بانوراما خبرية

تنديد أمريكي واسع بدعوة ترامب لإلغاء مواد من الدستور من أجل عودته للرئاسة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)–قوبلت دعوة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بالاستغناء عن الدستور، من أجل إلغاء انتخابات 2020 الرئاسية وإعادته إلى السلطة، بانتقادات أمريكية واسعة ومطالب بإدانة تلك التصريحات.

وكتب ترامب، السبت، في منشور على شبكة التواصل الاجتماعي التي يملكها Truth Social: “هل تطرح جانبا نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2020، ويعلن الفائز الحقيقي، أو هل لديك انتخابات جديدة؟ الاحتيال الهائل من هذا النوع والحجم يسمح بإنهاء جميع القواعد واللوائح والمواد، حتى تلك الموجودة في الدستور”.

واتهم ترامب شركات التكنولوجيا الكبرى بالعمل عن كثب مع الديمقراطيين، وقال: “إن الإباء المؤسسيين العظماء لم يرغبوا، ولن يتغاضوا عن انتخابات كاذبة ومزورة!”، حسب وصفه، مجددا مزاعمه التي لا أساس لها عن تزوير مكثف شاب اقتراع عام 2020.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض أندرو بيتس إن تصريحات ترامب “لعنة على روح أمتنا، ويجب إدانتها عالميا”، وأضاف بيتس في بيان: “لا يمكنك أن تحب أمريكا فقط عندما تفوز، الدستور الأمريكي وثيقة مقدسة، ضمنت منذ أكثر من 200 عام أن تسود الحرية وسيادة القانون في بلدنا العظيم، والدستور يجمع الأمريكيين معا، بصرف النظر عن الحزب ويقسم القادة المنتخبون على احترامه، إنه الهدف النهائي لجميع الأمريكيين الذين ضحوا بحياتهم من أجل هزيمة الطغاة الذين يخدمون أنفسهم والذين أساءوا استخدام سلطتهم وداسوا على الحقوق الأساسية”.

وندد أعضاء في الكونغرس من الحزبين الجمهوري والديمقراطي، الأحد، بمنشور الرئيس السابق، الذي أعلن مؤخرا عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية لعام 2024.

وقال زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ الأمريكي، تشاك شومر في تغريدة على تويتر: “الأسبوع الماضي كان ترامب يتناول العشاء مع معادين للسامية، والآن يدعو إلى إنهاء الديمقراطية الدستورية في أمريكا”.

وأضاف شومر أن ترامب “خارج عن السيطرة ويشكل خطرا على ديمقراطيتنا، يجب على الجميع إدانة هذا الهجوم على ديمقراطيتنا”.

وأدانت النائب الجمهورية ليز تشيني، تصريح ترامب. وهي أحد أبرز الجمهوريين المعروفين بانتقاداتهم العلنية للرئيس السابق.

بدوره، قال جون بولتون مستشار الأمن القومي السابق لترامب، في تغريدة: “يجب على جميع المحافظين الحقيقيين معارضة حملة ترامب لانتخابات 2024 الرئاسية”. وأضاف بولتون في تغريداته أن تأكيد ترامب على مزاعمه بتزوير الانتخابات، يؤكد أنه لا يمكن الوثوق في التزاماته الدستورية ولا أي التزامات أخرى لو فاز في انتخابات 2024 لا قدر الله”.

وقال إيلون موسك، ملك شركة تويتر، في تغريدة الأحد: “إن الدستور الأمريكي أعظم من أي رئيس. هذه نهاية القصة”.

Print Friendly, PDF & Email