أخبارالصحة والمراة

خارطة طريق” موحدة للتعامل مع أمراض الجهاز الهضمي الشائعة بمصر

مؤتمر «دايچيست» يناقش الجديد في أمراض الجهاز الهضمي والكبد بحضور خبراء أجانب

 

كتب : ماهر بدر

تحت رعاية وزارة الصحة والسكان، وبحضور كبار أساتذة الجهاز الهضمي والمناظير والكبد، بالجامعات والمعاهد التعليمية ومستشفيات وزارة الصحة، عقدت المؤسسة المصرية لمطوري الجهاز الهضمي والمناظير، مؤتمرها الثالث «دايچيست»، على مدار يومين، وذلك لمناقشة الجديد في أمراض الجهاز الهضمي والكبد.

 

قال الدكتور محمد خورشيد استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير ورئيس المؤسسة، إن خطوط حقق طفرة كبيرة من خلال وضع برتوكولات علاج موحدة على مستوى الجمهورية بمشاركة جميع الخبراء، تتعلق بأمراض الجهاز الهضمي الشائعة في مصر وعددها 6 أمراض بالجهاز الهضمي، وهي: التهابات الكبد، الإمساك المزمن، ارتجاع المريء المزمن، زوائد القولون، التهابات الأمعاء المناعية ومتى نعالجها بالعلاج البيولوجي، وأخيرا اجراءات التخسيس عن طريق المنظار مثل بلونة المعدة.

 

شدد خورشيد، على أن تلك البرتوكولات ستضع خارطة طريق للتعامل مع تلك الأمراض الشائعة، بحيث الطبيب الشاب يستخدم نفس طريقة العلاج التي يتبعها الطبيب الكبير، ومن يعالج في أسيوط مثله كمن يعالج في الدلتا والقاهرة، الكل وفق طرق مدرسة ولها حجة ومرجعية عليمة.

 

أضاف رئيس المؤسسة المصرية لمطوري الجهاز الهضمي والمناظير، أن مؤتمر «دايچيست»، يُعد من أهم المؤتمرات المتخصصة في المنطقة التي تتيح للأطباء التعرف على كل ما هو جديد في التعامل مع أمراض الجهاز الهضمي والمناظير والكبد طبقاً للإرشادات العالمية الحديثة والخبرات المصرية، ما يجعل الأطباء من مختلف المحافظات المصرية والشرق الأوسط وافريقيا حريصون على الحضور.

وأضاف خورشيد، أن البرنامج العلمي يتبنى رؤية العمل على أسس المؤتمرات الطبية العالمية والأمريكية، والتي تقوم على حرية اختيار المحاضرات لكل طبيب بحيث يستطيع كل طبيب اختيار الجزء الذي يحقق له أقصى استفادة من حيث تخصصه الدقيق، ما ساهم في حصول البرنامج على شهادة مطابقة معايير اخلاقيات التدريب الاوربية.

 

كشف خورشيد، عن مشاركة أكبر 5 أساتذة في تخصص مناظير الجهاز الهضمي في أوروبا، وتحديدًا من دول ألمانيا وتركيا النمسا وانجلترا وهولندا، بهدف عرض أحدث الأبحاث في أوربا، وتدريب الأطباء المصريين على المناظير الحديثة، واستخدام الذكاء الاصطناعي في هذا السياق.

 

تابع: أنه تم تقسيم المؤتمر لقطاعات في التخصص، بهدف إضافة خبرات أكثر للأطباء، وأن اختيار توقيت المؤتمر في نهاية كل عام، بهدف تعرف الأطباء على أحدث وآخر ما وصل إليه الطب في أمراض الجهاز الهضمي والكبد واستخدامات المناظير.

 

في كلمته قال الدكتور طارق يوسف مدير مستشفى الدمرداش الجامعي وأستاذ الجهاز الهضمي، إن وضع العلاج المناسب لطبيعة المريض المصري والبيئة المصرية أمر غاية في الأهمية، وبالتالي جاءت أهمية ووضع خطوط استرشادية موحدة للمريض بناءًا على مناقشة الخبراء في أمراض الجهاز الهضمي.

 

بدوره قال الدكتور حسام غنيم واستاذ الجهاز الهضمي بطب بني سويف، إن مؤتمر «دايچيست» يُعد من أهم المؤتمرات المتخصصة في المنطقة التي تتيح للأطباء التعرف على كل ما هو جديد في التعامل مع أمراض الجهاز الهضمي والمناظير والكبد طبقاً للإرشادات العالمية الحديثة والخبرات المصرية.

وأضاف غنيم، أنه تم تخصيص جلسات هامة عن الإمساك المزمن، والمناظير في علاجات السمنة، والتهابات القولون التقرحي، مشيرًا إلى أن خروج مثل هذه الخطوط الاسترشادية الموحدة من خبراء مصرين يعكس أهمية هذا التجمع الكبير ونجاح المؤتمر.

فيما قالت الدكتورة شيرين متولي، استشاري الصحة العامة والتغذية، إن المؤتمر تناول كل ما هو جديد في التعامل مع أمراض لجهاز الهضمي، وتحدثت في هذا السياق عن “الإمساك المزمن” وخطورته على صحة المرأة الإنجابية، لأنه يدمر العضلات أسفل الحوض حالة استمراره لفترة طويلة، وبالتالي يكون له تأثير سبلي كبير على صحة المرأة ويجب الانتباه له مبكرًا.

Print Friendly, PDF & Email