أخباراستثمار وأعمال

وزير قطاع الأعمال العام يبحث مع سفير فرنسا بالقاهرة تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري*

 

استقبل المهندس محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، السفير مارك باريتي سفير فرنسا لدى القاهرة والوفد المرافق له، وذلك لبحث سبل تعزيز التعاون المشترك.

في بداية اللقاء، رحب الوزير بالسفير والوفد المرافق، مؤكدًا على عمق وقوة العلاقات التي تربط بين مصر وفرنسا والتعاون الوثيق بين البلدين، والتطلع إلى توسيع آفاق ونطاق التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجارية.

 

أكد المهندس محمود عصمت، انفتاح وزارة قطاع الأعمال العام على تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص وجذب الاستثمارات الأجنبية في العديد من المجالات الصناعية والأنشطة الاقتصادية التي تعمل بها الشركات التابعة، وتمثل فرصًا واعدة.

 

أشار الوزير إلى القرارات والحوافز الاستثمارية التي تقدمها الدولة المصرية للمشروعات الصناعية، واتخاذ الحكومة خطوات وإجراءات عديدة لدعم وتهيئة بيئة استثمارية جاذبة لمختلف أنواع الأنشطة، بالإضافة إلى ما تتمتع به مصر من موقع جغرافي متميز واتفاقيات تجارية متنوعة مع العديد من الدول حول العالم.

 

استعرض وزير قطاع الأعمال العام، العديد من الفرص الاستثمارية في مشروعات الشركات التابعة، ومنها تطوير مجمع الألومنيوم بنجع حمادي، وإنشاء مصنع جديد للألومنيوم بمدينة سفاجا، ومشروعات التطوير في قطاع الأسمدة خاصة في مجال الأمونيا الخضراء إلى جانب المشروعات الخاصة بالمركبات الكهربائية تماشيا مع التوجه العالمي نحو استخدام الطاقة النظيفة، ومشروع إنتاج إطارات السيارات لتلبية احتياجات السوق المحلي والتصدير للخارج.

 

من جانبه، قدم السفير الفرنسي التهنئة على نجاح مصر في التنظيم المتميز والرائع لمؤتمر المناخ “Cop27” الذي استضافته مدينة شرم الشيخ، بحضور أبرز قادة العالم، ومن بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مشيرا إلى المباحثات التي أجراها مع فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش أعمال القمة، لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وخلال اللقاء، أكد السفير “باريتي” حرص الشركات الفرنسية على توسيع وزيادة حجم استثماراتها في مصر، وتعزيز التعاون في العديد من المجالات.

Print Friendly, PDF & Email