أخباربرلمان

النائب محمد عبد الحميد : أطالب الدولة بوضع الخطط العاجلة التى تكفل استغلال خام الألومنيوم فى الصناعات المصرية

طالبت اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، بوضع الخطط العاجلة التى تكفل استغلال خام الألومنيوم فى الصناعات المصرية من خلال إنشاء مجموعة من صناعات الألومنيوم داخل شركة مصر للألومنيوم بنجع حمادى يكون منها صناعات مخصصة للتصدير لمختلف أسواق العالم خاصة الأسواق العربية والإفريقية مشيداً بالاهتمام الكبير من حكومة الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء بتطوير وتحديث مجمع الألومنيوم بنجع حمادى بمحافظة قنا.

وأكد النائب محمد عبد الحميد هضو مجلس النواب فى بيان له أصدره اليوم، ضرورة تنفيذ الدراسة المتكاملة التى أعدتها الحكومة لرفع كفاءة مُجمع الألومنيوم بنجع حمادي لتطوير دورة العمل والتوسع في الإنتاج خاصة أن هذه الخطوة تأتي في ظل أهمية هذا الصرح باعتباره الوحيد المتخصص في هذه الصناعة الاستراتيجية على أرض مصر حيث ستسهم زيادة الإنتاج في خفض فاتورة الاستيراد وتوفير العملة الصعبة، وتخصيص جانب للتصدير وتنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح بتعميق وتوطين مختلف الصناعات داخل مصر، مشيراً الى أن مجمع الألومنيوم بنجح حمادى يعتبر واحداً من اهم المشروعات الصناعية المتكاملة خاصة أنه يشتمل على كل ما يحتاجه جميع العاملين بالمشروعات من خدمات صحية وتعليمية ورياضية وغذائية وغيرها.

وطالب النائب محمد عبد الحميد من الحكومة التفكير فى تعميم هذا المشروع الصناعى الكبير فى صناعات اخرى واطلاق العديد من النماذج الصناعية المتكاملة على غرار مجمع الألومنيوم الذى غير وجه الحياة الاقتصادية والصناعية والزراعية على مستوى محافظات الصعيد مطالباً من الحكومة العمل على تذليل جميع العقبات والمشكلات التى يعانى منها مجمع الالومنيوم

وأعرب الدكتور محمد عبد الحميد عن ثقته التامة فى القيادة الجديدة لمجمع الالومنيوم ممثلة فى المهندس محمود عجور بعد التفاف جميع القيادات والعاملين بالمصنع حوله لوضع الخطط والسياسات غير التقليدية من أجل توطين وتعميق جميع الصناعات المتعلقة بصناعة الألومنيوم بدلاً من تصدير منتجاته كمادة خام خاصة أن مصر تمتلك جميع المقومات الطبيعية والبشرية لتحقيق هدف وتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى لتوطين وتعميق مختلف الصناعات داخل مصر من اجل تحقيق الاكتفاء الذاتى من مختلف السلع والمنتجات الصناعية ومضاعفة الصادرات الصناعية المصرية لمختلف دول العالم بصفة عامة والدول العربية والافريقية بصفة خاصة والحد من الفاتورة الاستيرادية.

وأكد الدكتور محمد عبد الحميد الاهمية الكبيرة للدراسة التى تمت من خلال وزير قطاع الأعمال العام المهندس محمود عصمت من أجل التطوير الشامل لمجمع الألومنيوم بنجع حمادي مثمناً تأكيد الوزير بأن الطاقة الإنتاجية الحالية لشركة مصر للألومنيوم بنجع حمادي تبلغ نحو 320 ألف طن سنويًا وتمثل صادرات الشركة 60 -70% من حجم الإنتاج إلى جانب تلبية احتياجات السوق المحلية.

وأكد الوزير أن مشروع تطوير مجمع نجع حمادي يتضمن إعادة تأهيل خطوط وخلايا الإنتاج القائمة ومنطقة الكهرباء، وإضافة طاقة إنتاجية حوالي 100 ألف طن سنويًا، ورفع جودة وكفاءة الإنتاج، لافتاً إلى أنه سيتم إنشاء مصنع جديد لإنتاج الألومنيوم بمدينة سفاجا بطاقة إنتاجية نحو 300 ألف طن سنوياً.

وأشار وزير قطاع الأعمال العام إلى أن هذه المشروعات تمثل فرصاً استثمارية جاذبة للاستثمارات المحلية والأجنبية في ضوء المؤشرات الناتجة عن دراسات الجدوى التي قام بها أحد المكاتب الاستشارية العالمية.

وقال الدكتور محمد عبد الحميد إن مصنع الألومنيوم بنجع حمادى هو الأكبر من نوعه فى الشرق الأوسط حيث وصل إنتاجه إلى 320 ألف طن بعد انتهاء تطوير الخلايا عام 2010 ولكن يمر حاليا بظروف ومشكلات تتطلب التدخل السريع والحاسم من الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة والدكتور محمد معيط وزير المالية والمهندس محمود عصمت وزير قطاع الأعمال العام، وفى مقدمة هذه المشكلات ارتفاع أسعار الكهرباء.

ووجه الدكتور محمد عبد الحميد التحية لروح الزعيم خالد الذكر الراحل جمال عبد الناصر، الذى حول صحراء جرداء بنجع حمادى إلى قلعة صناعية كبرى تتمثل فى مجمع الألومنيوم بنجع حمادى بمحافظة قنا، والذى افتتحه فى 27 أكتوبر 1975، وهو أحد أهم القلاع الصناعية التى أُنشئت عقب دخول كهرباء السد العالى إلى صعيد مصر حيث تم التعاقد مع الاتحاد السوفيتى فى نوفمبر 1969 لتوريد المعدات والمستندات الفنية والخبرة اللازمة لإقامة مصنع متكامل للألومنيوم على مساحة 5000 فدان بطاقة إنتاجية 100 ألف طن سنويا، ثم أضيف بروتوكول توسعات جديد بطاقة إنتاجية 66 ألف طن سنويا.

كما وجه الدكتور محمد عبد الحميد التحية لروح الدكتور يوسف إسماعيل، أول رئيس ومفوض لمجمع الألومنيوم بنجع حمادى، والذى كان واحدا من عمالقة الصناعة المصرية، مشيدا بأداء مجلس الإدارة الحالى بقيادة المهندس محمود عجور وجميع القيادات والعاملين بمصنع الألومنيوم بنجع حمادى.

تجدر الإشارة إلى أنه يعمل بهذا المصنع ما يزيد على 10 آلاف عامل، يقيم معظمهم فى مدينة سكنية ملحقة بالمصنع تحتوى على الخدمات الأساسية، كالمدارس والمستشفى والنادى الرياضى، ويقوم المصنع على إنتاج وتصنيع وتسويق وتوزيع معدن الألومنيوم ومستلزماته وسبائكه ومشتقاته ومشغولاته فى الداخل والخارج، ويتضمن وحدات رئيسية تشمل عنابر الإنتاج والمسابك الكهربائية والدرفلة، بينما تشمل وحدات إنتاج الخامات الرئيسية وحدات تحميص الفحم ووحدات إنتاج البلوكات الكربونية، كما توجد وحدات للخدمات الإنتاجية ووحدات الخدمات.

Print Friendly, PDF & Email