أخبارصناعة

مشاركة مميزة لمشروع النمو الأخضر الشامل في معرض ومؤتمر فوود أفريكا 2022

البسيوني: الشراكة بين غرفة الصناعات الغذائية ومشروع النمو الأخضر تسهم في تعزيز جهود الدولة لتحقيق اهداف التنميه المستدامة 

 

نظمت غرفة الصناعات الغذائية ورشة عمل بالتعاون مع مشروع النمو الأخضر الشامل في مصر، ضمن فعاليات معرض فوود أفريكا 2022 والذي افتتحه وزيرا التموين والتجارة الداخلية والصناعة والتجارة أمس الإثنين.

ومن الجدير بالذكر ان مشروع النمو الأخضر يتم تمويله من الحكومة السويسرية وتنفذه هيئة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية-اليونيدو تحت اشراف وزاره التجارة والصناعة وتعد الغرفه الشريك الاستراتيجي للمشروع الذي بدا في يوليو 2020 ومستمر لنهاية 2024، ويتم تطبيقه علي مستوي محافظتي الاقصر واسوان.

شارك في الندوة الاستاذ محمود البسيوني المدير التنفيذي لغرفة الصناعات الغذائية، والسيدة أناكيارا اسكاندوني خبيرة التنمية الصناعية مديره المشروع، والدكتور عادل صبري منسق المشروع والدكتور أحمد حزين ممثل لشركة كومنكس مصر للاستشارات- الذراع الفني للمشروع.

من جانبه أوضح محمود البسيوني المدير التنفيذي للغرفة، أن الغرفة حرصت علي إقامة جناح خاص لعدد للشركات المستفيده من خدمات المشروع وهي شركات صغيرة الحجم بمحافظتي قنا والأقصر ويتم تقديم الدعم الفني لها من خلال الغرفة والمشروع، وتم اتاحه الفرصه لهذه الشركات لعرض منتجاتها و ترويجها بهدف تسهيل نفاذها الي الاسواق

وأوضح أن الشراكة الاستراتيجية لغرفة الصناعات الغذائية مع المشروع تهدف إلي رفع الوعي بمفاهيم الاقتصاد الاخضر للمنشآت الغذائية وتحسين استخدام الموارد وتعزيز التنافسيه و التكييف مع التغيرات المناخية .

واضاف البسيوني، أنه تم دعم عدد من المنشات الغذائية بالغرفه للتوجهات الخاصه باهميه تطبيق كفاءة استخدام الموارد واقتصاديات التدوير والاستفاده من المخلفات وغيرها من متطلبات الاقتصاد الاخضر . وتضمنت ورقة التوجهات عدد من التشريعات المقترحة لتشجيع القطاع علي التوافق مع متطلبات الاقتصاد الاخضر وتوفير أساليب التمويل واشار أنه جاري العمل علي اصدار كتيب استرشادي يتضمن شرح وافي لطرق تحسين كفاءة الموارد والجدوى الاقتصادية لها،

وأضافت أناكيارا اسكاندوني خبيرة التنمية الصناعية ومديرة المشروع، أن المشروع يتم تمويله من الحكومة السويسرية بقيمة 4 ملايين فرانك مشيرة إلي اختيار الصناعات الغذائية لاهميه القطاع من حيث المساهمة في الدخل القومي والصادرات وتشغيل الأيدي العاملة.

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email