سياسة

قوات الأمن العراقية تعتقل 14 من عناصر الحشد الشعبي وتصادر منصتي صواريخ

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– اعتقلت قوات مكافحة الإرهاب في العراق، في ساعة متأخرة من ليل الخميس، 14 شخصا بتهم التخطيط لشن هجوم على المنطقة الخضراء المحصنة في وسط بغداد، مما أثار ردود فعل غاضبة من ميليشيا كتائب حزب الله التابعة للحشد الشعبي، والمدعومة من إيران.

وقال بيان صادر عن قوات الأمن العراقية، إن هؤلاء الأشخاص كانوا تحت المراقبة وهم في طريقهم لـ”محاولة تنفيذ هجمات على أهداف حكومية داخل المنطقة الخضراء”، مضيفًا أنه تمت مصادرة منصتي إطلاق صواريخ أثناء الغارات الأمنية.

وأوضح البيان الصادر عن مركز العمليات المشتركة، أن المتهمين، تم اعتقالهم بموجب “أوامر قضائية”، تورطوا في عدة هجمات صاروخية سابقة على مطار بغداد الدولي، والمنطقة الخضراء، حيث سفارة الولايات المتحدة وعدد من الدول الغربية الأخرى.

ودفعت الاعتقالات التي وقعت فجر الجمعة، المجموعة كتائب حزب الله شبه العسكرية المدعومة من إيران، إلى تحذير رئيس الوزراء العراقي المعين حديثًا مصطفى الكاظمي، من مغبة تلك الاعتقالات.

وكانت الجماعة التي قتل زعيمها الشعبي أبو مهدي المهندس في وقت مبكر من العام الجاري في غارة جوية أمريكية في بغداد، مع قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وراء محاولة اقتحام السفارة الأمريكية في ديسمبر كانون الأول الماضي 2019.

ووصفت كتائب حزب الله العراقية، في بيانها، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بأنه “وحش”، ​​واتهمته بمحاولة استرضاء “أسياده الأمريكيين”، بحسب تعبيرها.

وقال بيان قوات الأمن العراقية إنه في أعقاب الاعتقالات، حاول مسلحون في مركبات حكومية دون تصريح التحرك نحو المباني الحكومية داخل وخارج المنطقة الخضراء.

ولطالما ألقت الولايات المتحدة باللوم على الميليشيات المدعومة من إيران لوقوفها وراء هجمات متعددة ضد سفارتها ومنشآتها الأخرى، بما في ذلك القواعد العسكرية المشتركة، وتضغط الإدارة الأمريكية بشدة على الحكومة العراقية لملاحقة هذه الجماعات.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق