أخباراتصالات وتكنولوجيا

كوربوريت ستاك » تستعرض أحدث ابتكاراتها التكنولوجية لدعم المؤسسات في مواجهة التضخم

أعلنت شركة “كوربوريت ستاك” الرائدة في تقديم حلول البرمجيات المتخصصة بمجال التحول الرقمي، عن مشاركتها في المعرض الدولي للتكنولوجيا بالشرق الأوسط وأفريقيا CairoICT 2022 في نسخته السادسة والعشرين، والذي يقام داخل مركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة في الفترة من 27 إلى 30 نوفمبر الجاري، وتأتي مشاركة “كوربوريت ستاك” الأولى في المعرض بعد النجاح الذي حققته على مدار الأعوام الماضية في السوق المصري.

بدأت كوربوريت ستاك أعمالها في دبي 2016 كشركة تطوير برمجيات متخصصة في تطوير تطبيقات أعمال التحول الرقمي التي تغطي مجالات مختلفة مثل إدارة علاقات العملاء، وإدارة الموارد البشرية، وإدارة أصول المؤسسات، وإدارة المشاريع، وبرامج التكامل بين الحسابات والمشتريات والمخزون، وحينما أثبتت معدلات نجاح كبيرة في السوق الإماراتي قررت التوجه للسوق المصري مع مرحلة التحول الرقمي التي تحدث في مصر، ثم انطلقت للتوسع في السوق الخليجي لتقدم خدماتها في البحرين والسعودية.

وبهذه المناسبة، أعرب المهندس محمد عابدين الشريك المؤسس والمدير الإقليمي لشركة كوربوريت ستاك، عن سعادته بالمشاركة في المعرض الدولي للتكنولوجيا بالشرق الأوسط وأفريقيا لأول مرة، موضحا أن الشركة تستهدف عرض حلول أحدث المنتجات التكنولوجية للمؤسسات لمساعدتها على مواجهة التضخم في ظل الارتفاعات الكبيرة في الأسعار وضعف عمليات الشراء مما يتطلب مزيد من المرونة داخل المؤسسات وإعادة هيكلة الموارد وضبط النفقات.

وأضاف عابدين، أن كوربوريت ستاك تستعرض أحدث حلولها ومنتجاتها داخل جناح الشركة بقاعة 1 منها برمجيات المبيعات بشقيها (الفاتورة الإلكترونية والمتجر الالكتروني) لتمكين العميل من إدارة المبيعات ومنحه واجهة استخدام سهلة للتعامل من منظومة الضرائب لإصدار الفاتورة الإلكترونية، بجانب حلول إدارة موارد المؤسسات ERP وحلول إدارة الموارد البشرية وعلاقات العملاء وإدارة المشاريع والمشتريات والمخازن وأصول الشركات.

واكد أن الازمة الاقتصادية العالمية وتداعيات جائحة كورونا أظهرا أهمية الدور الذي تلعبه تكنولوجيا المعلومات من خلال حلول مميكنة يتم تقديمها عن بعد، وهو ما يعكس اتجاه المؤسسات للتحول الرقمي، مشيرًا إلى أن الشركة تستهدف تقديم خدماتها للشركات بمختلف أحجامها وتركز على القطاع العقاري، باعتباره من القطاعات التي تشهد نموا كبيرا وهو ما يحفز الشركة لتقديم حلول خاصة بهذا القطاع في المرحلة المقبلة، بجانب القطاعات التجارية بمختلف أنواعها.

وأكد أن كوربوريت ستاك مصر، منذ اليوم الأول لها في السوق المصري، كانت من أوائل الشركات التي قدمت حلول الفاتورة الإلكترونية بمجرد تعميمها من وزارة المالية، وهو ما منحها مزايا إضافية عن منافسيها حيث تقدم نظام يتميز بسهولة الاستخدام لبساطة تصميمه فضلا عن انخفاض تكلفته، لافتا إلى أن منظومة الفاتورة الإلكترونية تضمن توفير 60% من تكاليف منظومة الفواتير الورقية داخل المؤسسات والشركات.

من جانبه أوضح المهندس أسامة مرتضى الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا، بشركة كوروبوريت ستاك، أن الشركة قادرة على تقديم خدماتها للمؤسسات من القطاعين الحكومي والخاص، لا سيما وأن الشركة فازت بمشروعات لتقديم خدماتها لوزارة الصحة في مملكة البحرين، وكذلك مع حكومة دبي وشرطة دبي وفي طريقها لتكرار التجربة في السوق المصري، كما قامت الشركة بالتعاقد مع عدد كبير من الشركات القابضة وكبار الممولين للمساهمة في تحول هذه الشركات لأحدث أنظمة الإدارة المركزية للموارد.

وأشار مرتضى إلى أن الشركة تسير وفق خطة متكاملة لمضاعفة حجم الاستثمارات في السوق المصري خلال العام المقبل، جزء منها يتمثل في الانتقال لمقر جديد للشركة يستوعب الزيادة الكبيرة في عدد الكوادر البشرية التي من المستهدف أن تنضم لفريق العمل خلال العام الجديد على كافة الإدارات وذلك لاستيعاب النمو في الطلب على حلول كوربوريت ستاك من الشركات ومختلف المؤسسات، موضحًا أن المقر الحالي للشركة سوف يتحول لإدارة مركز خدمة العملاء والدعم الفني، كما تقرر أيضا ضخ ميزانية خاصة للتوسع في تقديم خدمات -بيكسلز تري- pixels tree المتخصصة في تطوير وتعزيز الهوية والتواجد الرقمي للشركات في مختلف القطاعات الصناعية وهي إحدى الشركات التابعة لكوربوريت ستاك.

Print Friendly, PDF & Email