بانوراما خبرية

كأس العالم: المدرب روبيرتو مارتينيز يحسم مستقبله مع منتخب بلجيكا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أعلن الاتحاد البلجيكي لكرة القدم استقالة روبيرتو مارتينيز من منصب المدير الفني للمنتخب الوطني، بعد خروج الفريق من الدور الأول في بطولة كأس العالم 2022، المقامة في قطر.

وقال روبيرتو مارتينيز لهيئة الإذاعة البريطانية “BBC” عقب خروج “الشياطين الحمر” من أكبر بطولات العالم: “ليس من السهل الفوز بالمباريات في كأس العالم، لم نكن أنفسنا في المباراة الأولى، لقد تعرضنا لهزيمة مستحقة في المباراة الثانية”، مُضيفاً: “كنا مستعدين (أمام كرواتيا)، وخلقنا الفرص، واليوم لا نأسف، لقد خرجنا، لكن يمكننا المغادرة ورؤوسنا مرفوعة”.

وأجاب مارتينيز عندما سئل عمّا إذا كانت النتيجة مخيبة للآمال: “أردنا أن نتأهل لكنني متأكد من أن المنتخبات الوطنية الأخرى أرادت التأهل، وهذه هي البطولة”.

وتابع بالقول: “في كأس العالم السابقة، فزنا بثلاث مباريات في دور المجموعات، وأردنا المضي قدماً”.

وكان روبيرتو مارتينيز (49 عاماً) قد قاد منتخب بلجيكا لاحتلال المركز الثالث في مونديال روسيا عام 2018، واعتلاء التصنيف الدولي للمنتخبات لأكثر من 3 سنوات

وقضى الإسباني روبيرتو مارتينيز 6 أعوام مع منتخب “الشياطين الحمر”، إذ تولى المهمة الفنية للفريق عام 2016.

وودّع المنتخب البلجيكي مونديال قطر بعد أن وقع في المركز الثالث على سلم ترتيب المجموعة السادسة برصيد 4 نقاط، عقب فوز وحيد على كندا مقابل الخسارة من المغرب، والتعادل سلبياً مع كرواتيا، أمس الخميس، وفي ختام منافسات دور المجموعات.

Print Friendly, PDF & Email