكية لمدة عشر سنوات .

وأكد المدير الشريك بمجموعة سبائك، أن مستوى 1800 دولار للأونصة اصبح قريب جدا من الأسعار الحالية و نتوقع ان تشهد نهاية العام اقتراب الاونصة من حاجز 2000 دولار للأونصة نفس توقعات سيتى بنك من شهرين و قد يكون الشراء على المستويات الحالية فرصة جيدة لمن يرغب فى جني ارباح إلى ارتفاعات الأسعار نهاية العام على الرغم من أن الذهب حاليا حقق أكثر من 18 % ارتفاع عن اسعار بداية العام وهذا لا يمنع أن نرى بعض حالات التصحيح و تتراجع معه الاونصة الى اقل من 1750 دولار او 1700 دولار فى اسوء الاحوال و هذه التصحيحات لا تدوم كثيرا و الطلب الفعلي من أسواق المشغولات الذهبية و الصناديق الاستثمارية ستكون الداعم الأكبر لعودة الأسعار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق