أخباراستثمار وأعمال

رئيسة لجنة المرأة بالجمعية المصرية  قمة COP27 بشرم الشيخ نجحت في تسليط الضوء علي أهمية تمكين المرأة الأفريقية ودورها في مواجهة تغيرات المناخ

 

قالت الدكتورة زينب الغزالي رئيسة لجنة المرأة بالجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، إن دعم القيادة السياسية في مصر لمشاركة المرأة في قمة المناخ COP27 يعد نموذجاً يحتذى به داخل القارة الأفريقية لدعم تمكين المرأة في المساهمة في تحقيق التنمية الشاملة وقدرتها علي مواجهة المخاطر والتحديات المختلفة.

واضافت الغزالي مشيدة بالرسائل الايجابية من الرئيس عبد الفتاح السيسي في اليوم الرئاسي للمرأة بمؤتمر المناخ بشرم الشيخ ، أن التركيز على أهمية دور المرأة في المجتمع والمحافظة على البيئة يمثل محورا هاما ورئيسي نحو تشجيع النساء في افريقيا والوطن العربي للقيام بدورا فاعلا وقيادي في مواجهة تحديات تغير المناخ.

وأكدت أن لجنة المرأة بالجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، تعمل علي تحقيق الاستفادة الكاملة من دعم الرئيس السيسي للمرأة المصرية من خلال تقديم رائدات الأعمال والنماذج المشرفة في المجتمع والتعرف على ما تحرزه المرأة العربية من إسهامات بارزة في مختلف مناحي الحياة في أي مكان في العالم.

وقالت: «المرأة المصرية ستكون علي قدر المسؤولية وعند حسن ظن الرئيس السيسي ودعم الدولة المتواصل لها للقيام بدورها في المجتمع والاقتصاد علي أكمل وجه، كما كانت علي نفس القدر من المسؤولية في مواجهة أزمة كورونا والتحديات المختلفة التي تعرضت لها مصر منذ ثورة يناير 2011».

وأشارت أن مبادرة المرأة الإفريقية والتكيف مع تغير المناخ AWCAP، التي أُطلقت في قمة COP27 بالتعاون مع الشريك الأممي الرئيسي هيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة خطوة إيجابية لتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء الإفريقية، في تعزيز الالتزامات بالاستثمار في المرأة، من خلال زيادة الاستثمارات في برامج بناء القدرات وحشد التركيز المشترك على قضايا المرأة المعنية بالتكيف، والمياه والطاقة والزراعة وتسليط الضوء على النماذج الناجحة للنساء وقيادتهن لتلك القطاعات، مما يُشجّع الدول الأعضاء على زيادة إدماج النساء في صميم عمليات صنع القرار.

 

 

 

 

 

 

Print Friendly, PDF & Email