بانوراما خبرية

إيران.. اعتقال لاعب كرة قدم كردي بتهمة “التحريض ضد النظام”

(CNN)– اعتقلت السلطات الإيرانية فوريا غفوري لاعب كرة القدم الكردي في فريق “فولاد خوزستان” بتهمة “القيام بسلوك مخزي ومهين تجاه فريق كرة القدم الوطني، وكذلك التحريض ضد النظام”، بحسب وكالة الأنباء “تسنيم” الموالية للدولة.

وكذلك أفادت وكالة الأنباء”فارس” التابعة للدولة إنه تم اعتقال غفوري “لدعمه مثيري الشغب وتحريضهم”.

وينحدر اللاعب من سنندج ، ثاني أكبر مدينة كردية في إيران ، وفقًا لمنظمة “هنغاو” لحقوق الإنسان، ومقرها النرويج.

وكانت قناة “إيران إنترناشيونال” المعارضة ومقرها لندن قالت في حادثة منفصلة في يونيو/ حزيران، إن اللاعب طرد من فريقه السابق “الاستقلال”، لانتقاده الحكومة في مايو/ أيار عندما وبخها على “تعاملها مع الاحتجاجات التي أشعلتها من خلال الارتفاع المفاجئ في الأسعار “.

وكانت إيران شهدت احتجاجات في وقت سابق من هذا العام بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية بعد أن خفضت الحكومة الدعم مما تسبب في ارتفاع التكاليف بنسبة 300٪ في بعض السلع.

لكن الاحتجاجات الأخيرة الجارية في إيران منذ سبتمبر/ أيلول، اندلعت بعد وفاة الشابة الكردية مهسا أميني (22 عاما) بعد أن كانت محتجزة لدى شرطة “الأخلاق” الإيرانية.

وفرضت الولايات المتحدة مجموعة من العقوبات على طهران لقمعها العنيف لهذه الاحتجاجات.

ويأتي اعتقال غفوري بعد اعتقال لاعب كرة قدم آخر، الأسبوع الماضي، وهو حارس مرمى المنتخب الإيراني السابق، بارفيز بوروماند، الذي اعتقل الأسبوع الماضي أثناء “تدمير ممتلكات عامة” في طهران خلال احتجاج في يوم 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاي، بحسب “تسنيم”.

وكان اللاعب صريحا في دعمه للمتظاهرين في إيران عبر حساباته على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة به قبل اعتقاله.

وأعلن لاعب كرة القدم الإيراني السابق، علي كريمي، دعمه لكل من غفوري وبوروماند بعد اعتقالهما، وكتب كريمي على تويتر، يوم الخميس، مع وضع صورة للغفوري مرتديا الزي الكردي “للشرف الغفوري”.

وكريمي نفسه، الذي يعيش الآن خارج إيران، يخضع لتحقيق من الحكومة الإيرانية لإعلانه دعمه للمتظاهرين منذ أواخر سبتمبر.

Print Friendly, PDF & Email