أخباراستثمار وأعمال

رئيس الوزراء يتفقد أعمال تطوير ساحة جامع عمرو بن العاص ومناطق القصبة والحفائر ضمن مشروع تطوير حديقة تلال الفسطاط

 

استكمل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه جولتهم في مشروع “حديقة تلال الفسطاط “، بتفقد مشروع تطوير ساحة جامع عمرو بن العاص والمنطقة المحيطة بها، كما شملت جولته مناطق القصبة والحفائر والأسواق المتاخمة لساحة الجامع، والتي يتم تنفيذها ضمن المخطط العام للمشروع.

 

وخلال الجولة، صعد رئيس الوزراء ومرافقوه لأعلى نقطة مشاهدة لمتابعة الأعمال الجاري تنفيذها في مناطق القصبة والحفائر والأسواق، التي تندرج ضمن المخطط العام للمشروع وتقع على مساحات شاسعة بجوار ساحة جامع عمرو بن العاص، وفي أثناء ذلك، قدم استشاري تنفيذ المشروع عرضا توضيحيا للمخطط العام للمشروع بمشتملاته، وشرح فيه منطقة القصبة التي تشمل تنفيذ مواقف للسيارات، والأتوبيسات، وتراسات، ومجمع سينمات، ومدخل رابط مع منطقة الأسواق، وساحة رئيسية، ومنطقة للجلوس، ومسار مُشاة، مشيرا أيضا إلى أن منطقة القصبة والمغامرة تشمل عددا من المباني الخدمية والبحيرات والزراعات.

 

وعقب ذلك، توجه الدكتور مصطفى مدبولي إلى منطقة الأسواق، حيث أشار اللواء محمود نصار، رئيس الجهاز المركزي للتعمير بوزارة الإسكان، إلى أنها عبارة عن منطقة تجارية بمسطح 60000 م2 تحتوى على 19 محلا تجاريا، ومواقف للسيارات، وبحيرة صناعية، ومساحات زراعية.

 

ثم توجه رئيس الوزراء ومرافقوه بعد ذلك لتفقد مشروع تطوير جامع وساحة عمرو بن العاص، حيث أشار وزير الإسكان إلى أن مشروع تطوير الجامع وساحته يندرج ضمن المخطط العام لمشروع حديقة تلال الفسطاط، والذي نستهدف من خلاله إحياء وإعادة التنمية للمسار التاريخي للقصبة، وخلق محور شمالي يربط متحف الحضارات بشارع صلاح سالم، مع إيجاد قطاع فندقي وترفيهي لتعظيم العائد الاقتصادي، فضلا عن تنشيط السياحة ودعم اقتصاد الدولة وتنشيط الحرف اليدوية، والحد من البطالة.

 

وأضاف الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن الأعمال تتضمن إنشاء ساحة جديدة لمسجد عمرو بن العاص لخدمة المصلين وإقامة الاحتفالات والشعائر الدينية وتنشيط السياحة.

 

وفي أثناء جولة رئيس الوزراء بساحة جامع عمرو بن العاص، أشار اللواء محمود نصار إلى أن أعمال تطوير الجامع وساحته تتضمن ترميم وتجديد الجامع، بالإضافة إلى أعمال تطوير الساحة بمساحة 12000متر مربع، وتتكون من دار مناسبات مسجد عمرو بن العاص، ومبنى خدمات المسجد، ومكاتب هيئة الآثار وقاعة اجتماعات، ومبنى إدارة المفرقعات، كما تشمل المركز الطبي، وموقفا لهيئة النقل العام، فضلا عن أسوار المباني، ونوافير، ونصبا تذكاريا.

كما أوضح رئيس الجهاز المركزي للتعمير أن المشروع يتضمن كذلك زراعات متدرجة وأحواض زراعة وأحواض نخيل، وإقامة بوابتين، ومحطة رفع للصرف الصحي، ومشايات وجلسات الساحة من الرخام والجرانيت، إضافة إلى الأعمال الكهروميكانيكية، موضحا أنه جار حاليا الانتهاء من أعمال الساحة وتطوير المسجد.

وفى ختام جولته، شدد رئيس الوزراء على سرعة الانتهاء من مختلف الأعمال المتبقية من مشروع تطوير جامع عمرو بن العاص والساحة الخاصة به.

Print Friendly, PDF & Email