أخباراقتصاد عالمي

غدا.. انطلاق أضخم ملتقى اقتصادى بين مصر وزامبيا

كتب : ماهر بدر

تستضيف القاهرة غدا الاثنين ، أضخم ملتقى اقتصادي بين مصر وزامبيا، بتنظيم مشترك ما بين جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، ووكالة التنمية في زامبيا “ZDA”، وبدعم ومشاركة التمثيل التجاري المصري، وبالتعاون والتنسيق مع سفارة جمهورية مصر العربية بزامبيا، وسفارة زامبيا بمصر، وكذلك مكتب تمثيل الجمعية بزامبيا، وذلك استكمالا للدور النشط الذي تقوم به جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، لدعم التعاون الاقتصادي بين مجتمع المال والأعمال المصري مع نظرائهم في الدول الأفريقية الشقيقة.

 

قال الدكتور يسرى الشرقاوى رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة ” إنه عقب النجاح الكبير الذي حققه الملتقي الاقتصادي بين مصر ونيجيريا الشهر الماضي في القاهرة ، شجع الجمعية على بدء خطوات جادة ممنهجة ومخططه وعملية لإطلاق سلسلة من الملتقيات واللقاءات الإقتصادية بين مصر والدول الإفريقية لمناقشة سبل مواجهة التحديات التي تواجه زيادة فرص التعاون الاقتصادي علي مستوي القطاع الخاص بين مصر كافة الدول الأفريقية إضافة إلي إستشراف الفرص الناشئة بين مصر وهذه الدول لتحقيق التكامل الصناعي وزيادة حجم التبادل التجاري.

 

أوضح الدكتور يسرى الشرقاوى أن الملتقى الاقتصادى بين مصر وزامبيا، والمقرر عقده يوم 21 نوفمبر، سيشهد عقد عدد من الاجتماعات تركز بشكل أساسي علي مناقشة الموضوعات المرتبطة بالتعاون الاقتصادي التجاري والاستثماري بحضور وكالة التنمية والتطوير في زامبيا وممثلي قواعد دول الكوميسا وكذا اعضاء من هيئة سوق المال الزامبي ومشاركة رفيعة المستوي من البورصة المصرية وايضا بعض شركات القطاع الخاص الزامبي وعدد من الاتحادات والجمعيات والمجالس التصديرية الشقيقة علي مستوي القطاع الخاص بين البلدين ؛ بهدف زيادة قاعدة التبادل التجاري والاستثماري بين مصر وزامبيا، حيث سيشمل الملتقي عقد لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال المصريين والزامبيين .

 

أشار رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة إلى أن المنتدي والتي تستضيفة القاهرة يستهدف الوقـوف علـى رؤى وأفكار رجال المال والأعمال في البلدين، بشأن سبل مواجهة الأزمات الاقتصادية المتلاحقة التي تواجه الاقتصاد الإفريقي، وكيفية رفع معدلات التبادل التجاري بين مصر وزامبيا , مؤكدا أن هذا هو الدور المنوط به لمنظمات الأعمال .

 

أشار الدكتور إلى أن حجم التبادل التجاري بين مصر وزامبيا بلغ عام 2020 نحو 15,1 مليون دولار منها 14,6 مليون دولار صادرات مصرية و500 ألف دولار واردات من زامبيا ,وقال ” إن هناك فرص حقيقية امام الصادرات المصرية للنفاذ للسوق الزامبي، وذلك في قطاعات المنتجات الزراعية والصناعات الغذائية والهندسية والنسيجية والكيماويات والأسمدة وقطاع مواد البناء والتشييد والصناعات الطبية والدوائية.

 

لفت الدكتور يسري الشرقاوي الي وجود حرص من جانب الدولة المصرية على تشجيع الشركات المصرية للدخول الي السوق الزامبي وبحث فرص التعاون المشترك مع الشركات الزامبية لتحقيق المنفعة المتبادلة لكلا البلدين , منوها الي دور منظمات الأعمال المصرية في دعم هذا التوجه من جانب الحكومة المصرية .

 

قال ” إن هناك امكانية للتعاون بين رجال الأعمال المصريين والزامبيين في تطوير القطاع الزراعي الزامبي وزراعة المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والأرز والذرة في زامبيا ، خاصة في ظل ما يشهده العالم حاليا من أزمة حادة في الحبوب نتيجة لتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية.

 

اعتبر رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة أن زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وزامبيا يشكل مدخلا هاما لزيادة الصادرات المصرية لدول تجمع الكوميسا “والتى تضم في عضويتها 21 دولة أفريقية ، خاصة وأن العاصمة الزامبية لوساكا هي الدولة المقر لسكرتارية التجمع .

 

قال ” إن تجمع الكوميسا يعد من أهم الشركاء التجاريين لمصر داخل القارة الأفريقية، حيث سجل حجم التبادل التجاري بين مصر ودول التجمع عام 2020 حوالي 3 مليارات دولار أي ما يعادل نحو60 ٪ من إجمالي قيمة التبادل التجاري بين مصر ودول القارة الإفريقية، والذي سجل حوالي 5 مليارات دولار أمريكي عام 2020.

 

أكد الدكتور يسري الشرقاوي أن زامبيا ودول تجمع الكوميسا من الأسواق الواعدة للصادرات المصرية، وقال ” إن الجمعية تسعي بشكل كبير الي تعريف رجال الأعمال و المنتجين المصريين بالفرص التصديرية المتاحة وتنظيم سلسلة من المؤتمرات و اللقاءات تجمع القطاع الخاص ومجتمع الأعمال المصري مع نظرائهم في تلك الدول ، حيث يعد المؤتمر الاقتصادي مع زامبيا تدشينا لتلك المؤتمرات واللقاءات .

وأكد الشرقاوي على وجود رغبة حقيقة من جانب رجال الأعمال المصريين لتعزيز التعاون مع دولة زامبيا، مشيرا إلي أن جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة تتيح فرصة تبادل الخبرات وتعزيز التعاون من خلال حضور اللقاءات الثنائية، لمناقشة فرص التعاون والدخول في السوق المصري والزمبي الواعد.

 

من جانبه أكد البيرت هيليومبا مدير عام وكالة التنمية في زامبيا (ZDA) علي حرص بلاده على تشجيع الشركات الزامبيه لزيارة السوق المصري؛ لبحث فرص التعاون المشترك مع الشركات المصرية، مؤكدًا أن جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة كشفت الستار عن العديد من قصص النجاح لشركات مصرية متميزة، مشيرًا إلى أمله في دخولهم السوق الزامبي.

أشاد البيرت هيليومبا مدير عام وكالة التنمية في زامبيا بجمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة لاستضافة الملتقي الزامبي، لافتاً إلى أنه يوفر منصة للتفكير المتعمق والمناقشة المثمرة حول تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين

Print Friendly, PDF & Email