أخباراتصالات وتكنولوجيا

كايرو اي سي تي:طفرة في مجالات التحول الرقمي بقطاعات التعليم والمحتوى التعليمي يؤهل الطلاب لسوق العمل قبل التخرج 

 

أدار الدكتور هشام فاروق مستشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي للتحول الرقمي إحدى جلسات معرض كايرو اي سي تي 2022 تحت عنوان التحول الرقمي في قطاعات التعليم العالي والبحث العلمي.

وقال مستشار الوزير إن اعمال التحول الرقمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تشمل الجامعات المصرية بكافة أنواعها بجانب المستشفيات الجامعية مشيرا إلي أن التحول الرقمي شهد تطور كبير خلال السنوات الأخيرة في كافة قطاعات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

جاء ذلك خلال فعاليات الدورة السادسة والعشرين للمعرض والمؤتمر الدولي للتكنولوجيا في الشرق الأوسط وإفريقيا Cairo ICT، والذي يعقد على مدار 4 أيام متتالية في الفترة من 27 إلى 30 نوفمبر الجاري داخل مركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.

وأكد فاروق إن عملية التحول الرقمي وصلت أيضا إلي منصات التنسيق لدخول الجامعات بجانب معامل متخصصة في التكنولوجيات الحديثة في عدد من الجامعات المصرية بما يوفر هذه التكنولوجيا في كل محافظات مصر بناءا على التوزيع الجغرافي بالإضافة الي تطوير البنية التحتية لكل أعمال التطوير التكنولوجي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بجانب المحتوى عن طريق الكتب الالكترونية والمنصات والبوابات الإلكترونية بصورة منافسة دولية.

وأشار إلي أن معظم الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس تحولوا رقميا للأنظمة الحديثة في توفير المحتوى الالكتروني.

وقال إن مصر حصلت على المركز الأول افريقيا في عام 2020 في التحول الرقمي بعد جائحة كورورنا، مشيرا إلي أنه جاري دراسة توفير التدريب والاختبارات الالكترونية للطلاب قبل التخرج في مجالات التخصص والحصول على شهادات دولية استعدادا لسوق العمل الدولي.

وأكدت الدكتورة ريم بهجت رئيسة جامعة مصر للمعلوماتية أن الجامعات لها دورين، الاول هو تخريج الكوادر المتخصصة في التحول الرقمي وعلوم الحاسبات والذكاء الاصطناعي وعلوم البيانات والأمن السيبراني والاتصالات والشبكات وغيرها، بجانب التدريب على تخصصات السوق بالتعاون مع الشركات والمؤسسات المتخصصة في هذه المجالات.

والدور الثاني هو تحويل الجامعة إلي جامعة ذكية مثل باقي مؤسسات الدولة التي تهدف إلي التحول الرقمي.

وأشارت إلي أن العلاقات مع شركات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هي أحد أهم الجوانب المهمة لتوفير التدريب للطلاب أثناء مراحل الدراسة المختلفة.

وقال الدكتور زياد عبد التواب الأمين العام المساعد لمجلس الوزراء المصري لنظم المعلومات والتحول الرقمي وخبير تكنولوجيا الأمن السيبراني التحول الرقمي أساسه الأمن السيبراني عملية الأمن هي القاعدة التي يتم بناء الأمين العام المساعد لمجلس الوزراء المصري لنظم المعلومات والتحول الرقمي عملية التنمية بشكل عام وفي حالة عدم وجود الأمن والثقة في عوامل التأمين تنعدم القدرة على استمرار اي منظومة.

وذكر أن مصر بها الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني والتي تتضمن 6 محاور أولها التشريعات والبنية التحتية الحرجة للدولة وحماية البيانات الشخصية وانشاء منظومة وطنية للتأمين وعمل برامج تدريبية للعاملين في الجهات الحكومية وعمل التوقيع الالكتروني لحماية معاملات المواطنين الرقمية وتوفير الوعي العام.

وقال إن هذه الاستراتيجية أدت إلي تحسين ترتيب مصر ووصولها إلي رقم 23 عالميا من 194 دولة من جانب الاتحاد الدولي للاتصالات والرابعة علي مستوى المنطقة العربية في ما يتعلق بإجراءات الأمن السيبراني.

وأشار الدكتور احمد حسن عميد حاسبات جامعة النيل إلي أن الحوسبة السحابية وانترنت الاشياء هي واحدة من أهم التكنولوجيات الحديثة، وبالتالي لابد أن تكون محور اهتمام العملية التعليمية والتدريبية، لأهميتها في مجالات المدن الذكية والزراعة الذكية والتحول الرقمي وغيرها.

ولفت إلي أن المجتمع المصري هو مجتمع ذكي وقادر على تنفيذ التحول الرقمي بكفاءة كبيرة وقادرين على تعظيم الاستفادة من هذا التحول.

وقال المهندس ناصر الأمير مدير وحدة التحول الرقمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي أن قطاع التعليم العالي والبحث العلمي

من اكثر قطاعات الدولة التي استفادت من التحول الرقمي من خلال تغيير الفكر، للوصول إلي حلول فنية قابلة للتطبيق وليس مجرد وجود أجهزة وأدوات ومعامل فقط.

أوضح أن كل مشروعات التحول الرقمي في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي يتم فيها اتباع أسلوب واحد وهي التكنولوجيا الموحدة ذات المعايير العالية والمنافسة العادلة بين كل مقدمي الخدمات.

وأشار إلي أن المعايير الجودة الفنية هي الأهم في المشروعات التي تنفذها الوزارة في مشروعات التحول الرقمي.

قالت الدكتورة إيناس صبحي مستشار التحول الرقمي بجامعة بدر أنه خلال السنوات الأخيرة شهدت قطاعات التعليم في مصر مشاركة واسعة من جانب القطاع الخاص بهدف تطوير وتحسين مستوى التعليم في مصر.

وأشارت الي أن تطوير التعليم وتحقيق التحول الرقمي في ظل الثروة الصناعية الرابعة والخامسة التي نعيش حاليا على اعتابها اصبح ضرورة وليس اختيارا، مشيرة إلي أن الإحصاءات تقول إن كل مليون شخص يحتاجون الي جامعة، وبالتالي مازالت المجتمعات تحتاج مزيد من الجامعات، مؤكدة ان المجتمع لن يتشبع بعد مع ضرورة انتاج المحتوى الرقمي والمناهج الحديثة بما يتناسب مع احتياجات أسواق العمل.

وقال المهندس محمد رضا مؤسس شركة مهاراتي وهي إحدى الشركات الناشئة المتخصصة في مجال التعليم التكنولوجي أن ما يحدث حاليا من تطوير في مجالات التعليم هو طفرة، وهو ما أعطى الفرصة إلي ظهور الشركات الناشئة العديدة في مصر حاليا، مشيرا إلي أن توجهات الدولة وخطة مصر 2030 ساهمت بشكل كبير في مشاركة الشركات الناشئة في تطوير أنظمة التعليم.

وذكر أن نموذج شركته وصل إلي خارج السوق المصري بتوفير خدمات الشركة في الأسواق السعودية وفي الأردن والإمارات بجانب السوق المصري.

جدير بالذكر أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ضيف شرف معرض ومؤتمر Cairo ICT 2022 والتي انطلقت تحت شعار Leading Change وتركز على التطور الهائل الذي شهده قطاع التقنية في مصر والمنطقة على مدار ربع قرن، ويتضمن الحدث مشاركة أكثر من 200 متحدث ويصاحبه إقامة عدة معارض ومؤتمرات تكنولوجية متخصصة هي PAFIX و DSS، وSATCOM، وINSURETECH، وManuTech وStartup Africa، وConnecta، والحدث يحظى برعاية مجموعة “بنية”، و”إي فاينانس”، و”هواوي”، ودل تكنولوجيز، والبنك التجاري الدولي CIB، وسيسكو، ومايكروسوفت، وفورتينت، واورنچ مصر.

Print Friendly, PDF & Email